الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمم أفريقيا 2017.. مصر تنجو من اوغندا في الوقت القاتل

تم نشره في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2017. 10:06 صباحاً
أمم أفريقيا 2017.. مصر تنجو من اوغندا في الوقت القاتل

عواصم- انقذ البديل عبدالله السعيد منتخب مصر من تعادل سلبي ثان على التوالي عندما سجل له هدف الفوز في الدقيقة قبل الاخيرة امام اوغندا، أمس السبت في بور جانتي في النسخة 31 لكأس الامم الافريقية لكرة القدم المقامة في الغابون.

 

 

وكانت غانا (6 نقاط) حققت فوزها الثاني في وقت سابق على حساب مالي 1-صفر في المجموعة عينها، فضمنت تأهلها الى ربع النهائي. 

 

ورفعت مصر رصيدها الى 4 نقاط في المركز الثاني مقابل نقطة لمالي فيما ودعت اوغندا. وتلعب في الجولة الثالثة الاخيرة الاربعاء المقبل مصر مع غانا واوغندا مع مالي.

 

وستكون مصر بحاجة الى التعادل مع غانا لضمان مرافقتها الى ربع النهائي، بصرف النظر عن نتيجة المباراة الثانية.

 

وكانت مصر تعادلت في مباراتها الاولى امام مالي صفر-صفر ولم تقدم اداء مقنعا، فيما خسرت اوغندا، وصيفة نسخة 1978، امام غانا صفر-1.

 

وتعود مصر للمنافسة اثر غيابها عن بطولات 2012، و2013، و2015، علما انها تحمل سبعة القاب منها ثلاثة تواليا (2006، 2008، و2010)، وهو انجاز لم يحققه اي منتخب آخر.

 

وقال رجل المباراة عبدالله السعيد لقناة "بي ان سبورتس" بعد المباراة: "صبر صلاح على الكرة وتابعتها بنجاح في الشباك. لم احزن للنزول بديلا فانا لاعب محترف. انا سعيد بالهدف ولقب رجل المباراة لكني سعيد اكثر بالنقاط".

 

وتابع السعيد: " تأثرنا سلبا بارضية الملعب والرطوبة تساهم ببطء الحركة وتقديم مجهود اقل، لكن هذه الظروف تنطبق على كل المنتخبات".

 

واجرى المدرب الارجنتيني هكتور كوبر تغييرين على التشكيلة التي واجهت مالي، فلعب عصام الحضري اساسيا بدلا من الشناوي المصاب، ليعزز رقمه كاكبر لاعب في تاريخ النهائيات (44 عاما و6 ايام)، ولعب المهاجم الشاب رمضان صبحي بدلا من عبدالله السعيد.

 

واعتمد كوبر على الحضري واحمد فتحي وعلي جبر واحمد حجازي ومحمد عبد الشافي في الدفاع، وطارق حامد ومحمد النني ومحمد صلاح وصبحي ومحمود حسن "تريزيغيه" في الوسط ومروان محسن في الهجوم.

 

وفي الشوط الاول، سيطر المنتخب المصري، واظهر تحسنا هجوميا مقارنة بالمباراة الاولى ضد مالي من دون الوصول الى الشباك.

 

وكانت فرصة لاعب وسط روما الايطالي محمد صلاح الاخطر عندما انطلق بسرعة على الجهة اليمنى لكنه لعب عرضية لم يجد من يتابعها (24).

 

وكاد احمد حجازي يخطىء بكرة امام مرمى الحضري قبل تشتيت الكرة خارج المنطقة (27).

 

وفي الشوط الثاني، سنحت فرصة خطيرة لمصر عن طريق عبدالله السعيد بديل طارق حامد، لكنه سدد كرة قوية عالية بعيدة عن العارضة (63).

 

بعدها دفع كوبر بعمرو وردة بدلا من رمضان صبحي (65) ثم بمحمود عبد المنعم "كهربا" بدلا من تريزيغيه (80) املا بالوصول الى شباك الحارس دنيس اونيانغو.

 

وفي وقت كانت المباراة تسير نحو التعادل، لعب كهربا عرضية الى صلاح حولها بذكاء مقشرة الى السعيد وسط المنطقة فاطلقها صاروخية ارضية في شباك اوغندا مسجلا هدف الفوز من بين قدمي الحارس (89).

 

وقال الحارس الحضري: "كان هدفنا نيل النقاط الثلاث باي ثمن. روحية الفريق العالية هي التي ادت الى هذا الفوز".

 

وكان المنتخبان التقيا في نسخ 1962 و1974 و1976 في دور المجموعات وفازت مصر بنتيحة واحدة 2-1.

 

- فاعلية جيان -

 

وكانت غانا قد ضمنت تأهها الى ربع النهائي بفوزها على مالي 1-صفر بهدف اسامواه جيان (21).

 

ولحقت غانا بالسنغال التي كانت اولى المتأهلات عن المجموعة الثانية.

 

ويملك منتخب غانا تاريخا طويلا في البطولة الافريقية، فيشارك في النهائيات للمرة 21، وهو اكثر منتخب بلغ المباراة النهائية (تسع مرات) خسر آخرها في النسخة الاخيرة امام ساحل العاج (2015) بركلات الترجيح، علما بأنه توجت باللقب 4 مرات اعوام 1963 و1965 و1978 و1982.

 

في المقابل، تشارك مالي في النهائيات للمرة التاسعة.

 

وكان المنتخب الغاني الطرف الافضل في الشوط الاول والاكثر حصولا على الفرص عبر تحركات الشقيقين اندريه وجوردان ايوو واسامواه جيان وكريستيان اتسو.

 

بدأت خطورة المنتخب الغاني في الدقيقة الثامنة اثر كرة من ركلة ركنية من الجهة اليسرى نفذها جوردان ايوو الى شقيقه اندريه فتابعها برأسه الى يسار المرمى.

 

واخترق الجناح السريع كريستيان اتسو المنطقة المالية من الجهة اليمنى ومرر كرة رائعة الى اندريه ايوو امام المرمى لكنه تابعها بيسراه برعونة على يسار المرمى (18).

 

ونجح الغانيون في افتتاح التسجيل اثر كرة طويلة من جوردان ايوو الى اتسو الذي حولها من الجهة اليمنى الى داخل المنطقة ارتقى لها اسامواه جيان واكملها برأسه من دون رقابة في الشباك (21).

 

وكانت كرة قوية لجوردان ايوو ابعدها الحارس المالي عمر سيسوكو بصعوبة (31).

 

حاول المنتخب المالي انتزاع المبادرة في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول لكن لاعبيه افتقدوا الحيلة ولم تكن لهم محاولات تذكر امام المرمى.

 

كان الشوط الثاني مغايرا تماما مع اندفاع منتخب مالي الى الهجوم وتراجع منافسه الى منطقته.

 

حصلت غانا على سلسلة من الفرص ابرزها لموسى ماريغا بكرة رأسية سيطر عليها الحارس بريما رزاق (50)، وكرة من مسافة قريبة للاعب نفسه عالية عن المرمى (53)، وواحدة لاسامة كوليبالي من داخل المنطقة مرت الى يمين المرمى مباشرة (55),

 

حاول الفرنسي الان جيريس مدرب منتخب مالي الخروج بنقطة فاشرك ايف بيسوما وخليفة كوليبالي بدلا من سامبو ياتابارو وموسى ماريا .

 

وكاد الهدف المالي يأتي في الدقيقة الاولى من الوقت الضائع اثر كرة وصلت الى كوليبالي داخل المنطقة فتابعها بلمسة واحدة لكن الحارس رزاق كان في المكان المناسب.

وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش