الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يجدد رفض الأردن لأي محاولات للمساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
الملك يجدد رفض الأردن لأي محاولات للمساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس

 

عمان - بترا

التقى جلالة الملك عبدالله الثاني أمس الاثنين رئيس جمهورية داغستان، محمد سلام محمدوف، الذي بدأ أمس زيارة إلى المملكة.

وأكد جلالته والرئيس الداغستاني خلال اللقاء الحرص المشترك على تعزيز وتطوير علاقات التعاون والصداقة بما يحقق مصالح البلدين في المجالات كافة، مشيرا جلالته في هذا الاطار إلى فرص تفعيل التعاون في المجالات الاقتصادية، وزيادة حجم التبادل التجاري بمشاركة القطاع الخاص الأردني والداغستاني.

كما تطرق اللقاء إلى الأوضاع في المنطقة بشكل عام والقضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصا تلك التي تهم العالم الإسلامي وفي مقدمتها المستجدات في مدينة القدس، حيث استعرض جلالته الجهود التي يبذلها الأردن للحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها وحماية الهوية العربية والإسلامية للمدينة.

وجدد جلالته رفض الأردن لأي محاولات للمساس بهذه المقدسات، محذرا من الإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف هذه الأماكن وانعكاساتها السلبية على فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وأشار جلالته إلى دور رسالة عمان في إبراز حقيقة وجوهر الإسلام السمح، حيث شكلت الرسالة انطلاقة لتعظيم القيم المشتركة للديانات خدمة للمجتمع الإنساني وتأكيد نهج الوسطية والاعتدال والتصدي للتطرف والغلو.

ووجه الرئيس الداغستاني خلال اللقاء الدعوة لجلالة الملك لزيارة جمهورية داغستان، مؤكدا أن جلالته يتمتع بمكانة مميزة وغالية في قلوب أبناء الشعب الداغستاني كون جلالته هاشميا من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي رياض أبوكركي ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري والوفد المرافق للرئيس الداغستاني.

وكان رئيس جمهورية داغستان وصل إلى عمان أمس حيث كان في استقباله في مطار ماركا العسكري وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالسلام العبادي، وعدد من المسؤولين والسفير الروسي في عمان.

التاريخ : 09-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش