الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فيضانات مياه المجاري مشكلة تؤرق قاطني شقق سكن كريم في منطقة المستندة

تم نشره في الاثنين 10 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
فيضانات مياه المجاري مشكلة تؤرق قاطني شقق سكن كريم في منطقة المستندة

 

عمان - الدستور - زياد الطهراوي

احتجاجا على ما تمر به شقق سكن كريم لعيش كريم في منطقة المستندة والتي تقع ضمن حدود العاصمة عمان بكارثة صحية، قام امس عدد من المواطنين قاطني هذا المشروع بالإحتجاج أمام مكتب مؤسسة الإسكان والتطوير الحضري في المنطقة مهددين بإغلاق المكتب والاعتصام أمام وزارة الأشغال وإغلاقها بالسلاسل وتنفيذ اعتصام أمام الديوان الملكي كإجراء أخير.

جاء هذا الاحتجاج نتيجة لفيضان مياه المجاري في الإسكان والذي كانوا يعانون منه منذ اكثر من عام حيث تسببت هذه الفيضانات بانتشار الحشرات والروائح الكريهة الأمر الذي أدى إلى ظهور أمراض تنفسية معدية بين الأطفال إضافة إلى ظهور أمراض جلدية تمثلت ببثور حمراء وبيضاء اللون بين السكان بحسب سكان المنطقة.

ويعد سكن كريم لعيش كريم في منطقة المستندة ضمن مشاريع المبادرة الملكية لسكن كريم، وقد بدأت عملية التسويق للمشروع عام 2010، ويبلغ عدد الشقق في هذا المشروع 571 شقة تم بيع ما نسبته 77% منها بواقع 442 شقة.

مدير عام مؤسسة الاسكان العامة والتطوير الحضري بالوكالة المهندس محمود جميل قال انه نتيجة للحفر الإمتصاصية التي تقع ضمن المشروع القديم الذي مضى على إنشائه أكثر من 20 عاما حيث يعد هذا المشروع من ضمن الأراضي المخدومة التي كانت المؤسسة قد باعتها للمواطنين من أجل البناء عليها بدأت مياه الصرف الصحي تتدفق من هذا المشروع بإتجاه المشروع الجديد (سكن كريم لعيش كريم) والتي تقع بجانب المشروع القديم.

وأضاف جميل لـ»الدستور» كانت في الفترة الماضية تتم عملية نضح الحفر من خلال اللجنة التي شكلها متصرف لواء القويسمة لقاء أجور النضح من المستعملين لهذه الحفر مضيفا أنه في الفترة الأخيرة امتنع المواطنون المستفيدون من هذا المشروع عن دفع ما يترتب عليهم أجور النضح لهذه اللجنة، ما أدى الى امتلاء الحفر بالمياه العادمة نتج عنه تدفق المياه مسببة كارثة صحية حول بعض مباني سكن كريم القريبة من المشروع القديم.

وقال المهندس جميل لقد قمنا بعدة اجتماعات ضمت متصرف القويسمة، وسلطة المياه وشركة مياهنا، ومؤسسة الاسكان، وأمانة عمان الكبرى من أجل ايجاد حل لهذه المشكلة، حيث اقترح المتصرف في ذلك الوقت ان يتم شراء صهريج نضح ليقوم بعملية النضح مقابل تحميل المستفيدين من المشروع القديم ما يترتب عليهم جراء النضح.

وأشار الى ان المؤسسة كانت قد ابدت استعدادها للمساهمة في هذا الجهد الجماعي مبينا بأنها غير مسؤولة عن نضح الحفر في المشروع المذكور كون المشروع تم تسليمه الى امانة عمان الكبرى منذ زمن طويل.

وقال جميل إن المؤسسة كانت قد اقترحت على سلطة المياه اوشركة مياهنا القيام بعملية النضح باعتبارهما الجهة التشغيلية لمثل هذه الخدمات وتتوفر لديها المعدات والامكانيات اللازمة لذلك مقابل ان تقوم سلطة المياه اوشركة مياهنا بإضافة تكاليف اجور النضح على فاتورة المياه لمستعملي هذه الحفر، الا ان سلطة المياه أبدت رأيها بعدم استطاعتها اضافة اي رسم على فاتورة المياه الا بقانون، مبينا ان هذه ليست رسوما وانما تكاليف لأجور نضح الحفر الامتصاصية.

واضاف المهندس محمود جميل ان المؤسسة كانت قد خاطبت وزير الداخلية بهذا الخصوص قبل اسبوعين من اجل حل هذه المشكلة، مضيفا بأن مصادر سلطة المياه تفيد بأن هذه المشكلة في طريقها للحل من خلال ربط المشروع بمحطة تنقية شرق عمان قيد التنفيذ وهي تحتاج الى أكثر من عام مقبل، مبينا ان الوضع في هذه المنطقة لايحتاج لمثل هذا التأجيل.

التاريخ : 10-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش