الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسيرة تأييد وولاء للملك عبدالله الثاني في العقبة

تم نشره في الأحد 6 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
مسيرة تأييد وولاء للملك عبدالله الثاني في العقبة

 

العقبة- بترا من عبد المهدي القطامين

شارك آلاف المواطنين في مدينة العقبة مساء أمس في مسيرة تأييد وولاء لجلالة الملك عبدالله الثاني جابت شوارع المدينة تحت شعار ( الأمن والامان )واختتمت بمهرجان خطابي في ساحة الثورة العربية الكبرى .

وجابت المسيرة شوارع ثغر الأردن الباسم بمشاركة شعبية كبيرة وضمت مئات السيارات والحافلات المزينة بالأعلام الأردنية وصور جلالة الملك، ويافطات تحمل معاني الولاء والاعتزاز بالقيادة الهاشمية، وتعبر عن التفاف الشعب حول القائد وحبهم وصادق ولائهم لجلالة الملك.

وقال محافظ العقبة ثامر الفايز ان الأردن سيبقى النبراس والمثل الأعلى للشعوب المستقرة الآمنة، التي يتحد فيها القائد مع أبناء شعبه، ويشعر بإحساسهم وأوضاعهم، مؤكداً حرص جلالته على خدمة قضايا الوطن والأمة والتضحيات الجسام التي قدمها الغر الميامين من بني هاشم، ما يفرض علينا جميعا التمسك بهذه القيادة التي استمدت شرعيتها من الأسس الدينية والتاريخية والسياسية.

وأكد رئيس اللجنة التحضيرية للمسيرة جمال الكباريتي على الوقوف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية بكل حزم ، مشيراً الى ان ما تحقق على أرض الواقع منذ تأسيس الدولة الأردنية رغم الامكانيات المتواضعة يعتبر معجزة فاقت كل التوقعات .

وأشاد اللواء المتقاعد محمد عودة النجادات بالحكمة الهاشمية التي تستند الى المنطق والعقل في ايصال الوطن الى بر الأمان.

وقال ان الجميع في الأردن سيقفون صفا واحدا لحماية الوطن والدفاع عنه مؤكدا ان المشككين واشاعاتهم طالت مقدرات الوطن .

وبين النائب الدكتور احمد حرارة ان ابناء العقبة على العهد باقون وفي ركبه سائرون وسيبقى الأردن قويا شامخا بقوة وعزم الرجال، فنحن الذين ننصب عرقا في سبيل خدمة الوطن وبنائه لننزف دما للدفاع عنه.

واشارت النائب تمام الرياطي الى العمل الدؤوب والموصول الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وجهوده المخلصة لبناء الوطن وتوجيه مؤسساته بثقة وأمن واطمئنان والمستمدة من معرفة جلالته بهموم وتطلعات أهله وعشيرته ، فهو الهاشمي الذي تتلمذ في مدرسة آل البيت ، مبينة ان القيادة الهاشمية هي ثروة الأردن وأساس بقائه وسلامته ، وان الالتفاف حولها واجب على كل أردني شريف.

ولفت النائب عواد الزوايدة إلى البرامج والخطط التنموية في عهد جلالته التي أخذت منحا شموليا والمبادرات الملكية في مختلف المجالات وأثرها الفاعل على جميع الشرائح الاجتماعية .

وقال النائب محمود ياسين ان الأردن الذي يشهد مسيرة عمل وإصلاح في شتى المناحي لتوفير المناخات الملائمة لبناء الوطن بشراكة بين جميع أبنائه ومكوناته من شتى الأصول والمنابت سيبقى المثل والقدوة في الأمن والاستقرار.

وعبر الشيخ عبدالله الشهبان عن عميق الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية وما قدمته هذه القيادة من مكارم هاشمية لابناء المحافظة وقراها .

وفي البحر أطلقت قاطرات شركة ميناء العقبة للخدمات اللوجستية الأهازيج الوطنية وتزينت القاطرات بصور جلالة الملك والأعلام الأردنية وقدمت فقرة نالت إعجاب المشاركين.

وقدم في المهرجان الخطابي الذي حضره أكثر من 5 آلاف مشارك قصائد شعرية وفقرات فنية لفرقتي العقبة للفنون الشعبية والريشة .

وفي نهاية المهرجان الخطابي سلمت اللجنة التحضيرية للمسيرة والمهرجان وثيقة الولاء والانتماء التي صاغها الدكتور نايف النجادات والصحفي عبدالمهدي القطامين والأستاذ عاهد السعودي والأستاذ محمود مبيضين لمحافظ العقبة ثامر الفايز وجاء فيها :"نحن أبناء محافظة العقبة نؤكد أن هذا الوطن بني بقيادة الهاشميين وسواعد الأردنيين وهمتهم على قواعد الحق والعدل والحرية والإيمان بوحدة الأمة العربية ، وأن روح الدولة الأردنية نابعة من مشروع النهضة العربية للدولة القومية الجامعة التي أطلقها الشريف الحسين بن علي رحمه الله لتحرير الأمة العربية من نير الاستبداد، ونابعة من قاعدة الحرية التي فجرتها الثورة العربية الكبرى، وتمازجت فيها العروبة والإسلام، رسالة ونهجاً فالهاشميون حملة رسالة النهضة الحديثة.

وان الأردن بحكمة قيادته بقي محافظا على إرث الآباء والأجداد وشكل إنموذجاً متطورا محاربا لظواهر الفقر والإرهاب والانغلاق والاستبداد .

واننا نؤكد أن الأردن بمبادئه وثوابته وبنائه الوطني المتين ووحدة شعبه ونهجه السياسي وجيشه المصطفوي وأجهزته الأمنية، ومؤسساته الراسخة قادر على مواجهة كل التحديات والخروج منها أكثر قوة وصلابة .

ونؤكد ان الفوضى التي يروّج لها المغرضون لا تؤدي إلى بناء الأوطان ، ولن تطال هذا الحمى بوعي أبنائه المخلصين الذين تعلموا في مدرسة الهاشميين كيف تبنى الأوطان ، وتعلموا منهم التضحية بالنفس والنفيس دفاعا عن الكرامة فاستشهد منهم شريف مكة الراقد في باحات الأقصى ، وعلى عتباته الشريفة فاضت روح الملك المؤسس فتمازجت دماؤه مع دماء الشهداء الأبرار .

ويؤكد أبناء محافظة العقبة بأن الهامات ستبقى مرفوعة كما كانت دوما خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ، وهو يسير بالوطن إلى بر الأمان ، ويقود حركة الإصلاح بقوة ، ويرسخ العدالة ، ويوجه الدولة نحو بناء الأردن الديمقراطي عبر بوابة الحوار الوطني، كي ننعم بالحرية والحياة الكريمة .

إن أبناء محافظة العقبة سيبقون الجند الأوفياء للوطن تحت ظل الراية الهاشمية الخفاقة التي ستبقى أردنية المحتوى هاشمية القيادة عربية الولاء ونعاهد الله والوطن والقيادة الهاشمية بأن نبقى الجند الأوفياء المخلصين على الدوام مهما قست علينا الظروف فلا تزيدنا إلا تشبثا بأردننا الغالي وبمليكنا المفدى.

حمى الله الأردن ، وحمى الله قيادته الهاشمية ، إنه نعم المولى ونعم النصير ".

وعملت الأجهزة الأمنية على تنظيم حركة المرور، وتسهيل حركة المشاركين في التظاهرة، حيث شهدت شوارع المدينة ازدحام المركبات المشاركة ما أدى إلى إغلاق بعض الطرق.

التاريخ : 06-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش