الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النقابات المهنية تحيي الذكرى الرابعة والستين للنكبة الفلسطينية

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
النقابات المهنية تحيي الذكرى الرابعة والستين للنكبة الفلسطينية

 

عمان - الدستور

أحيت النقابات المهنية الأردنية الذكرى الرابعة والستين للنكبة الفلسطينية، مؤكدة أن المقاومة هي السبيل الوحيد القادر على استرجاع الأرض الفلسطينية المحتلة من قبل الاحتلال الصهيوني.

جاء ذلك من خلال سلسلة من الفعاليات تحت عنوان «في ذكرى النكبة.. إصرار على التحرير» بمشاركة شخصيات نقابية ومشاركة جماهيرية واسعة.

واشتملت الفعاليات التي نظمتها كل من لجنة فلسطين النقابية ونقابة المهندسين ونقابة المحامين بالتعاون مع نقابة المهندسين الزراعيين وعدد من النقابات المهنية على حفل استمر لمدة ساعتين تضمن عددا من الوصلات الإنشادية واستعراضا للتاريخ الفلسطيني وتاريخ المقاومة، وسبقه افتتاح رئيس مجلس النقباء بحضور نقباء النقابات المهنية المختلفة معرضا متخصصا في التاريخ الفلسطيني اشتمل على صور النكبة ومجسمات للمسجد الأقصى وقبة الصخرة ومجسمات للمقاومين الفلسطينيين وأرض معركة الكرامة، كما تم خلاله استعراض عدد من الكتب التاريخية التي تتحدث عن النكبة وصور للمدن الفلسطينية المحتلة.

وشهد المهرجان تسجيلاً مرئياً لكلمة ألقاها الشيخ رائد صلاح بخاصة بالمهرجان، أكد فيه على تمسك أبناء الشعب الفلسطيني بأرضهم، رافضاً الاعتراف بحق الاحتلال الإسرائيلي بالمدن الفلسطينية المحتلة.

وبين أن الشعب الفلسطيني بمختلف مواقعه مصمم على أن يستعيد أرضه ولو قدم ملايين الشهداء من أجل ذلك.

وأشاد الشيخ صلاح بالهبات الجماهيرية التي يطلقها الشعب الأردني نصرة للمقاومة الفلسطينية وللقضية الفلسطينية، مؤكداً أن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة المقاومة وأن فلسطين ليست قضية الفلسطينيين فقط إنما هي قضية العرب والمسلمين.

رئيس مجلس النقباء نقيب الأطباء د. أحمد العرموطي أكد خلال كلمته أن المقاومة هي السبيل الوحيد لاستعادة الأرض الفلسطينية.

وأضاف العرموطي أن العدو الصهيوني يعمل على تهويد الأرض والإنسان فهو يسعى لتهويد القدس وهدم المسجد الأقصى وتدمير المزارع والمباني وتدنيس المساجد بينما يلهث المفاوضون وراء السراب.

بدوره أشار نائب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع إلى أن فلسطين التاريخية وقف عربي لا يحق لأحد ان يتنازل عن شبر منه، وأنَّ الحقوق لا تسقط بالتقادم، وأنَّ الشعب الفلسطيني المجاهد سينتزع حريته واستقلاله، وسينتصر لا محالة على الاحتلال والإرهاب والظلم.

بدوره قدم الأسير المحرر سلطان العجلوني كلمة في المهرجان أشاد خلالها بانتصار الأسرى في معركة الأمعاء الخاوية، مؤكداً أن انتصار الأسرى يبعث روحاً جديدة في هذه الذكرى الأليمة على الشعوب العربية والإسلامية. وقدم كل من الباحث أحمد أبو السكر والباحث د. هشام غصيب عرضاً تاريخياً لمسار القضية الفلسطينية مؤكدين عروبة الأرض الفلسطينية.وقدمت السيدة الثمانينية عطاف الكيلاني تجربتها وهي التي كانت معاصرة للنكبة متحدثة عن المجازر الصهيونية في القرى والمدن الفلسطينية.وبينت أنها تمكنت من الاحتفاظ بنسخ من صفحات الجرائد التي كانت تنشر المجازر الصهيونية من العام 1950 وحتى العام 1993 من أجل أرشفتها وحفظها تاريخياً.

التاريخ : 17-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش