الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«داعش» يشن هجوما واسعا على قوات «الحشد الشعبي» غرب الموصل

تم نشره في السبت 21 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

بغداد- تعرض موقع لقوات الحشد الشعبي (فصائل شيعية)، غرب مدينة الموصل ، لهجوم عنيف، شنّه عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي، أسفر عن سقوط قتلى في صفوف الجانبين، وفقاً لمصدرين متطابقين.

وقال الملازم أول في الجيش، سمير داوود المحسن، للأناضول، إن «داعش شّن فجر اليوم هجوماً باستخدام عجلات تحمل أسلحة ثقيلة ومتوسطة، على مواقع للحشد الشعبي، قرب قريتي نزيزة وعداي، غرب الموصل».وأضاف «استمرت المعارك لنحو 10 ساعات متواصلة».

وأوضح المحسن، أن «تدخل طيران الجيش العراقي حسم المعركة لصالح الحشد الشعبي، بعد مشاركة مروحيتين قتاليتين بقصف القوة المهاجمة من داعش».

وأشار إلى أن «اثنين على الأقل قتلا من الحشد الشعبي، وأصيب نحو 10 بجروح».

من جهته، أعلن طيران الجيش العراقي، مشاركته في صد هجوم «داعش»، غربي مدينة الموصل، وفقاً لبيان رسمي.

وقالت قيادة طيران الجيش، إن «قواته وجهت ضربات لإرهابي داعش، أسفرت عن قتل 59 إرهابياً، وتدمير 8 عجلات، وأعتدة، في قريتي عداي واصليبي، غرب الموصل».

بدوره، أكد الحشد الشعبي تصديه للهجوم، وتدميره لأكثر من 20 عجلة لمسلحي التنظيم.

وقال الحشد الشعبي، في بيان له، إن «قواته من اللواء الثاني، خاضت معارك عنيفة لساعات طويلة، أسفرت عن قتل 60 من داعش، وحرق أكثر من 20 آلية، في قرية نزيزة بالموصل».ولم يذكر البيان تفاصيل أكثر عن الخسائر التي تعرض لها مقاتلو «الحشد» خلال المعركة.

ومن المقرر أن يحكم «الحشد» حصار تلعفر، تمهيداً لقيام قوات الجيش العراقي بعملية الاقتحام، وفق ما أمر به رئيس الوزراء حيدر العبادي، «تجنباً لإثارة الانقسامات الطائفية» في البلدة التي تقطنها أغلبية تركمانية من المذهبين الشيعي والسني.

ويشارك في هجوم استعادة الموصل، ائتلاف يسانده التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، يضم 100 ألف من جنود الجيش والقوات الخاصة والشرطة الاتحادية والمقاتلين الأكراد وقوات الحشد الشعبي.( الاناضول)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش