الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كل عام وقائد الوطن بألف خير

نزيه القسوس

الأربعاء 30 كانون الثاني / يناير 2013.
عدد المقالات: 1751
كل عام وقائد الوطن بألف خير * نزيه القسوس

 

يحتفل الأردنيون اليوم بعيد ميلاد قائدهم وهم إذ يباركون للقائد بعيد ميلاده ويتمنون له عمرا مديدا ليجددون له البيعة ويقفون صفا واحدا خلف قيادته الرشيدة هذه القيادة التي استطاعت أن تمخر بسفينة الوطن الأمواج المتلاطمة والعواصف العاتية لتقودها بحكمة وتأن إلى بر الأمان.

لقد مر الأردن بظروف إقتصادية صعبة وهو ليس الوحيد الذي يمر بهذه الأزمة فحتى الدول الكبرى الغنية مرت بهذه الأزمة لكن في المقابل فإن بلدنا ينعم بالاستقرار وبنعمة الأمن والأمان وبالرغم من الأوضاع الملتهبة في الدول المحيطة بنا وبالرغم مما يجري في سوريا ومن موجات اللاجئين السوريين التي لم تتوقف إلا أن بلدنا ما زال بخير وسنواصل المسيرة بهمة القائد وحنكته وشجاعته.

لقد تأثر الأردن بثورات الربيع العربي وقامت الحراكات في معظم المدن الأردنية تطالب بالإصلاح وبمكافحة الفساد وهذه الحراكات ما زالت مستمرة وقد تعاملت معها الأجهزة الأمنية بمنتهى الحضارية ولم يمس أحد من المشاركين في هذه الحراكات وإذا كانت قوات الأمن قد اوقفت بعض هؤلاء الناشطين فالسبب هو تجاوز البعض منهم للخطوط الحمراء أو الإعتداء على الممتلكات العامة ومع ذلك فقد أمر جلالة الملك بالإفراج عنهم جميعا.

عندما يحتفل الأردنيون بعيد ميلاد قائدهم فإن هذا العيد يعني لهم الشيء الكثير لأنهم يعتبرون جلالة الملك هو رب الأسرة الأردنية الواحدة فهو لم يجلس يوما في قصره ويغلق أبوابه أمام الناس بل كانت هذه الأبواب دائما مشرعة على مصراعيها وأكثر من ذلك فأبو الحسين لم يترك موقعا في الأردن من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه لم يزره ويلتقي مع أبنائه وإخوته فقد رأينا جلالته يجلس على الأرض مع الرجال والنساء الكبار داخل منازلهم يجاذبهم الحديث ويستمع إلى مطالبهم فيأمر ببناء البيوت للمواطنين الذين ليس لهم بيوت ويتحاور مع الشباب يناقشهم في قضاياهم ويتفقد المرضى فيأمر بإرسال من يحتاج إلى العلاج إلى مستشفيات القوات المسلحة لمعالجته يغيث الملهوف ويلبي حاجات المحتاجين.

العلاقة بين الشعب والقيادة في الأردن تختلف عن كل دول العالم بدون إستثناء فليس هناك حواجز وليس هناك كتائب مسلحة تحيط بالقائد حين يتنقل من مكان إلى آخر لأن رموش الأعين تحوطه وتحميه ولم نسمع أن قائدا في العالم يتابع برامج البث المباشر كل صباح ليستمع إلى شكاوى المواطنين وأحيانا يتصل ببعض مذيعي هذه البرامج ليستفسر عن قضايا بعض المواطنين وقد سمعنا عشرات المرات صوت جلالته وهو يلبي حاجة مريض أو محتاج أو ملهوف بل إن أحد المواطنين تحدث مرة مع برنامج بصراحة مع الوكيل وقال بأنه يريد أن يقدم شكوى لأن إحدى سيارات الحرس الملكي ضربت سيارته فإتصل جلالة الملك وأمر بإعطاء هذا المواطن سيارة بدل سيارته وهذه العلاقة الحميمة غير موجودة في أي بلد في هذا العالم والسبب أن القيادة الهاشمية ملتصقة بشعبها وتتعامل مع أبناء هذا الوطن كأسرة واحدة.

في عيد ميلاد القائد نقول له كل عام وأنت بألف خير متمنين لك العمر المديد لتظل قائدا لبلدنا وأبا وأخا لنا جميعا.



[email protected]

التاريخ : 30-01-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش