الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اجراءات «الصحة» للتعامل مع مرضى الأيدز العرب.. «عليق عند الغارة»

تم نشره في الاثنين 20 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
اجراءات «الصحة» للتعامل مع مرضى الأيدز العرب.. «عليق عند الغارة»

 

د. حسين العموش

بكل ما تعني الكلمة من معنى مارست وزارة الصحة في تعاملها مع مرضى الإيدز العرب المثل الذي يقول: «العليق عند الغارة»، بمعنى أن الوزارة أعلنت عن إجراءات وقائية للكشف عن مرضى الإيدز ومرضى الكبد الوبائي بعد دخول العشرات من المرضى إلى المملكة.

من بديهيات الأمور ان يتم تزويد الوزارة بأول اكتشاف لمريض أيدز دخل إلى مستشفياتنا، ومن البديهي أن تسارع الوزارة إلى فرض إجراءات جديدة لا تحتمل التأجيل لفرض قيود صحية وفحوصات مخبرية في المطار مثل العديد من الدول التي تحافظ على صحة مواطنيها.

كان على الوزارة كذلك طلب فحوصات مخبرية من اي دولة تؤكد خلو المسافر – قبل قدومه – إلى المملكة من الأمراض الخطيرة والسارية، وللعلم هنالك أمراض فتاكة ومخيفة في عدد من الدول الأفريقية يمكن ان تسري في البلاد مثل النار في الهشيم إذا ما وجدت البيئة المناسبة لها لا سمح الله.

نثق بإجراءات وزارة الصحة لكننا نقول أنها جاءت متأخرة وغير كافية، إذ يتوجب على الوزارة طلب فحوصات من اي دولة قبل قدوم اي من مواطنيها إلى المملكة يتبعها فحوصات أخرى في المطار بحيث تشمل جميع الأمراض المعدية والسارية.

لا نريد ان تكون السياحة العلاجية على حساب صحة مواطنينا.. فهل تطلب الوزارة من مواطني الدول العربية فحوصات في بلادهم، وهل ستشمل الفحوصات أمراض أخرى سارية ومعدية، ثم من يحاسب الذي سمح بدخول عشرات مرضى الأيدز والكبد الوبائي؟ أسئلة برسم الإجابة؟.

التاريخ : 20-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش