الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشيخ رائد صلاح حراً طليقاً

تم نشره في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2017. 09:01 مـساءً


سدّد القيادي في الداخل الفلسطيني، الشيخ رائد صلاح، يوم الثلاثاء 17-1-2017، فاتورة أخرى على درب تقديمه ضريبة الانتماء لقضايا شعبه وفي القلب منها: قضية القدس والمسجد الأقصى المبارك، وهو الان يتواجد في مسجد حسن بيك في مدينة يافا، بعد ان اطلقت سراحه مصلحة السجون بصورة همجية إلى إحدى محطات الباصات النائية في منطقة النقب، وركب احد الباصات المتجهة إلى مدينة تل أبيب.
وقالت زوجته في حديث ل «ديلي 48» أنها كلمته بعد وصوله إلى تل أبيب وعقّب على ما فعلته مصلحة السجون بجملة واحدة هي «خزاهم الله».
وندّد الشيخ كمال خطيب في حديث للموقع بهذا الاجراء الإسرائيلي، وقال انه اعتداء على حرمة الشيخ رائد صلاح، حيث يعرضونه لدائرة الخطر من قبل قطعان المتطرفين الذين تكتظ بهم حركة المواصلات الإسرائيلية.
واعتبر الشيخ كمال، حكومة المؤسسة الإسرائيلية بأنها حكومة زعران وعصابة لصوص، لا تتوانى عن الاعتداء على الحرمات العامة، وبالتالي لا يهمها حياة الافراد مثل الشيخ رائد صلاح.
وقالت والدة الشيخ رائد صلاح معبرة عن هذا التصرف الاسرائيلي الهمجي، «الله ينتقم منهم وريته اللي صار بشارون يصير بنتنياهو».


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش