الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزارة الصحة والتخلص من النفايات الطبية الخطرة

أحمد جميل شاكر

الأربعاء 12 كانون الثاني / يناير 2011.
عدد المقالات: 1450
وزارة الصحة والتخلص من النفايات الطبية الخطرة * احمد جميل شاكر

 

حتى الآن لم تحظ قضية التخلص من النفايات الطبية الخطرة وبشكل سليم. بالاهتمام المطلوب ، وبالسرعة اللازمة من وزارة الصحة ، والجسم الطبي بشقيه الرسمي والاهلي ، وأن الوزارة لم تتخذ اجراءات لطي هذا الملف.

هذا الامر ليس ترفيا او سطحيا لكنه يتعلق بمستقبل البيئة في المملكة ، ويسهم في منع الاذى عن المواطنين واطفالهم.

تحت اي ظرف من الظروف ، لا يمكن لأي مستشفى او مركز طبي ان يترك له التصرف بالنفايات الطبية ، وخاصة الخطرة منها.

عندما يتم القاء بقايا الحقن الطبية في حاوية للقمامة قرب مركز صحي ، ونرى في اليوم التالي بعض الاطفال ، او حتى اولئك الذين يبحثون عن العلب المعدنية الفارغة لبيعها ببضعة قروش ، ينبشون حاويات القمامة ، فيصاب احدهم بجرح او شكة ابرة ، لتنتقل اليه عدوى مريض بالايدز او الكبد الوبائي او اي نوع من الامراض الاخرى ، او ان يحصل هؤلاء الاطفال على هذه الحقن ويمارسون اللعب بها.

مرات عديدة كنا ننشر عن وجود كلاب قرب مراكز او مستشفيات رسمية ، وهي تنهش بقايا القطع البشرية المبتورة ، لان المحرقة التابعة لهذا المستشفى معطلة او انها لا تعمل او ان احدا اقتصر الطريق والقى بهذه النفيات والبقايا البشرية في الحاويات.

هناك عقاقير سامة ، او مهدئات ، او اقراص انتهت مدتها ، وهي لو تم وضعها في التراب مباشرة لألحقت الاذى بالتربة ، او بمن يعبث بها.

اننا ندعو الى اقامة بضع شركات موزعة في انحاء المملكة ، للتخلص من النفايات الطبية بشكل علمي وحضاري ، بحيث تكون هناك اكياس بلاستيكية متينة ومحكمة الاغلاق ، ومتعددة الألوان بحيث يوضع في احدها بقايا القطع البشرية ، والثاني للادوات الطبية المعدنية والمواد الصلبة ، والثالث للادوية والسوائل وتقوم سيارات خاصة بنقلها يوميا الى المحرقة وتوضع رسوم على كل كيس بلاستيكي ، ويتم اتلافها من قبل الجهات المعنية ، بمتابعة واشراف حكومي ، وهذا سيوفر مبالغ كبيرة على المستشفيات التي لا توجد فيها اماكن لاتلاف النفايات الطبية وكذلك في جميع المراكز الطبية في المملكة والتي ما زالت تضع المخلفات في الحاويات وقد يكون من المناسب ان تكون هناك عدة فروع لشركة التخلص من النقابات الطبية في المحافظات الرئيسة ، فهي الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها حماية المواطنين ، وحماية البيئة ، وتكون عملية التخلص من هذه النفايات بعيدا عن المستشفيات كما هو الحال في الخارج.

قضية النفايات الطبية تحتاج الى حزمة متكاملة من القرارات على المستويين التشريعي والإداري تتعلق بإيجاد الناظم القانوني الملزم للأطراف المنتجة للنفايات الطبية على مستوى العيادة الحكومية والخاصة والمركز والمختبر ، وصولاً الى المستشفى الحكومي والخاص.

التاريخ : 12-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش