الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدون يدعون لتمتين أواصـر الصداقة والعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين

تم نشره في الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
منتدون يدعون لتمتين أواصـر الصداقة والعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين

 

عمان - الدستور

نظم المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام والمعهد الملكي للدراسات الدينية، بالتعاون مع جمعية الكاريتاس الأردنية ندوة بعنوان «العيش الإسلامي المسيحي المشترك، في ضوء الإرشاد الرسولي»، بمشاركة المطران جورجيو لينجوا السفير البابوي (سفير دولة الفاتيكان) لدى الاردن، وعدد من السفراء والأساقفة والمهتمين من رجال دين إسلامي ومسيحي ومدعوين من مختلف القطاعات الفكرية والدينية والإعلامية.

وهدفت الندوة التي عقدت في مركز الحسين الثقافي إلى إطلاق رسمي لوثيقة الإرشاد الرسولي الخاصة بالمسيحيين في الشرق، وإلى تمتين أواصر الصداقة والعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين، وعلى أساس قيم المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات والاحترام المتبادل والتعاون بين المجتمعات الديمقراطية الحديثة، ونبذ العنف وتحريم الإساءة إلى الأديان.

وقال السفير البابوي: إن الحب والتسامح والعدل والدفاع عن كرامة الإنسان والحرية (حتى الدينية منها) والرغبة في الديمقراطية هي الدعائم الأساسية لمجتمع أخوي، مؤكدا انه في إستطاعة الأديان أن تلتقي مَعَاً لخدمة الخير العام وللمساهمة في تنمية كلّ شخص وفي بناء المجتمع.

وألقى كلمة الكنائس المحلية المطران مارون لحام، مطران اللاتين في الأردن، أوضح خلالها الثوابت والمبادئ الرئيسة التي تضمنتها وثيقة البابا ومنها الاهتمام الخاص بالشرق الأوسط، والحوار بين مختلف الكنائس والأديان، والحرية والدينية.

وقال مدير المركز الكاثوليكي الأب رفعت بدر أن الندوة تناقش أهم وثيقة تصدر عن الكنيسة وعن حاضرة الفاتيكان وتخص المسيحيين في الشرق العربي، مشيراً إلى أن الوثيقة تعد رسالة لمواطني المنطقة ليكملوا مسيرة التعاضد بين الأديان وتحريم الإساءة إليها.

وقال مدير المعهد الملكي الدكتور كامل أبو جابر ان المسيحية رحبت بالإسلام لحظة ظهوره ودافعت عنه، مثلما قام الإسلام باحتضان المسيحيين العرب باعتبارهم أحد أهم عناصر الحضارة العربية الإسلامية.

من جهته، قال أستاذ الشريعة الإسلامية في الجامعة الأردنية الدكتور عبدالله الكيلاني إن الخطورة تكمن في استخدام الدين لتبرير الحروب، لا سيما ان من يريد الحرب يبحث عن أحكام ومرجعيات دينية لإيجاد غطاء لتلك الممارسات. واوضح أن الحرية الدينية تشمل حرية الاعتقاد وممارسة الشعائر والعبادات.

وقال مدير مركز الحسين الثقافي عبد الهادي راجي المجالي ان المسيحية هي حالة وطنية خالصة تحمل قيم التسامح والمحبة والسلام ونكران الذات.

وفي نهاية الحفل تم توزيع نسخ من الإرشاد الرسولي، باللغة العربية، أشرفت على طباعته جمعية الكاريتاس الأردنية، وكذلك ملخص شامل أعده المطران مارون لحام.

التاريخ : 11-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش