الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بيرين .. منطقة جذب سياحي و متنفس رئيس لأهالي الزرقاء

تم نشره في السبت 5 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
بيرين .. منطقة جذب سياحي و متنفس رئيس لأهالي الزرقاء

 

الزرقاء – الدستور – إبراهيم أبو زينه

ليس كبقية الأيام يمر يوم الجمعة على بيرين التي تقع غرب محافظة الزرقاء والتي تبعد حوالي (17) كم عن مركز المحافظة , فثمة أسراب كبيرة من الـمتنزهين الذين يتوجهون نحوها نهاية الأسبوع ، هروبا من ضغط المدينة و ما فيها من ضوضاء و تلوث , الأمر الذي يـحث العديد من العائلات في الزرقاء إلى الولوج لبيرين لاسيما في اوقات الربيع حيث تتفتح الأزهار و ينتشر الغطاء الأخضر , مضفياً جمالاً ساحراً على المنطقة بالإضافة إلى الهواء النقي من أجل الترويح عن أنفسهم و تغييـر جو كما يقول مواطنون التقتهم «الدستور» في ظل قلة الأماكن الترفيهية و الحدائق في الزرقاء.

و يعود سبب تسمية بيرين بهذا الاسم الى وجود بئرين في وسط البلدة بالإضافة إلى الانتشار الكثيف لعيون المياه و الينابيع فيها ، ولكثرة الأشجار الحرجية و المثمرة و الأنواع المختلفة من النباتات البرية , مما يجعلها منطقة جذب سياحي يأتيها الزوار من مختلف المناطق ، ناهيك على أنها تمتاز بمناخها المعتدل , وفق ما ذكرته الباحثة في علم الآثار و التراث الأستاذة هبة خير التي تبين أيضا أن منطقة بيرين شهدت استقراراً منذ العصور القديمة لم ينقطع حتى وقتنا الحاضر ، حيث تحتوي بلدة بيرين على العديد من المواقع الأثرية و التراثية التي تزيد من أهمية البلدة سياحياً، وتنتشر فيها حقول الأنصاب الحجرية أو ما يسمى (الدولمنز) في مناطق مختلفة من البلدة وخاصة في منطقة مقام عيسى، وتعتبر هذه الأنصاب من المواقع العالمية حيث تنتشر في عدد كبير من دول العالم منها أسبانيا وبريطانيا وفرنسا وغيرها، وتعتبر هذه الأنصاب من طرق الدفن الأولى للإنسان القديم.

وتضرب مثالا في المواقع الأثرية الموجودة في البلدة بـقرية المسرات الأثرية والتي ترجع في تاريخها إلى فترة العصر الروماني و البيزنطي و قد عثر فيها على بقايا كنيسة بيزنطية ، و هناك أيضاً موقع خربة الكمشة الأثرية حيث تنتشر فيها العديد من العمائر الأثرية بالإضافة إلى وجود مسجد الكمشة التراثي في منطقة الكمشة الذي يرجع إلى الفترة العمرية، أما خربة صروت الأثرية فترجع في تاريخها إلى العصر الحديدي أي ما يعادل 1200 عام قبل الميلاد، وغيرها الكثير من المواقع المنتشرة في البلدة.

و تؤكد الباحثة خير أنه و من خلال دراسة قامت بها بالتعاون مع عالم الآثار الدكتور محمد وهيب حول الأهمية الدينية لبلدة بيرين ، اشارت الى ان انتشار مقابر الدولمز و الكنائس الأثرية والمساجد التراثية يؤكد هذه الأهمية ويجعلها محط أنظار العديد من الزوار والسياح.

ودعت إلى ضرورة تطوير بلدة بيرين سياحياً ووضعها على سلم الأولويات في الوقت الحالي ، مشيرة إلى امكانية زيارة هذه البلدة طوال أيام السنة , لما تتمتع به من ظروف مناخية مناسبة وملائمة ، بالإضافة إلى أنها متنفس جميل جداً للسكان المحليون في محافظة الزرقاء بشكل خاص وباقي محافظات المملكة بشكل عام.

التاريخ : 05-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش