الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حلول غير واقعية لمشكلات حقيقية

خالد الزبيدي

الثلاثاء 5 شباط / فبراير 2013.
عدد المقالات: 1841
حلول غير واقعية لمشكلات حقيقية * خالد الزبيدي

 

تنسب المقولة المشهورة «إذا لم يكن هناك خبزٌ للفقراء.. دعهم يأكلون كعكاً» الى ماري انطوانيت ملكة فرنسا في القرن الثامن عشر إبان الثورة الفرنسية، هذا النوع من الحلول غير واقعي لمشكلات وازمات حقيقية، هذه المقولة اصبحت من ادبيات الثورة الفرنسية، وفي المرحلة الراهنة نجد الكثير من الامثلة المماثلة، ففي البرامج التلفزيونية نجد برامج التثقيف الغذائي للحمية والرجيم تتطلب اموالا ومواد غذائية لايقوى عليها غالبية العامة، وكذلك الامر بالنسبة لبرامج الاسرة التي تحث ربات البيوت لحماية الابناء من انتقال الامراض على تزويد الاطفال بدل السندويش الواحدة باثنتين حتى لايشاركه زميل فقير ونسيت معدة ومقدمة البرنامج انه بالكاد تتدبر ربة الاسرة ما يكفي الابناء لذلك اليوم جراء غلاء متفاقم.

وبالنسبة للاسر وميزانياتها ينتقل رب الاسرة للتدفئة هربا من برد الشتاء من استخدام الكاز الذي اصبح ندرة من حيث السعر الى اسطوانة الغاز التي ارتفع سعرها بنسبة 55% دفعة واحدة، ويجتهد في اشعال شعلة واحدة لاطالة امدها، مع الحرص على اغلاق الابواب والشبابيك، اما في الارياف والقرى والبادية فان هناك حلولا ليست جديدة لكنها تعيدنا عقودا الى الوراء باستخدام الحطب واية مواد قابلة للاشتعال والتدفئة، اما الاعتماد على الكهرباء في التدفئة فالاخرى لها قصة والف قصة، فالتنقل بين هذه البدائل كمن يستعيد افلام الكرتون من كر وفر بين القط والفار ( بين ما في الجيب وما يجب انفاقه لغايات الطاقة وغيرها).

وللتخفيف نظريا عن المواطنين ينبري مسؤول (متخم حتى رقبته بالنعيم) ليؤكد ان اسعار المحروقات في الاردن ليست اعلى من الاسعار السائدة لقائمة طويلة من الدول في اوروبا وتركيا، ويتناسى ان متوسط دخل الفرد من الناتج المحلي الاجمالي في هذه الدول يزيد عن حصة المواطن الاردني عن 9 الى 10 اضعاف، وتوفر تلك الدول بدائل رخيصة لمواطنيها عديدة في النقل العام والمواد الغذائية الى جانب التأمين الصحي والاجتماعي وبدل التعطل عن العمل، اي تحرص على تمكين المواطنين من العيش الكريم بدون بذخ او ترف.

من الحلول الحالمة غير الواقعية التي اقرتها الحكومة دفع بدل رفع اسعار الوقود بمعدل 70 دينارا للفرد على ثلاث دفعات، علما بان اعدادا كبيرة من المستحقين لم يحصلوا على هذه الدراهم البسيطة بالرغم من الاعتراض ومراجعة الجهات المعنية، هذه الحلول اشبه بمقولة ماري انطوانيت عندما اقترحت ان يتناول الفقراء الكعك اذا لم يجدوا الخبز، فالفقراء الاردنيون امام خيارات اما ان يعتمدوا على الكهرباء لاغراض التدفئة، او حرق او التدفئة المركزية حتى لو لم تكن منازلهم مزودة بها... ارقام وبيانات المسؤولين في واد وحال السواد الاعظم من المواطنين في واد آخر.

التاريخ : 05-02-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش