الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فياض : الاردن هو الرئة التي يتنفس منها الشعب الفلسطيني

تم نشره في الجمعة 16 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
فياض : الاردن هو الرئة التي يتنفس منها الشعب الفلسطيني

 

رام الله – الدستور - مصطفى الريالات

ثمن رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض مواقف الاردن بقيادة جلالة الملك المتواصلة لدعم ومساندة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني مشيدا بالعلاقات التاريخية التي تربط البلدين والشعبين مؤكدا ان العلاقة القائمة بين القيادتين والشعبين قائمة بوحدة المصير المشترك والايمان بقيام الدولة الفلسطينية.واعرب عن شكره لجلالة الملك عبدالله الثاني على الدعم المستمر الذي يقدمه الاردن للشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية من اجل تمكينه من قيام دولته الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

وقال فياض خلال استقباله في مقر رئاسة الوزراء برام الله امس، رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي والوفد النيابي بحضور السفير الأردني لدى السلطة الوطنية عواد السرحان، ان الاردن قدم على الدوام المساعدة والمساندة للشعب الفلسطيني وهوموقف مقدر من قبل الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية.واعتبر ان زيارة الوفد النيابي إلى فلسطين هي رسالة تضامن ودعم للقضية الفلسطينية، مشددا على اهمية تعزيز وتطوير العلاقات الاردنية الفلسطينية في مختلف المجالات.

واكد على ان الاردن هو الاردن وفلسطين هي فلسطين مشيرا الى ان الفلسطينيين لن يقبلوا بغير فلسطين وطنا لهم. وشدد على ان الاردن هوالرئة التي يتنفس منها الشعب الفلسطيني.

وأطلع رئيس الوزراء الفلسطيني، الوفد النيابي على تطورات الأوضاع السياسية في الأرض الفلسطينية المحتلة، ووضعهم في صورة الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة، وخاصةً العنف المتواصل من قبل قوات الاحتلال ضد المسيرات السلمية التي يقوم بها الشعب الفلسطيني. وعرض فياض، على رئيس مجلس النواب والوفد النيابي، الجهود التي تبذلها السلطة الوطنية لتعزيز وتعميق جاهزيتها الوطنية لإقامة دولة فلسطين المستقلة وبنيتها التحتية، وأشار إلى الإقرار الدولي بجاهزية مؤسسات السلطة الوطنية وقدرتها على تحمل مسؤولياتها في تقديم الخدمات للمواطنين والعمل كمؤسسات دولة، إلا أنه اعتبر أن هذه الجاهزية لا تكتمل إلا بإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة للوطن ومؤسسات الشعب الفلسطيني. وقال ان الاحصاءات والارقام تبين بان هناك عودة كبيرة للشعب االفلسطيني في الشتات للاستقرار في وطنه فلسطين وهوامر ينفي اي مزاعم بان الشعب الفلسطيني قد يقبل بغير فلسطين وطنا له. وشدد فياض على ضرورة الإسراع في إنهاء الانقسام وتحديد موعد للانتخابات باعتبارها استحقاقا للمواطن على النظام السياسي برمته، والرافعة الأساسية لمواجهة حالة التهميش الذي تتعرض له القضية الفلسطينية دولياً وإقليمياً.

من جهته، نقل رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي تحيات جلالة الملك للقيادة والشعب الفلسطيني، واعاد الدغمي التاكيد على ان الاردن بقيادة الملك يقف على الدوام الى جانب الشعب الفلسطيني في كفاحة ونضاله لنيل حقوقه المشروعة في اقامة دولته المستقلة على ترابة الوطني وعاصمتها القدس.

واضاف ان الهدف من زيارة الوفد النيابي،الوقوف على واقع الحال الفلسطينية ومعرفة المعيقات التي تواجه ابناء شعبنا الفلسطيني الصامد على تراب وطنه، ولتقديم كل الدعم والاسناد، لتمكينه من مواجهة الحصار والتنكيل اليومي عبر تقطيع اواصر الوطن الواحد.وشددعلى ان حل القضية الفلسطينية بما يحقق حلم الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني هومصلحة اردنية عليا كما هي مصلحة فلسطينية.

واعتبر الدغمي ان الغطرسة الاسرائيلية والحصار الوحشي الذي تفرضه سلطات الاحتلال الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني حتى حولت الاراضي الفلسطينية كافة الى سجن كبير لن تثني عزيمة الشعب الفلسطيني عن الصمود ومواجهة الاحتلال، مشيرا الى ان الاحتلال الاسرائيلي من ابشع انواع الاحتلال لانه احتل الارض وطرد سكانها ومثل هذا الاستمعار لن يطول.

وتحدث اعضاء الوفد خلال اللقاء حيث اكدوا على عمق اواصر الاخوة التي تربط بين الشعبين الشقيقين ودعم الاردن ملكا وشعبا وبرلمانا للاشقاء الفلسطينيين وتعزيز صمودهم على تراب وطنهم. كما اكدوا على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية الفلسطينية لتفويت الفرصة على المتربصين وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني.

التاريخ : 16-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش