الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشكيل لجنة توجيهية عليا لوضع السياحة العلاجية على مسارها الصحيح

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
تشكيل لجنة توجيهية عليا لوضع السياحة العلاجية على مسارها الصحيح

 

عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة وايهاب مجاهد

اتفق وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف وريكات ونقباء المهن الصحية على تشكيل لجنة توجيهية عليا لوضع السياحة العلاجية على مسارها الصحيح.

جاء ذلك خلال لقاء امس جمع وزير الصحة بالنقباء بحضور أمين عام «الصحة» الدكتور ضيف الله اللوزي وكبار المسؤولين في الوزارة.

واقترح المجتمعون تشكيل اللجنة برئاسة وزير الصحة وعضوية أمين عام الوزارة ونقيب الأطباء ونقيب أطباء الأسنان ونقيب البيطريين ونقيب الصيادلة ونقيب الصحفيين وممثلين عن وزارتي الداخلية والإعلام وجمعيتي المستشفيات الخاصة والمستشفيات الأردنية وهيئة تنشيط السياحة.

واكد الدكتور وريكات أن هذه النقابات شريك استراتيجي للوزارة في جهودها الرامية للإصلاح والتطوير وصنع القرار الصحي وترجمته إلى واقع يلمس المواطن أثره الايجابي.

وأشار الى أن الوزارة تضع النقابات الصحية في صورة مجريات الأمور والقضايا الصحية الرئيسة ومعالجة الأشقاء في المستشفيات الاردنية لتكون شريكا في صياغة التوجهات واخذ دورها الهام والحيوي في مجمل الشأن الصحي.

ولفت الى أن الوزارة تنظر للقطاع الخاص على انه جزء رئيسي في المنظومة الصحية الوطنية ولا يمكن أن تقبل أن يساء إلى هذا القطاع الحيوي الذي يسعى الأردن لدعمه وتفعيل دوره «في مسيرة تطورنا الصحي». وأكد نقباء المهن الصحية وقوفهم إلى جانب وزارة الصحة في حراكها الشامل للإصلاح والتطوير للارتقاء بالخدمات الصحية ومأسستها وتنظيم القطاع الصحي في المملكة الذي يقع تحت مسؤولياتها وولايتها القانونية.

وقال نقيب الأطباء الدكتور احمد العرموطي ان وزارة الصحة تقود حراكا إصلاحيا للتطوير وحققت انجازات نوعية خلال الفترة الأخيرة على صعيد جراحة القلب المفتوح والقسطرة وزرع الكلى وتنظيم توزيع المرضى على المستشفيات وضبط آليات تحويلهم وتوفير الأدوية.

واستغرب الدكتور العرموطي ما تتعرض له الوزارة من نقد وهجوم في الوقت الذي تسير فيه بخطوات مؤسسية إصلاحية تنعكس إيجابا على الوزارة من داخلها وتحقيق مطالب كوادرها وتحسين أوضاعهم فضلا عن الارتقاء بالخدمة الصحية للمواطنين.

وقال نقيب أطباء الأسنان الدكتور عازم القدومي ان النقابات المهنية الصحية لن تترك الوزارة وحيدة في خطواتها الإصلاحية التي ستحدث فرقا ملموسا في التعامل مع مجمل القضايا الصحية بأسلوب عملي وعلمي.

وأضاف أن النقابات الصحية ستنهض بدورها وتحمل مسؤوليتها بالشراكة المتينة مع الوزارة لدعم توجهاتها وانجازاتها التي نلمس كنقابيين أثرها الايجابي على القطاع الصحي.

وأكد الدكتور القدومي أن للنقابات الصحية المهنية موقفا واضحا متفقا عليه تجاه الهجوم الذي تتعرض له الوزارة ممثلة بوزيرها وسنعبر عن هذا الموقف بمنتهى الوضوح. من جانبه، أشار نقيب الأطباء البيطريين الدكتور نبيل اللوباني إلى أن مجلس النقابة يقدر لوزارة الصحة إنصافها للأطباء البيطريين العاملين فيها ووقوفها إلى جانب مطالبهم وتلبيتها على صعيد المسمى الوظيفي والعلاوة الفنية والعمل الإضافي. وأكد الدكتور اللوباني أن هناك من يحاول ثني الوزارة عن خطواتها باتجاه الإصلاح والتطوير وإفشال انجازاتها النوعية خلال الفترة الأخيرة غير مقدرين أن في ذلك إلحاق ضرر بالمواطن وخاصة الذي لا يجد غير وزارة الصحة ملاذا للعلاج والرعاية الصحية.

وأكد نقيب الصيادلة الدكتور محمد العبابنة أن النقابة ستأخذ بالتنسيق مع النقابات الصحية المهنية زمام المبادرة في التصدي لأصحاب المصالح الخاصة وأجندتهم الرامية لإفشال انجازات وزارة الصحة. وأشار إلى أن المستهدف ليس الوزارة ووزيرها وإنما القطاع الصحي الأردني الذي يتمتع بسمعة طيبة محليا وعالميا، مستهجنا الحملة على الوزارة التي من شانها الإساءة للقطاع الصحي.

من جانبه، عرض نقيب الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات خالد أبو عزيزة جهود وزير الصحة في دعم القطاع الخاص والطلب إلى الحكومة الليبية تسديد المبالغ المالية المترتبة على علاج المرضى الليبيين في المستشفيات الأردنية.

وقال أبو عزيزة الذي شارك في الوفد الحكومي الذي زار طرابلس برئاسة رئيس الوزراء أخيرا أن وزير الصحة طلب تسديد هذه المبالغ للمستشفيات الخاصة لتكون قادرة على استقبال أعداد جديدة من المرضى. ودعا أبو عزيزة إلى مراجعة شاملة لمسألة استقبال المرضى الليبيين وعلاجهم في الأردن والاستفادة من الدروس ومعالجة جميع السلبيات التي اعترت هذه المسألة، مؤكدا أن من شأن تشكيل اللجنة العليا الإمساك بزمام الأمور وتوجيهها بدقة لتحقيق المصلحة الوطنية العليا .

وأشار إلى أن النقابة تلمس بوضوح شديد المأسسة التي تشهدها الوزارة داعيا النقابات الصحية المهنية لاجتماع عاجل لدعم انجازات الوزارة والوقوف إلى جانبها حيث أخد البعض على عاتقه محاربتها.

واكدت النقابات الصحية في بيان اصدرته عقب اجتماعها مع وزير الصحة ان العلاقة مع وزارة الصحة في الفترة الحالية علاقة مؤسسية قائمة على التعاون الفعال والايجابي لما فيه مصلحة الوطن والمواطن الاردني ولما فيه المصلحة العامة. واوضحت ان وزارة الصحة بوجود الوزير الحالي قامت بوضع خطة واضحة المعالم لتطوير الوزارة وضبط العمل فيها وتطوير التعليم الطبي وانشاء مركز للقلب ووحدة لنقل الاعضاء.

وشدد البيان على ضرورة متابعة وزارة الصحة لقضية المرضى الليبيين ،واعتبرتها متابعة موضوعية وحريصة على مصلحة الاردن واقتصاد الاردن وعلى صحة الاخوة المرضى الليبيين .

وعبرت النقابات عن استغرابها للهجوم الذي وصفته بغير المبرر على وزير الصحة وعلى كوادر الوزارة وامكانياتها العلمية والادارية ،مؤكدة ان موقف الوزارة من مختلف القضايا مثار النقاش هو موقف صحيح وموضوعي وبعيداً عن الشخصنة والاهداف الشخصية.

التاريخ : 22-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش