الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حضور نسائي لافت عدديا بالانتخابات وفرص الفوز بالتنافس والقوائم شبه معدومة

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
حضور نسائي لافت عدديا بالانتخابات وفرص الفوز بالتنافس والقوائم شبه معدومة

 

كتبت: امان السائح

302 سيدة مرشحة للانتخابات البرلمانية بينهن 115 للدائرة المحلية، و 88 اخريات داخل القوائم، يستعدن ليوم الاقتراع لاثبات هوية نسوية مفتقدة منذ عقود، ولاستثمار مقاعد الكوتا الخمسة عشر، وسط فرص قد تبدو ضعيفة لفوز امرأة في التنافس العادي دون الحاجة لكوتا او قائمة.

ارقام تعتبر فلكية للنساء المرشحات مقارنة مع السنوات الماضية، وحالة من الحماس غير عادية تجتاح المرشحات، لاعلاء صوت المرأة ربما او لتجسيد صورة اكثر اشراقا للمرأة الاردنية او لربما تلبية لرغبة العائلة والعشيرة للفوز بمقعد عبر الكوتا التي تتيح لكل محافظة انجاح امرأة وفقا للكوتا اضافة الى ثلاثة مقاعد للبادية.

القوائم في معظمها خلت من خريطة واضحة لعمل المرشحات وهي بحاجة الى قراءة واقعية لتحركاتهن وافكارهن، ومعظم الدوائر بالمملكة ايضا وجدت فيها على الاقل امراتان لمحاولة الفوز بمقعد الكوتا لمحافظتها.

وهناك اسماء نسائية تكررت حاملة معها ارث البرلمان الماضي، تركن بلا شك بصمة داخل البرلمان، لكن الطموح لابد ان يكون تغييرا شاملا بالنظرة والاداء والفكر والطرح.

واقع المرأة المرشحة غير واضح المعالم او الهوية، وغالبيتهن لا يتبعن لحزب او منظمة مجتمع مدني، او لديهن عمل تراكمي تاريخي، الامر الذي يفسر الى حد ما الشعارات الانتخابية التي وصفت بالباهتة وتخلو من المضمون الجديد.

لكن يلاحظ الاقبال الملحوظ على استخدام صورة للمرشحة اسوة بالرجال ايمانا منهن بان لها حق المشاركة بالصورة دون تمييز بينها وبين زميلها الرجل، في مشهد اشبه بالاستنساخي بين الحالي والانتخابات الماضية دون اضافات تجديدية بمضمون الشعار او السعي نحو اضافة تغيير يذكر.

عدد المرشحات الكبير يطرح اكثر من فرضية، اولاها ايمانهن بتوفر فرص اكبر للفوز عبر مقاعد الكوتا الـ 15، او الرغبة باظهار الذات تمهيدا لانتخابات مقبلة ، او ارضاء لموقف عشيرة بالفور بمقعد نسائي عبر الكوتا.

ويرى البعض ان مشاركة النساء داخل القوائم باستثناء قائمتين دون فرصة حقيقية لهن بتبوؤ مقعد عبر تلك القائمة، فمع ازدياد اعداد القوائم وتاخر تواجد المرأة فيها فان فرصتهن باستثناء من تترأس قائمتها سيكون للاسف شبه معدوم، ولا عتب الا على المرأة التي وافقت ان تكون في آخر قائمة بشكل دون مضمون.

حالة من الحراك غير الواضح، جزء منه تتبناه منظمات المجتمع المدني النسوية عبر دعم المرشحات الراغبات بان تكون مظلتهن منظمة مجتمع مدني نسوية تقدم لهن الدعم اللوجستي عبر تقديم المشورات او النصائح المتعلقة بالحملات الانتخابية والاعداد للبرنامج الانتخابي.

التاريخ : 30-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش