الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النائب الذي نريد

نزيه القسوس

الاثنين 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2010.
عدد المقالات: 1741
النائب الذي نريد * نزيه القسوس

 

أولا يجب أن تكون لدينا القناعة التامة بأن نذهب إلى صناديق الإقتراع في التاسع من هذا الشهر من أجل التصويت وإختيار المرشح الذي نعتقد أنه سيمثلنا لأننا بهذه الممارسة الديمقراطية سنبرهن لأنفسنا على الأقل أن شعورنا بالإنتماء الحقيقي لهذا الوطن الطيب يجب أن يترجم إلى فعل حقيقي ولا نعتقد أن هناك فعلا أجمل من فعل ممارسة الإنتخاب وإختيار النائب الذي نريد.

لكن ما هي مواصفات النائب الذي نريد؟. وهل علينا التصويت بالمرشح الذي لنا معه علاقات صداقة أو قرابة أو من أجل خاطر فلان وعلان بغض النظر عن مواصفاته الأخرى؟.

النائب الذي نريد يجب أن تكون له مواصفات معينة وهذه المواصفات هي التي يجب أن تؤهله لكي يكون نائبا وممثلا لأبناء وطنه تحت قبة مجلس النواب.

من هذه المواصفات أن يكون صاحب علم وخبرة حياتية على الأقل تجعله قادرا على فهم ما يجري تحت القبة ويستطيع مناقشة مشاريع القوانين التي تعرض على المجلس حتى تصدر هذه القوانين مكتملة وتصب في مصلحة المواطنين وتكون لديه القدرة على مناقشة البيان الذي ستتقدم به الحكومة إلى مجلس النواب لنيل الثقة على أساسه والقدرة على مناقشة مشروع قانون الموازنة لا أن يقف ليلقي خطابا رنانا لا علاقة له بالموضوع الذي يناقشه المجلس لكن فقط من أجل أن يظهر على التلفزيون أمام الناس وأمام قواعده الإنتخابية.

النائب الذي نريد يجب أن يكون نائب وطن وليس نائب محافظة أو لواء بحيث يستغل كل فرصة تتاح له للمطالبة بأشياء لمنطقته هو يعرف مسبقا أنها لن تلبى لأسباب إما مالية أو تنظيمية وإنما يكون هدفه إستعراض قدراته الخطابية أمام ناخبيه. أما عندما يكون نائب وطن فإنه سيرتقي بتفكيره إلى القضايا التي تهم الوطن والمواطنين وستكون مداخلاته أو نقاشاته غير شخصية أو جهوية يحاول من خلالها أن يظهر لفئة قليلة من الناس وكأنه المدافع الشرس عن حقوقهم.

إن النائب الذي يجب أن ننتخبه والذي نريد أن يمثلنا هو النائب الذي لا يطرح أثناء حملته الإنتخابية شعارات رنانة وبراقة من المستحيل تنفيذ ولو جزء يسير منها فبعض المرشحين يعدون المواطنين بتحرير فلسطين وبعضهم يعدونهم بإستخراج البترول حال نجاحهم وبعضهم يريد إلغاء إمتحان التوجيهي.. الخ.

كذلك لا نريد نائبا يضع نفسه في صفوف المعارضة ويعارض كل ما تقدمه الحكومة للنواب من مشاريع قوانين وهو لم يسبق له أن كان معارضا ولكن فقط من أجل المناكفة أو تحقيق أهداف معينة.

وأخيرا وليس آخرا فإننا نريد نائبا ذمته المالية نظيفة ولم يسبق أن سمعنا عنه أنه إرتكب مخالفات مالية.



التاريخ : 01-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش