الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قراءة في بيان «الإخوان» حول الخلية الارهابية : البيّنة على من ادّعى

تم نشره في الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
قراءة في بيان «الإخوان» حول الخلية الارهابية : البيّنة على من ادّعى

 

كتب : محرر الشؤون المحلية

ينطوي البيان الذي اصدرته جماعة الإخوان المسلمين حول تمكن دائرة المخابرات العامة من احباط مخطط ارهابي استهدف الامن الوطني الاردني خططت له مجموعة ارهابية مرتبطة بفكر تنظيم القاعدة، على الكثير من علامات الاستفهام التي اثارها بيان الاخوان المسلمين في معرض اعلان موقفهم من اعلان عن احباط المخطط الارهابي.

ولا يمكن اعتبار ما ورد في بيان الاخوان الا استمرارا لنهج التشكيك والتشويش والافتراء واتباع اسلوب الإثارة وقلب الحقائق، في موقف يتعدى الرأي الشخصي، ويستهدف اغتيال الانجاز الوطني على مختلف المستويات، بدلا من ممارسة الحكمة والاسترشاد بالشرعية الاسلامية وقول ربنا العظيم «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ». الحجرات: 12، او بالسيرة النبوية العطرة فقد جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لو يعطى الناس بدعواهم، لادعى رجال أموال قوم ودماءهم، لكن البينة على المدعي واليمين على من أنكر».

لم ينفك بعض قادة الاخوان في الفترة الاخيرة عن ممارسة التشكيك في كل شيء، متناسين ان أشد الآفات فتكًا بالأفراد والمجتمعات آفة «سوء الظن»؛ ذلك أنها إن تمكنت قضت على روح الألفة، وقطعت أواصر المودة، وولدت الشحناء والبغضاء.

في القراءة الدقيقة لما تضمنه البيان؛ فقد جاء فيه التشكيك حول ما يزعمه «التوقيت المريب» و»تزامن» الاعلان عن الخلية الامنية مع حالة الاصلاح المتسارعة والحرج الحكومي امام ملف الانتخابات وما خالط التسجيل للانتخابات من اتهامات وتشكيك ومعلومات تقدح بنزاهة العملية التسجيلية ومع اتساع حجم ورقعة الحراك والحرج الرسمي امام الجهات الخارجية من الحالة الحراكية»..!!!.

نتساءل عن سر توقيت بيان الجماعة التي فضلت الانتظار ثلاثة ايام للخروج بهذا الموقف، ولماذا يتم اقحام ملف الاصلاح والانتخابات في شأن أمني الا في سياق حصري وهو ممارسة التشكيك رغم ان المرحلة الاولى من الانتخابات «التسجيل والحصول على البطاقة الانتخابية» انتهت بكل نجاح وتميز بشهادة مؤسسات مجتمع مدني موثوقة لدى كل مؤسسات الدولة والمواطنين بما فيهم الاخوان المسلمين قامت بمهمة الرصد للمرحلة الاولى من العملية الانتخابية واتفقت جميعها على حسن الاداء والنزاهة والاهم من ذلك كله عدم وجود ممارسات ممنهجة لتزوير عملية التسجيل من قبل مؤسسات في الدولة.

لقد كان على حكماء الاخوان المسلمين الانتباه جيدا لمضامين مثل هذة البيانات، فمن غير المعقول والمقبول التشكيك بتوقيت اعلان احباط العملية الارهابية رغم ان البيان الرسمي حول العملية اكد بما لا يدع مجالا للشك ان نشامى فرسان الحق كانوا يرصدون كل تحركات الخلية الارهابية منذ شهر حزيران الماضي.

ان الموقف الذي كنا ننتظره من جماعة الاخوان المسلمين بالتأكيد على اهمية الاصطفاف الوطني في هذه اللحظة الراهنة على الحفاظ على امن البلاد ووضع كل الخلافات السياسية جانبا لمواجهة التحديات الارهابية تجاه وطننا وأمن مواطنينا وليس البقاء اسرى مناكفات سياسية على حساب المصلحة العامة.

وكنا ننتظر من حكماء الجماعة الاشادة بجهود اجهزتنا الامنية التي تمارس دورها بكل احتراف ومهنية. ولعل القبض على الخلية الارهابية دليل على وعي ويقظة اجهزتنا الامنية وانها تمارس دورها بكل احتراف لاشاعة الأمن والطمأنينة، وستبقى درع الوطن ورمز كبريائه وارادته الحرة وسياجه المنيع، والحارسة لأمن الوطن وحماية مسيرته وانجازاته، والحفاظ على حياة وكرامة المواطنين.

ننتظر من الجماعة ان تصدر بيانا تنعى فيه شهيد الوطن العريف البطل محمد عبدالله علي المناصير الذي انضم الى كوكبة من شهداء القوات المسلحة الذين سطروا بدمائهم أبهى صور التفاني والتضحية في القيام بالواجب خدمة للوطن، وتؤكد فيه الجماعة على الدور الكبير الذي تقوم به القوات المسلحة في اداء مهامها في الدفاع عن الوطن وحدوده.

في هذا المقام، نعتز كاردنيين بجنود الوطن الأشاوس في مؤسساتنا العسكرية والامنية.. فرسان الحق والعيون الساهرة على الوطن وأمنه الصابرين المرابطين الزاهدين بارواحهم من اجل ان يبقى الأردن واحة أمان واستقرار في المنطقة.. ونقول أن صوت الحق والخير سيظل عالياً وقوياً.. وان الأردن، أثبت دائما، أنه أقوى من كل التحديات، وهو وطننا الذي نموت من أجله وعلينا أن نحمي سلمه وأمنه بكل وسيلة مشروعة، ولأن الحق أحق أن يتبع.

التاريخ : 25-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش