الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدون يؤكدون أهمية ارساء قيم التسامح باعتباره فضيلة اخلاقية وضرورة اجتماعية

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
منتدون يؤكدون أهمية ارساء قيم التسامح باعتباره فضيلة اخلاقية وضرورة اجتماعية

 

عمان – الدستور – أيمن عبدالحفيظ

أكد مشاركون في ندوة عن التسامح الديني أهمية ارساء قيم التسامح باعتباره فضيلة اخلاقية وضرورة اجتماعية واقتصادية وسياسية وسبيلا لتحقيق النمو الاقتصادي للمجتمعات والدول ونبذ قيم التعصب ومظاهر العنف والتسلط ونفي الآخر.

وقالوا خلال ندوة نظمها اليوم الثلاثاء المركز الثقافي الملكي بالتعاون مع المركز الاردني لبحوث التعايش الديني بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للتسامح الذي تنظمه منظمة اليونسكو العالمية ان الاردن استطاع بتمسكه بقيم التسامح واحترام الاخر وقبوله, تذليل الصعاب والتحديات الاجتماعية والاقتصادية التي يواجهها وتحيط به والمحافظة كذلك على السلم الاهلي واحترام حقوق الانسان.

وقالت عضو مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الانسان الامين العام للجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة أسمى خضر إن التسامح الديني سمة أساسية للوطن، تعني قبول الآخر وقبول مبادئ حقوق الانسان أيا كانت، مؤكدة أن الخلق والتعليم يضبطان التسامح.

من جانبه، بين مساعد الامين العام للشؤون والتوجيه الاسلامي في وزارة الاوقاف الدكتور عبدالرحمن إبداح في ورقته «مفهوم التسامح في الشريعة الاسلامية» ان التسامح قيمة سامية في الاسلام وان الرسول الكريم صلوات الله عليه وسلم حثنا على التسامح الذي يعني المياسرة والمساهلة، مستعرضا مواقف الاسلام الحنيف من التسامح والدعوة له.

مدير المركز الاردني لبحوث التعايش الديني الاب نبيل حداد قدم ورقة بعنوان «مفهوم التسامح من منظور مسيحي» وقال فيها ان التسامح بين اتباع الديانات المختلفة يؤشر الى دلالة عميقة لقبول الاخر واحترام خصوصياته.

وكان مدير عام المركز محمد ابوسماقة قد أكد أن المركز يسعى الى إقامة البرامج بالتعاون والشراكة مع مختلف القطاعات الخاصة والعامة بهدف الوصول الى شراكة فاعلة ونوعية وتؤثر بالجمهور.

التاريخ : 05-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش