الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحديث مطار ماركا

نزيه القسوس

الأحد 11 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
عدد المقالات: 1778
تحديث مطار ماركا * نزيه القسوس

 

تنوي الحكومة تجديد وتحديث مطار ماركا ليكون قادرا على إستقبال الطائرات من مختلف الأنواع ولا ندري لماذا تتخذ الحكومة هذه الخطوة وتدفع مبالغ كبيرة جدا من أجل تحديث هذا المطار علما بأن أمكاناته الحالية لا بأس بها وهو قادر على التعامل مع الرحلات الخاصة وعلى إستقبال الطائرات الكبيرة نسبيا والحديثة في حالات الضرورة.

هذه نقطة أما النقطة الأهم فهي أن هذا المطار يقع في قلب العاصمة عمان بينما المفروض أن تكون المطارات بعيدة عن العواصم والسبب في ذلك هو الإزعاج الذي تسببه حركة الطائرات للمواطنين والخطر الذي تشكله هذه الطائرات على العواصم لو لا قدر الله تعرضت إحدى الطائرات لحادث ما في أحد الأيام.

قبل إنشاء مطار الملكة علياء الدولي كانت جميع الطائرات القادمة إلى الأردن والمغادرة تأتي إلى مطار ماركا وكان صوت ضجيجها يزعج سكان العاصمة على مدار ساعات الليل والنهار وكانت المناطق المحيطة بالمطار أي منطقة ماركا والمناطق المحيطة بها تعاني من إزعاج شديد جدا بسبب حركة الطائرات الدائمة ولم تكن هناك طريقة لتجنيب المواطنين هذا الإزعاج إلا بعد إنشاء مطار الملكة علياء الدولي.

الآن الغيت سلطة الطيران المدني وحلت مكانها هيئة تنظيم الطيران وقد إنبثق عن هذه الهيئة شركة إسمها شركة المطارات الأردنية وهي شركة حكومية يرأس مجلس إدارتها أمين عام وزارة النقل وهذه الشركة هي التي تنوي تطوير وتحديث مطار ماركا ولا ندري كيف سيتم تطوير وتحديث هذا المطار فإذا كانت النية تتجه لتوسيعه فهذه مسألة صعبة جدا لأنه لا توجد أراض خالية حول هذا المطار أو على إمتداد مدرجه وهنالك آلاف المنازل والتي من المستحيل إستملاكها وهدمها من أجل توسيع هذا المطار. مطار ماركا هو مطار صغير نسبيا ويقع في العاصمة عمان ويمكن إستعماله للرحلات الخاصة أو في حالات الطوارىء أما أن نقوم بتحديثه وتطويره وصرف ملايين الدنانير من أجل ذلك بدون أي مبرر فهذه مسألة يجب إعادة النظر فيها قبل البدء بهذا المشروع.

لقد تلقت هذه الزاوية العديد من الإتصالات من بعض المواطنين الذين يسكنون منطقة ماركا والمناطق المحيطة بها يحتجون فيها على إعادة تشغيل هذا المطار بشكل تجاري لأنهم غير قادرين على تحمل صوت الطائرات ولأن أطفالهم يصحون أحيانا من النوم منزعجين خصوصا في فترات الليل المتأخرة وفي فترات الصباح الباكر.

نتمنى أن تنال هذه الملاحظة الإهتمام الذي تستحق لأن المشروع ما زال في طور الدراسة ويمكن إعادة النظر به لأنه لا يجوز أن يكون هناك مطار تجاري في قلب العاصمة عمان بسبب إزعاج الطائرات ولأنه يؤثر على البيئة تأثيرا مباشرا.

التاريخ : 11-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش