الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المستقلة للانتخاب»: التحقيق اثبت عدم وجود تسجيل جماعي في «ام السماق»

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
«المستقلة للانتخاب»: التحقيق اثبت عدم وجود تسجيل جماعي في «ام السماق»

 

عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

أكد الناطق الاعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخابات حسين بني هاني ان القانون يسمح للهيئة بتمديد مدة التسجيل بموجب المادة (4) فقرة (و)، والتي نصت انه يجوز التمديد لمرة واحدة أو اكثر، فلا حدود للنص القانوني بالمطلق.

ولفت بني هاني في تصريح خاص لـ»الدستور» الى ان مدة التسجيل تنتهي يوم الاثنين المقبل الخامس عشر من الشهر الجاري.

وأعلن بني هاني ان عدد المسجلين للانتخابات وصل الى مليونين و149 الفا و45 ناخبا وناخبة في كافة محافظات المملكة. وبين ان عدد المسجلين ليوم امس وصل الى 27 الفا و154 مواطنا ومواطنة. وردا على سؤال «الدستور» حول نتائج التحقيق في قضية مطتب «أم السماق» قال بني هاني ان لجنة التحقيق بالقضية أوصت باتخاذ دائرة الأحوال المدنية الإجراءات القانونية المقتضاة بحق الموظفين اللذين كانا متواجدين في مكتب بريد أم السماق يوم السبت الماضي بحسب أحكام نظام الخدمة المدنية لتقصيرهما بأداء المهام الموكولة إليهما. وكانت الهيئة أصدرت تقريرها حول نتائج التحقيق في التجاوزات التي أوردها التحالف المدني لمراقبة الانتخابات (راصد) في بيانه الصادر بتاريخ السابع من الشهر الحالي، بخصوص احتمال استلام مندوب أحد المرشحين حوالي 5 آلاف بطاقة انتخابية وحالات تسجيل جماعي في مكتب بريد أم السماق يوم السبت الماضي. جاء فيه ان اللجنة خلصت في تحقيقها الى أن عدد البطاقات الفعلي والذي تم استلامها من قبل دائرة الأحوال المدنية يوم السبت الماضي هو 1673 بطاقة فقط، خلافاً لما ورد في البيان المذكور اعلاه من أن عدد البطاقات 5 آلاف بطاقة، وكان هذا المكتب قد شهد في ذلك اليوم اكتظاظاً شديداً من الناخبين الراغبين في استلام بطاقاتهم الانتخابية، إضافة الى عدد من الأشخاص الذين ينوون الترشح ومؤازرين لهم، الأمر الذي أربك الموظف المعني بتسليم البطاقات، فقام بأخذ مجموعة من البطاقات والعودة بها إلى دائرة الأحوال المدنية، في حين قام أحد المواطنين المتواجدين في المكان بأخذ باقي البطاقات وتسليمها إلى الفرع الرئيس لدائرة الأحوال المدنية التي تحققت بدورها من وجود كامل البطاقات. وأشارت اللجنة، بحسب البيان، والتي يرأسها مدير العمليات الانتخابية وتشمل كلا من رئيس قسم التعاون الدولي والرقابة ورئيس قسم الناخبين والمرشحين في الهيئة في تقريرها، الى أنه لم تتلق الهيئة أو دائرة الأحوال المدنية أو فرق المراقبة المحلية شكاوى حول فقدان بطاقات انتخابية صادرة عن مكتب بريد أم السماق حتى الآن، علماً بأن الهيئة كانت قد لاحظت ممارسات خاطئة في المكتب المذكور قبل صدور بيان المراقبين وأجرت تحقيقاتها حول مضمون ملاحظات التحالف المدني (راصد) بحضور مندوبين عن دائرة الأحوال المدنية والجوازات وممثلين عن جهة الرقابة التي أصدرت البيان (التحالف المدني (راصد) تفعيلا لمبدأ الشفافية الذي تنتهجه الهيئة. فيما يتعلق بالشأن الاخر الذي تعرض له بيان «راصد» الخاص بشبهة تسجيل جماعي وتحديدا في الثاني من أيلول الماضي، اوضحت الهيئة في بيانها أن التحقيق يشير الى أن أعداد المسجلين في ذلك اليوم لم تظهر حدوث ذلك، وأن دائرة الأحوال المدنية قد قامت بتوزيع البطاقات على أصحابها أو المخولين قانوناً باستلامها لمواجهة احتمال قيام أي شخص غير مخول بتسجيل غيره.

وبين أن لجنة التحقيق رصدت قيام دائرة الأحوال المدنية بتعزيز المكتب المذكور بخمسة موظفين بدلاً من موظفين اثنين حيث تم تنظيم عملية استلام البطاقات بحسب القانون والتعليمات التنفيذية ولاحظت اللجنة سهولة حصول أصحاب البطاقات المنجزة على بطاقاتهم بكل سهولة ويسر وبشكل منظم. وأوصت اللجنة في تقريرها بضرورة اتخاذ مختلف الإجراءات اللازمة لعدم السماح بمكوث أي شخص ليس له عمل رسمي داخل أي مركز من مراكز تسجيل الناخبين. وجددت الهيئة تأكيدها على أهمية الدور الذي يقوم به المراقبون المحليون في تسليط الضوء على أي مخالفات ترافق عملية تسجيل الناخبين، وتعرب عن امتنانها لفريق التحالف المدني (راصد) على ما قدموه ويقدمونه من معلومات في إطار الحرص على تحقيق أعلى معايير النزاهة في تنفيذ مختلف مراحل العملية الانتخابية. وتؤكد الهيئة على أهمية الشراكة مع هذه الفرق لغايات تحقيق الأهداف المشتركة. على صعيد ذي صلة، أكد الناطق الإعلامي باسم الهيئة أن اليوم سيكون دواما رسميا في دائرة الأحوال المدنية والجوازات العامة في المراكز الــ 74 الرئيسة المنتشرة في جميع محافظات المملكة من الثامنة صباحا وحتى السابعة مساء وذلك لغايات استلام طلبات الحصول وإصدار البطاقات الانتخابية للمواطنين. واشار بني هاني الى أن مراكز القبول اليدوي الإضافية التي تمت زيادتها أثناء فترة التسجيل لتصل إلى146 مركزا ستتوقف عن استلام طلبات الحصول على البطاقة الانتخابية اعتبارامن مساء أمس وسيقتصر عمل هذه المراكز في الأيام الثلاثة الأخيرة لفترة التسجيل على تسليم المواطنين البطاقات الانتخابية المصروفة. من جانب آخر أنهت الهيئة المستقلة للانتخاب الاعمال الخاصة بتجهيز مركز المعلومات الرئيسي والاحتياطي لعملية الربط الالكتروني الخاصة بالانتخابات. وقال مدير مديرية تكنولوجيا المعلومات المهندس هشام الحجايا في تصريح لـ (بترا) ان مركز المعلومات اصبح الآن في الهيئة باعتبارها المسؤولة عن العملية الانتخابية، لافتا الى انه سيتم ربط جميع مراكز الاقتراع والفرز البالغ عددها 1484 مركزا اضافة الى 45 مركز تجميع نتائج في كل دائرة انتخابية مع المركز الرئيسي مباشرة وذلك بواقع 4000 نقطة اتصال.

واشار الى انه تم البدء بإجراءات تنفيذ عملية الربط الالكتروني اعتبارا من الاول من الشهر الجاري وسيتم الانتهاء من المرحلة في نهايته حيث تم تجهيز 450 مركزا لغاية الآن.

التاريخ : 12-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش