الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفاخوري:الاردن يقف على أعتاب مرحلة جديدة في مسيرته التنموية

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 03:44 مـساءً
عمان-الدستور

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري ان الاردن يقف على أعتاب مرحلة جديدة في مسيرتنا التنموية، تقوم على صون الإنجازات التي تحققت والبناء عليها، وتستجيب لمتطلبات التنمية الجديدة، والتحديات التي تفرضها الظروف والتطورات الاجتماعية والاقتصادية محلياً وإقليميا ودولياً.
جاء ذلك خلال ورشة العمل (نظام البطاقة الواحدة) المقترحة لدعم الفئات الفقيرة في الاردن التي عقدت اليوم الاحد بالتعاون مع برنامج الاغذية العالمي في الاردن.
واستعرض الفاخوري ابرز التحديات منها ارتفاع معدلات البطالة والفقر، والاعباء التي تتحملها المملكة جراء استضافتها لإعداد كبيرة من اللاجئين وخصوصاً من الاخوة السوريين، وما يمثله هذا العبء من ضغوطات على البنية التحتية من جهة وعلى قدرة الحكومة على تلبية الاحتياجات التنموية وعلى مكافحة الفقر والبطالة ضمن المناطق المستضيفة من جهة اخرى".
واكد الفاخوري حرص الحكومة ممثلة بوزارة التخطيط والتعاون الدولي تحرص على بناء شراكات حقيقية مع جميع المنظمات الدولية العاملة في الاردن، وتجسد الورشة اواصر التعاون والشراكة بين الحكومة الأردنية وبرنامج الاغذية العالمي (WFP) ، والاستفادة من تجارب البرنامج الغنية في شتى المجالات ومنها في استخدامات نظام البطاقة الواحدة (ون كارد)، كأداة إلكترونية ، ووسيلة للمساهمة في دعم شبكة الأمان المقدم إلى الأسر الأردنية.
وقال ان ذلك يأتي تماشيا مع وثيقة الاردن 2025 وخطة عمل الحكومة لتعزيز انظمة الحماية الاجتماعية، اضافة الى تعزيز وبناء قدرات المؤسسات الأردنية لتحسين أليات الاستهداف وتقديم الدعم الى مستحقيه بأقصر الطرق واقل التكاليف وربط النظام ببرنامج السجل الوطني الموحد والباحثين الاجتماعين والممول من مجموعة البنك الدولي، والذي يستهدف الوصول الى 22 الف اسرة اردنية على مستوى المحافظات، الذي يعتبر نقلة نوعية متميزة في مجال تعزيز الحماية الاجتماعية وإيجاد بنك معلومات وطني، يمكن الجهات العاملة في مجال مكافحة الفقر في الحصول على بيانات دقيقة ومحدثة عن الاسر المستهدفة في جميع انحاء المملكة.
واضاف  وزير التخطيط والتعاون الدولي في ورشة العمل ان حكومة المملكة الاردنية الهاشمية تولي اهمية كبرى لموضوع الفقر ومحاربته والحد من وطأته وذلك بتبنيها العديد من السياسات والاستراتيجيات لمكافحة هذه الظاهرة والتخفيف من اثارها، وتساهم منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية جنباً الى جنب مع الحكومة في تنفيذ برامج وانشطة تهدف الى التخفيف من هذه الظاهرة.
وتوقع الفاخوري ان تفضي الشراكة المتوقعة ما بين الحكومة و برنامج الاغذية العالمي (WFP)، ستفضي الى  توفير خدمة البطاقة  الالكترونية متعددة الاغراض  والتي ستسهم في رفع مستوى التنسيق والاتصال ما بين الوزارات والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في كافة المحافظات من خلال نظام الكتروني موحد اكثر فعالية، حيث يتوقع ومن خلال هذه الخدمات ان يتم تحديد الاسر المستحقة للمساعدات ويساعد كذلك في توفير بيانات متعددة لتلك الاسر، ويساهم  في نجاح عملية المتابعة والتقييم والمسألة، كما يتوقع من هذا النظام توفير( بطاقة واحدة متعددة المحافظ والاستعمالات)  تحقق المرونة في توصيل المساعدات بطريقه فعالة تصون كرامة المستفيد وتلبي جميع احتياجاته بما يضمن تخفيف الازدواجية ورفع مستوى التنسيق عند تقديم المساعدات من جهات متعددة.
واضاف  وزير التخطيط والتعاون الدولي ان التطور في استخدام تقنيات حديثة لتقديم الخدمات الحكومية  للمواطنين هو من اهتمامات الحكومة الاردنية وخصوصاً للفقراء منهم وتعلمون جميعاً ان الحكومة تولي جل جهدها لمكافحة ظاهرة الفقر بكل ابعادها وتركز الحكومة على مكافحة شدة الفقر وهم الفقراء الاكثر فقراً والذين يتوزعون على كافه المحافظات حيث تقوم وزارة التخطيط والتعاون الدولي بوضع برامج ذات اولويات بالتنسيق والتعاون مع كافة الشركاء ، واعتقد ان وجود مثل هذا النظام المقترح من قبل برنامج الاغذية العالمي سيسهم ويساعد في النجاح لرفع سوية الخدمات المقدمة وكذلك في مسألة الاستهداف لتلك الاسر.
واكد وزير التخطيط والتعاون الدولي ان هذا الجهد سيكون تجربة كمدخل لنستفيد منها في برنامج الحكومة الالكترونية وضمن جهد الحكومة لتحديث استراتيجية الفقر كما ورد في بيان الحكومة، مضيفاً ان هذا العمل يحتاج إلى تضافر كافة الجهود لضمان نجاح هذا الجهد الوطني المتكامل، مؤكدا الحاجة الى التكاملية  والتشاركية لإنجاحه.
وقال من جانبه المدير الاقليمي لبرنامج الاغذية العالمي مهند هادي اننا نأمل كوننا المسؤولين عن برامج شبكات الامان الاجتماعي الوطنية والموجهة نحو مساعدة الفئات الاكثر تضرر ونأمل ان نبدأ من خلال تقديم البطاقة الواحدة " وون كارد" الى البرامج الحكومية القائمة مثل البرنامج الوطني لدعم الشعير، صندوق المعونة الوطنية، وتكية ام علي بحلول شهر اذار من العام المقبل، في حين سوف نعمل مع الحكومة في المدى المتوسط على نقل ادارة وملكية هذا النظام بشكل تدريجي بحلول شهر حزيران من عام 2018 نحن بحاجة الى دعم وقيادة الحكومة للأشراف على عملية التخطيط ونقل هذا النظام.
واضاف هادي "لدينا نجاح مثبت وسابق في اقامة مثل هذا المنبر في كل من لبنان وفلسطين والعراق ومصر حيث يصل البرنامج حالياً الى ما يقارب 2 مليون شخص بشكل شهري من خلال المساعدات النقدية ونحن الان في صدد شراكة رائدة مع حكومة تركيا في دعمهم بالوصول الى 1 مليون محتاج" .
وحضر الورشة الممثل والمدير القطري  لبرنامج الاغذية العالمي في الاردن مجيد يحيى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش