الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صمام أمان الأردنيين

نزيه القسوس

الخميس 31 آذار / مارس 2011.
عدد المقالات: 1760
صمام أمان الأردنيين * نزيه القسوس

 

لا شك بأن أحداث يوم الجمعة الماضية جعلت الشارع الأردني متوترا ومشدودا وكان الناس يضعون أيديهم على قلوبهم خوفا من الفتنة وكان الكل يجمعون على شيء واحد هو تدخل الملك لأن قائد الوطن هو صمام الأمان للأردنيين جميعا وهو يعرف تماما متى يجب عليه أن يتدخل لكي يعيد الأمور إلى نصابها.

لقد ساءت الأمور إلى درجة لم تشهدها الساحة السياسية الأردنية من قبل وأصبح التراشق بالإتهامات مسألة عادية جدا عبر وسائل الإعلام وإذا أردنا أن نتحدث بصراحة فقد لعبت بعض وسائل الإعلام دورا كبيرا في تأزيم الشارع الأردني وصارت هناك بعض الاصطفافات التي لم نتعود عليها من قبل بل إن البعض لجأ إلى لغة التهديد والوعيد وهذا كله يصب في خانة تمزيق النسيج الإجتماعي الأردني هذا النسيج التوافقي الذي نحرص عليه جميعا ولا نقبل أن يمس لا من قريب ولا من بعيد.

هذه الحالة غير المسبوقة في بلدنا كانت بحاجة إلى تدخل جلالة الملك وقد تدخل بالفعل كما عودنا دائما وفي الوقت المناسب والتقى مع أعضاء لجنة الحوار الوطني وحتى الذين استقالوا من هذه اللجنة سيعودون إلى مواقعهم بإذن الله للبدء في العمل من أجل الوصول إلى قوانين إصلاحية هدفها خدمة المسيرة السياسية والاقتصادية الأردنية.

جلالة الملك خلال لقائه أعضاء لجنة الحوار الوطني أكد أن الوحدة الوطنية مقدسة ولا يجوز المساس بها مشددا على أنه لا بديل عن الحوار للوصول إلى توافق على أسس الإصلاح الشامل الذي يلبي طموحات الجميع.

وشدد جلالته على ضرورة أن يدرك الجميع أنه في غياب الحوار العقلاني والمنطقي يلجأ الناس إلى الشارع ويفتح المجال للتوتر مؤكدا بأننا لا نخشى الإصلاح وستحترم توصيات لجنة الحوار الوطني فيما يتعلق بأية تعديلات دستورية مرتبطة بتطوير قانون الانتخاب والحياة النيابية والحزبية.

وقد شدد جلالته على ضرورة أن يضمن قانون الانتخاب تحقيق التمثيل لجميع الأردنيين في كافة مناطق المملكة وقال جلالته إن الولاء والإصلاح على نفس الدرجة من الأهمية مشددا على أننا جميعا نسير على نفس الطريق ونريد المستقبل الأفضل للأردن وهو الأمر الذي يجب أن يكون واضحا للجميع.

وبين جلالة الملك أننا جادون في الإصلاح وندعم حرية التعبير التي هي حق لكل مواطن ويجب أن نسير في الإصلاح بقوة وشجاعة وبلا تردد، وحذر جلالته من أن التخريب والفوضى أمران مرفوضان وهما خط أحمر.

وعبر جلالة الملك عن إدانته للعنف الذي شهده ميدان جمال عبدالناصر الجمعة الماضية، وما تبعه من إساءة للوحدة الوطنية، داعيا الجميع لعدم البقاء أسرى لما حدث، وضرورة التفكير بالمستقبل وفتح صفحة جديدة يكون أساسها الحوار، وحماية النسيج الوطني.

وعبر جلالته عن دعمه للجنة التي أوكلت إليها مهمة إطلاق حوار وطني شامل لتطوير الأنظمة والتشريعات الناظمة للحياة السياسية، وقال بأن هذه اللجنة تلعب دورا مهما جدا للانتقال بالأردن إلى مرحلة جديدة عنوانها الإصلاح والتحديث والتطوير، ومؤكدا بقوله «أنا الضامن لما ستخرجون به من نتائج لحواراتكم».

التاريخ : 31-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش