الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأفعال عندما لا تطابق الأقوال

خالد الزبيدي

الاثنين 10 حزيران / يونيو 2013.
عدد المقالات: 1840
الأفعال عندما لا تطابق الأقوال * خالد الزبيدي

 

كثيرة جدا تلك الافعال التي لا تطابق الاقوال وتكون نقيضا لها، عندها تكون الطامة الكبرى، حيث نخسر الثقة بالحكومات والمؤسسات، وفي هذا السياق فان الحكومات تفوز على الدوام بقصب السبق في تقديم مقولات وخطب ، وتطبيقات لا تتطابق معها، هذه السمة او الوسمة اصبحت متلازمة للحكومات، في اخفاء الحقائق وترويج ما تراه مناسبا برغم الارقام والحقائق التي لا تعني اي شيء للمسؤولين، فالحكمة والمعرفة هي من اختصاص المسؤول الرسمي الى حين، وبعدها نجد عددا كبيرا من الوزراء والمسؤولين سرعان ما يتحولون الى معارضة بتميز.

خلال اليومين الماضيين طرح عدد من المسؤولين من مستويات مختلفة طروحات رائعة، منها على سبيل المثال ما يتعلق بتعطل المشاريع الاستثمارية بسبب الروتين والمراسلات بين الجهات الرسمية، وفي مناسبة اخرى التاكيد على ان الحكومة تعول على دور المشروعات الصغيرة في تخفيف الفقر والبطالة، ويطرح وزير الصناعة والتجارة تحويل تطوير المشاريع الى بنك لتقديم قروض ميسرة.

من يتابع هذا الكلام يصاب بخيبة امل حقيقية، فالتعقيدات وتنازع الصلاحيات وتعارض المصالح بين الوزارات والمؤسسات معطل رئيسي للاستثمارات المحلية والاجنبية، اما الروتين والبيروقراطية فحدث ولا حرج، واستحضر قصة حقيقية خلال مراجعة لمعاملة عقارية، حيث تم ايداع المعاملة لموظف قام بتبرم بتدقيق المعاملة والتصديق عليها، ومن ثم يتطلب النظام المعتمد ان يصادق عليها موظف اخر في نفس القاعة وبينهما خمسة امتار، رفض الموظف ايصالها الى زميله ورفض ذلك الموظف في نفس الوقت ان يوصلها صاحب المعاملة، وتأخرت المعاملة ساعتين لحين عودة المراسل.

ومن صور البيروقراطية والروتين ان يقول لك الموظف اترك المعاملة وراجع بعد الاسبوع القادم، واذكر امس ان احدى القرويات وهي تراجع لايصال خدمة التيار الكهربائي الى بيتها المتواضع، وسددت ما يجب عليها ماليا، وسألت الموظف متى يأتي الموظفون لإيصال التيار؟ قال الموظف بعد اسبوع، ولم يحدد لها اليوم والساعة، اي ان تلك المرأة يجب ان لا تبرح البيت والا تضيع فرصتها في إيصال التيار الكهربائي الى بيتها.

اما المشاريع الصغيرة ودورها في تخفيف الفقر والبطالة...هذه ابجدية والسؤال ماذا قدمنا للمؤسسات المختصة لهذه الاداة الاستثمارية اقتصاديا واجتماعيا، والعبد لله مطلع بشكل جيد على هذا النوع من التمويل، فالقطاع الخاص والمؤسسات غير الربحية تقدم التمويل للمشاريع الصغيرة بكلف اموال مبالغ فيها وشروط قاسية يتحول فيها المستثمر الى عبد يعمل لمصلحة البنك او مؤسسة التمويل، ومن لا يقر بذلك يكفي الاشارة الى ان تكلفة الاموال تتجاوز في بعض الاحيان حاجز الـ 20% سنويا، وهناك مشاريع تتابع على مدار عام من مراجعة ودراسات من ارادة وانجاز وازدهار الى غير ذلك من المؤسسات والنتيجة يرفض المشروع ...نحن بحاجة الى رؤية وعمل من نوع جديد يتجاوز مما نحن فيه.



[email protected]

التاريخ : 10-06-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش