الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ألمانيا تحذّر من هجمات بمواد كيميائية وتبعد 25 لاجئا أفغانيا

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

برلين - حذرت الحكومة الألمانية والمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية من مخاطر تعرض البلاد لهجمات إرهابية تستهدف مدنيين باستخدام مواد كيميائية.

ونقلت صحيفة «بيلد»، الالمانية امس عن تقرير للحكومة الألمانية بعنوان «تحليل المخاطر المحدقة بالحماية المدنية»، والذي وضعه المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية، أن  هناك مخاطر ناجمة عن متطرفين مستعدين وقادرين على «توفير كميات كبيرة من المواد الكيميائية واستخدامها في تنفيذ هجمات».

وجاء في التقرير أن من «الاحتمالات الواقعية» شن هجمات عبر تسميم مواد غذائية أو إمدادات مياه الشرب في منازل تقطنها عدة عائلات بمواد كيميائية.

كما حذر التقرير من «احتمال خطورة مرتفعة»  من تعرض منشآت أو شحنات تابعة لشركات تصنيع مواد كيميائية لهجمات إرهابية، وبحسب تقرير الحكومة، فإن هناك مخاطر محتملة من أن يتمكن تنظيم إرهابي من تنفيذ هجوم في ألمانيا عبر استخدام مواد كيميائية خطيرة.

وفي شأن منفصل ابعدت المانيا دفعة ثانية من اللاجئين الافغان مكونة من 25 لاجئا أفغانيا وصلوا امس الى كابول، في إطار الاتفاقية الموقعة بين السلطات الأوروبية والافغانية في تشرين الاول، بحسب وزارة الداخلية الالمانية، وقال فوزي ان واحدا بين الشبان الستة والعشرين ظهرت عليه علامات ضغوط نفسية، مشيرا الى «امكان نقله الى ألمانيا».

 وهذه هي الدفعة الثانية من اللاجئين الأفغان الذين تم إبعادهم الى بلدانهم الأصلية رغم استمرار النزاعات التي ادت الى مقتل تسعة الاف شخص واصابة اخرين في صفوف المدنيين خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 (بعد سقوط 11 الف قتيل عام 2015)، وفقا للأمم المتحدة التي يفترض أن تنشر تقريرها السنوي قبل نهاية هذا الشهر.

في سياق آخر، أعلن الحزب الاشتراكي الديموقراطي الالماني مساء أمس ترشيحه لرئيس البرلمان الاوروبي السابق مارتن شولتز لمنصب المستشار في مواجهة انغيلا ميركل خلال الانتخابات التشريعية في ايلول المقبل. وقال رئيس الحزب سيغمار غابرييل للصحافيين في برلين بعد اعلانه انه لن يترشح للمنصب بسبب تدني شعبيته، ان «مارتن شولتز سيكون المرشح لمنصب المستشارية»، مضيفا انه تم اختياره «باجماع» قيادة الحزب قبل الانتخابات التمهيدية المقررة الاحد.

وكان غابرييل، نائب المستشارة في الائتلاف الحكومي الذي تتزعمه ميركل، قد اعلن سحب ترشيحه في السباق الانتخابي بسبب ضآلة فرصه للفوز. واضاف ان شولتز سيحل كذلك محله رئيسا للحزب الاشتراكي الديموقراطي، وقال انه من «الصواب والمناسب» ان يتولى شولتز المنصبين. وقال شولتز الذي اعلن استقالته من منصب رئيس البرلمان الاوروبي قبل شهرين، في نفس المؤتمر الصحافي ان ترشيحه هو «شرف استثنائي اقبله بفخر وتواضع». ويتعين الموافقة على ترشيح شولتز في تصويت للحزب الاحد، الا ان هذا يعتبر مجرد اجراء شكلي. واظهرت استطلاعات راي اجريت مؤخرا ان شولتز هو مرشح افضل من غابرييل لمواجهة ميركل التي تسعى للحصول على المستشارية لفترة رابعة. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش