الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مقالع» معتدية ومخالفة تهدد تفجيراتها المواطنين بزرقاء ماعين

تم نشره في الخميس 26 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

 مأدبا – الدستور – أحمد الحراوي 

شكا مواطنون من وجود كسارات (مقالع) تعمل  في زرقاء ماعين بمادبا بعضها غير حاصل على ترخيص ويعتدي أصحابها  على أراضي الدولة، بعيدا عن رقابة الجهات المعنية خصوصا انه يوجد في المنطقة اثار «الدولمنز» والتي من الممكن ان تتأثر بعمل الكسارات وخشية الاعتداء عليها، بالإضافة لوجود سد الزارة والذي يخشى ان يتأثر بالتفجيرات. 

وقال احمد موسى،  وضيف الله سلمان دواهيك، وموسى الجهالين، وغيرهم إن « بعض الكسارات التي تعمل في المنطقة غير مرخصة وتقوم بالتفجير؛ ما ادى الى تشققات في منازل المواطنين من سكان المنطقة وتكسير بعض زجاج النوافذ، اضافة للغبار المتطاير من الكسارات والذي يصيب الاطفال بالربو، واشاروا الى التفجير الذي تقوم به الكسارات والذي يخيف الاطفال والنساء خصوصا في اثناء الليل». 

واضاف المواطنون ان عملية قص الجبال من قبل اصحاب الكسارات تهدد سلامة رعاة الاغنام والماشية خشية سقوطها من المرتفعات العالية التي تم قصها بطريقة لا تتوافر بها شروط السلامة العامة. 

رئيس بلدية مادبا السابق عيد ابووندي قال ان التفجيرات تسببت بتشققات في منزله بمنطقة ماعين بالاضافة للغبار المتطاير من الكسارات والذي اتلف الارض وأصبحت لا تنبت أي مزروعات. 

وقال احد المواطنين ان شقيقه البالغ من العمر 24 سنة سقط من مرتفع سبق ان قامت احدى الكسارات في زرقاء ماعين  بمادبا بقصه ولا يوجد عليه اسلاك شائكة تمنع الوصول الى الحافة.

واضاف ان شقيقه ادخل قسم العناية الحثيثة في مستشفى النديم الحكومي بمادبا وبقي ما يقارب 24 يوما كونه اصيب بكسور وإصابة في الرأس ولا يستطيع الحركة او قضاء الحاجة ولزم المنزل. 

وقالت ام حسين والدة الشاب الذي سقط من المرتفع إن ابنها يرقد الان في المنزل بعد ان خرج من المستشفى ولا يستطيع الحركة وانها تقوم بوضع السوائل في فمه ووضع غيار له كونه لا يستطيع قضاء الحاجة اوالحركة  جراء سقوطه من المرتفع في إحدى الكسارات ,ولم يتعرف عليه صاحب الكسارة وظروفنا المادية صعبة جدا ولا نملك ما نصرفه على ابننا المصاب الذي اقعد في منزلنا الفقير الذي يحتاج الى كل شئ. 

واضافت ام حسين ان زوجها متوفى ولا تجد اجرة تكسي للمراجعة بابنها اوشراء العلاجات له وهي حائرة ماذا تفعل حتى انها لا تملك ثمن الكاز لتدفئة ابنها من البرد الشديد كونها تسكن في جبال زرقاء ماعين بسبب الظروف الصعبة, وقالت أخشى ان يموت ابني  بين يدي عندها من يتحمل مسؤوليته.

وطالبت الجهات المعنية الزام صاحب الكسارة بمعالجة ابنها وتحمل مسؤوليته نتيجة عدم تقيد كسارته بشروط السلامة العامة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش