الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تدريبات بالذخيرة الحية

يوسف غيشان

الخميس 6 آب / أغسطس 2009.
عدد المقالات: 1912
تدريبات بالذخيرة الحية * يوسف غيشان

 

سأبوح لكم بسر عظيم ، أتمنى منكم وعليكم ان تحافظوا عليه ولا تقولوه لأحد خوفا من وصوله إلى الصهاينة.

طبعا أنا لست (لقاقا) ولا غاوي إثارة ، إنما اضطررت إلى البوح بهذا السر الكبير ، بعدما شهدت وقرأت وسمعت ما انتابكم من إحباط ويأس وإحساس بالهزيمة جراء ما حصل ويحصل بين حماس وفتح ، من قتل وذبح على الهوية ، واعتداء وتخوين وتكفير ومنع من السفر وتشهير ، وفشل دائم في المباحثات والمحاورات المباشرة وغير المباشرة.

كل ما يحصل يا أحبائي العرب العاربة والمستعربة والمستغربة ، هو جزء من خطة عظمى رسمناها بشكل سري فيما نسميه (بروتوكولات حكماء العرب) ، وكل خطة عسكرية قوية ومتقنة تحتاج إلى ضحايا ، ألا تذكرون ما كان يحصل في الحرب العالمية الثانية وما قبلها من الحروب ، إذ كانت ترسل فرق وكتائب إلى حيث تتم ابادتها من قبل العدو من اجل فتح ثغرة في مواقع العدو في أماكن أخرى.. أنها الحرب.. إنها الحرب.. والحرب خدعة.

نحن نخدع الصهاينة ونبتكر صراعا بالذخيرة الحية بين الأخوة ، يموت فيه العشرات والمئات. ألا تدركون إننا ندرب قوات التحرير التي سوف تتشكل مما بقي من مقاتلي حماس وفتح. سوف يكونون أكثر كفاءة وشراسة من قوات العدو الغاشم لأنهم تدربوا بالذخيرة الحية.

خلال الصراع المزعوم الذي تشاهدونه نقوم بمناقلات عسكرية تحت سمع وبصر العدو دون ان يدرك ذلك ، ونحدد التراتبية العسكرية حسب الكفاءة في جيش التحرير القادم ، حيث لا كوتا ولا فتح ولا حماس ولا وحدة وطنية ، بل جيش واحد لهدف واحد.. التحرير من البحر للنهر للمحيط.

طبعا ، الاسرائيليون يعتقدون إننا صرنا اضعف وتفككت قوانا ، لذلك سوف يرفضون حتى الأطروحات الاستسلامية التي كانوا يعرضونها علينا ، ويجلبوا ما تبقى من اليهود إلى فلسطين ، وربما يتوسعون بين البحر والنهر.

نحن سوف نكون (لابدين) لهم ونهجم عليهم هجمة رجل واحد ، ونبيدهم عن بكرة أمهم. وتعود فلسطين عربية حرة أبية إلى الأبد.

هذه خطتنا.. فلا تيأسوا من الاقتتال ولا تكتئبوا ، فهو جزء من معركة التحرير الكبرى.. وكمان.. لا تجيبوا سيرة.

للجادين فقط: وحياة الله بمزح،،،.

[email protected]

التاريخ : 06-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش