الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير رعد: نتائج «لجنة التحقيق» فرصة لمراجعة التشـريعات وتغليظ العقوبات

تم نشره في الأربعاء 30 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
الأمير رعد: نتائج «لجنة التحقيق» فرصة لمراجعة التشـريعات وتغليظ العقوبات

 

عمان - بترا

أكد سمو الامير رعد بن زيد رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين ان النتائج التي خلصت لها لجنة التحقيق في الانتهاكات بحق الاطفال في المراكز الايوائية، فرصة لمراجعة التشريعات الداعمة لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة والانظمة والتعليمات التي تمنح المجلس ووزارة التنمية الاجتماعية صلاحيات اوسع لمراقبتها وتنظيم عملها وتغليظ العقوبات بحق المتسببن باي انتهاك يتم رصده.

وثمن سموه في بيان صحفي اصدره المجلس امس الثلاثاء، جهود اللجنة التي بذلت قصارى جهدها للوصول الى الحقيقة بكل شفافية وحياد ونزاهة، واهم نتائج التحقيق المتعلقة باعادة النظر في التشريعات وتشديد الرقابة واسس الترخيص واختيار المشرفين لهذه المراكز بما يتوافق مع الرغبة الملكية في تقديم افضل الخدمات للاشخاص ذوي الاعاقة ومنع اية تجاوزات او انتهاكات قد تقع.

من جهتها، اكدت امين عام المجلس الدكتورة امل نحاس ان المرحلة المقبلة تتطلب جهودا مشتركة بين المجلس ووزارة التنمية الاجتماعية لا سيما اعادة النظر في المزيد من التنسيق بينها حول حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة.

على صعيد متصل، حضر سمو الأمير رعد في قاعة المدينة الرياضية أمس الثلاثاء مناقشة مسودة التقرير الحكومي الاول حول حالة حقوق ذوي الاعاقة في المملكة بمشاركة 250 شخصية اردنية وعربية واجنبية تمثل المؤسسات الرسمية والوطنية وغير الرسمية وخبراء في قضايا الاعاقة.

وأكد سموه أن المجلس يسعى الى توسيع قاعدة المشاركة لخدمة الاشخاص ذوي الاعاقة والدفاع عن حقوقهم ومصالحهم.

وثمن سموه خلال المناقشة التي حضرها سمو الامير مرعد بن رعد نائب رئيس المجلس جهود لجنة الخبراء الذين قاموا بعمليات الرصد والتابعة لصياغة مسودة التقرير الذي سيرفع الى لجنة الرصد الدولية المعنية بمتابعة تنفيذ بنود اتفاقية حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة.

واستعرض رئيس لجنة إعداد التقرير الوطني حول مدى التقدم المحرز في تطبيق بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص المعوقين الدكتور صبري ربيحات سلسلة الاجراءات التي نفذها الاردن من خلال الاستراتيجية الوطنية التي اطلقها المجلس الاعلى.

واشار الى ان التقرير شمل مراجعة موضوعية للواقع الاردني في 33 مجالا هي مواد الاتفاقية ورصد التحولات التي حدثت أثناء وبعد توقيع الاردن للاتفاقية والمصادقة عليها في مجالات السياسات والتشريعات والاستراتيجيات والبرامج وآثار تطبيق كل ذلك على واقع الاشخاص ذوي الاعاقة والعقبات والعوائق القائمة.

وحول مخرجات ونتائج التقرير اوضح ربيحات انه يتألف من جزأين الاول يشمل بيانات عامة حول الدولة ووصفا للواقع الديمغرافي واوضاع حقوق الانسان في الاردن بشكل عام والثاني يصف التدابير والاجراءات التي اتخذها الاردن في اعقاب توقيع الاتفاقية والمتمثلة في مجموعة التشريعات والسياسات والبرامج وانعكاسها على واقع الاشخاص ذوي الاعاقة اضافة الى رصد التحديات والمشكلات التي تعترض استمتاعهم بحقوقهم.

وقدمت مديرة متابعة الاستراتيجية الوطنية والاتفاقية الدولية في المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين لارا ياسين شرحا عن المواد الواردة في الاتفاقية التي تسعى الحكومة لتنفيذها بالتعاون مع الشركاء المعنيين.

وقالت ان المسودة التي أعدها المجلس بالتعاون مع الشركاء المعنيين على مدى عامين ونصف تؤكد سعي المجلس الى توسيع قاعدة المشاركة في اعداد هذه المسودة، لتشمل جميع الجوانب سواء بابراز الانجازات الوطنية التي تحققت او بالامور التي سيصار الى تنفيذها في المدى المنظور وتتطلب جهودا ودعما كبيرا من كل المؤسسات الرسمية وغير الرسمية.

وكان مجلس الوزراء قد أصدر قرارا في السادس من كانون الأول 2009 تم بموجبه تخويل المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين باعداد التقرير الحكومي الاول الذي يعكس حالة حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة في المملكة، ومدى التزام الاردن بتنفيذ بنود الاتفاقية، كون الاردن من اوائل الدول التي صادقت على الاتفاقية.

التاريخ : 30-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش