الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بين يدي وزير الصحة ومدير دائرة الغذاء والدواء

نزيه القسوس

السبت 26 أيلول / سبتمبر 2009.
عدد المقالات: 1779
بين يدي وزير الصحة ومدير دائرة الغذاء والدواء * نزيه القسوس

 

موضوع اليوم هو المعالجة بالأعشاب وهو موضوع قديم جديد وقد كتبنا عنه أكثر من مرة في هذه الزاوية كما كتب عنه بعض الزملاء لكن مع الأسف الشديد ما زال بعض الأشخاص يدعون أنهم يعالجون كل الأمراض المعروفة في هذه الدنيا بالأعشاب وحتى مرض السرطان وبعض الأمراض المستعصية الأخرى نسمعهم عبر الفضائيات والإذاعات يصفون لها الأدوية العشبية بشكل مثير للضحك والإستغراب والدهشة ومع ذلك لا نجد أن وزارة الصحة أو مؤسسة الغذاء والدواء تتدخلان لوقف هذه الخزعبلات والضحك على المواطنين وكأنهما لا علاقة لهما بأطباء الأعشاب فالحبل متروك لهم على الغارب ليمارسوا خزعبلاتهم حتى عبر الفضائيات والمشكلة أن بعض المواطنين يعتقدون أن ما يحكى عبر التلفزيون مصدق فيصدقونهم ويخضعون لتعليماتهم ومساخرهم .

نستمع أحيانا إلى لقاءات إذاعية أو تلفزيونية مع بعض علماء وخبراء الأعشاب الأكاديميين والذين تخرجوا من أشهر جامعات العالم وهم يتحدثون عن خطورة بعض الأعشاب أو بذورها فنذهل حين نسمع أن بعض هذه الأعشاب أو بذورها قد تؤدي إلى الوفاة أو إلى إجهاض الحمل أو إلى آثار جانبية سيئة جدا والمواطنون الذين تحدث معهم هذه الإشكالات لا يعرفون أنها حدثت بسبب ما تناولوه من أعشاب أو من بذور .

وزارة الصحة هي الجهة المسؤولة عن ترخيص محلات الأعشاب وهي الجهة المسؤولة عن مراقبة الدواء والأطباء فكيف تسمح لبعض الذين يدعون أنهم يعالجون بالأعشاب أن يمارسوا هذا النوع من الطب وهم غير مؤهلين لذلك ولم يدرسوا شيئا عن الأعشاب وآثارها على الإنسان وكل ما يعرفونه هو ما تعلموه من آبائهم الذين قد يكون معظمهم لا يجيدون القراءة والكتابة وكانوا يمارسون مهنة العطارة فقط ؟؟؟

أما الأغرب والمدهش في هذا المجال فهو أن تسمح وزارة الصحة لبعض هؤلاء بالظهور على بعض الفضائيات الأردنية وتلقي المكالمات من المواطنين الذين يسألونهم عن أدوية لبعض الأمراض وقد سمعت بنفسي أحد هؤلاء وهو يصف دواء لأحد المواطنين المصابين بالسرطان ولا أذكر بالضبط تفاصيل التركيبة لهذا العلاج لكن أذكر بعضا منها وهو خلط حبة البركة مع بعض الأعشاب الأخرى وهذه الخلطة ستشفيه من هذا المرض الخبيث الذي صرفت بعض الدول مليارات الدولارات على الأبحاث الخاصة بهذا المرض لإيجاد علاج له ولم تنجح حتى الآن إلا قليلا في معالجة بعض أنواعه وقد لا يكون هذا العلاج ناجعا مئة بالمئة .

المطلوب من وزارة الصحة ومن مؤسسة الغذاء والدواء أن تتدخلا لوقف هذه الخزعبلات وأن تطبقا القانون فقط هذا القانون الذي يمنع تجار الأعشاب والعطارة من ممارسة الطب خصوصا وأنهم لم يدرسوا شيئا عن الأعشاب ولا يعرفوا آثارها الجانبية .

[email protected]

التاريخ : 26-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش