الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتاح عيادة طبية في مخيم اللاجئين السوريين بمنطقة سهل الدبة

تم نشره في الأحد 11 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
افتتاح عيادة طبية في مخيم اللاجئين السوريين بمنطقة سهل الدبة

 

المفرق-السلط- الدستور- غازي السرحان ورامي عصفور

باشر مخيم اللاجئين السوريين والذي يقع بمنطقة سهل الدبة على بعد 4كم جنوب مدينة المفرق تقديم خدمات الايواء والخدمات الانسانية لما يزيد على الفي لاجىء سوري كانوا قد فروا الى الاردن نتيجة تفاقم الاوضاع الامنية والمعيشية في سوريا.

ويقيم هؤلاء اللاجئون في "بركسات طويلة من الاسمنت وصفائح الحديد" كانت مخصصة من قبل اماكن لسكن المنفذين لاحد المشاريع العملاقة بالمنطقة والمختصة في مجال البناء.

ويخضع المخيم لاقصى درجات الامن والحماية من قبل الاجهزة الامنية، حيث تمنع السلطات الاقتراب من المخيم او زيارته وخاصة وسائل الاعلام الا بتصريح خاص.

وكان امين عام وزارة الصحة الدكتور ضيف الله اللوزي قد افتتح العيادة الطبية في المخيم امس اعقبه لقاء في دار محافظة المفرق مع المحافظ علي نزال خراشقة وتركز اللقاء حول الجهود التي يمكن ان تقدمها وزارة الصحة والمتمثلة باقامة مركز صحي او عيادة طبية في موقع المخيم ويضم عددا من الاطباء ومختلف انواع العلاجات اللازمة لهؤلاء اللاجئين.

وفي تصريح خاص بـ"الدستور" اكد اللوزي ان وزارة الصحة اقامت بالفعل عيادة طبية في الموقع وباشرت بتقديم خدماتها الطبية للمقيمين بالمخيم، لافتا الى انه جرى تزويد العيادة بعدد من الاطباء ومختلف انواع العلاجات والادوية اللازمة انطلاقا من المسؤولية الانسانية التي يضطلع بها الاردن تجاه الاشقاء السوريين الباحثين عن الامن والامان في مسعى للتخفيف من مصابهم ولحين استقرار الاوضاع في بلدهم.

كما نفذ عشرات من أبناء مدينة السلط عصر أمس وقفة تضامنية مع الشعب السوري في ساحة العين بالقرب من مسجد السلط الكبير في وسط المدينة بتنظيم من لجنة السلط الشعبية لنصرة الشعب السوري للتعبير عن وقوفهم إلى جانب الأشقاء السوريين في المحنة التي يتعرضون لها.

وألقى المهندس مروان الفاعوري باسم القوى السياسية وموسى الحياري رئيس اللجنة ونور أبو رمان وأمين عربيات كلمات خلال الوقفة عبروا فيها عن تضامن الشعب الأردني وأهالي مدينة السلط مع الإخوة السوريين واستنكارهم لكل ما يتعرضون له من أعمال قتل وعنف مطالبين العرب والمجتمع الدولي من حكام وشعوب بالتحرك لنصرة الشعب السوري الذي يتعرض لعمليات قتل ممنهج راح ضحيته أكثر من عشرة الاف قتيل وعشرات آلاف المعتقلين والجرحى والمفقودين ومئات الاف المهجرين واللاجئين وملايين المقهورين والمقموعين، مؤكدين الحاجة إلى العمل أكثر من الكلام والخطب من خلال التبرع ومساعدة الأشقاء السوريين داخل الأردن وخارجه.

ورحبت لجنة السلط الشعبية بانضمام أي فرد لها وفي كافة أعمالها وأكدت اللجنة في أن هذه الوقفة تأتي انطلاقا من القناعة الراسخة بضرورة التكافل والتضامن مع الشعوب العربية والإسلامية وأاحياء لموروثنا التاريخي لمواقف أبناء السلط والتي شكلت وتشكل دوما رمزا للتضامن داخليا وخارجيا ومن منطلق انساني تداعى له أبناء المدينة بكافة أطيافها للمبادرة بتأسيس هذه اللجنة.

من جانبها، قدمت مجموعة من الشباب يطلقون على انفسهم اسم (حملة انا موجود) مساعدات عينية ومادية للاجئين السوريين في منطقة غور الصافي امس الاول الجمعة.

وانطلقت الحملة تحت عنوان (يد واحدة) للتأكيد على الشعور بالتعاطف والوقوف الى جانب العائلات السورية في محنتها،حيث يعتبر هذا النشاط هو الاول للحملة خارج العاصمة عمان والرابع من نوعه، فيما سبق ذلك تقديم طرود خيرية وجمع تبرعات نقدية تم ايصالها للاجئين السوريين في العاصمة.

وقام افراد المجموعة بتوزيع طرود خيرية اشتملت على مواد غذائية اساسية ومساعدات نقدية مباشرة لبعض العائلات، وملابس واغطية، اضافة الى قيام بعض الاطباء المرافقين للحملة باجراء فحوصات طبية وصرف الادوية والعلاجات اللازمة.

وقالت المشرفة على الحملة والمتحدثة باسمها الناشطة باتريشيا الحجاوي لـ(بترا) ان عنوان الحملة تم اختياره بعناية لابراز اهمية المشاركة المجتمعية وتأكيد اعتزازنا بقيم الايثار ومساعدة المحتاجين من مختلف الاعراق والاجناس، مبينة ان الحملة ستواصل تقديم المساعدات للاجئين السوريين في المملكة.

التاريخ : 11-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش