الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العقبة: مركز الزوار السياحي في وادي رم الطبيعية...قصة نجاح وإنجاز

تم نشره في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

 العقبة – الدستور - ناديه الخضيرات

في «الدستور» ننحاز في كتاباتنا ومتابعاتنا الصحفية للحق والحقيقة، ولم نكن سوداويين نبحث عن الاثارة فقط بل ننظر الى الكأس الممتلىء لنكتب عن الوجع والفقر والاهمال، ونكتب كذلك عن الامل والانجاز والجمال إن لاح في الأفق شيئا ينبىء بذلك.

وعلى مدار 8 حلقات سابقة كتبنا عن قضايا عالقة ومثيرة حازت لأول مرة على اهتمام كل القيادات المسؤولة في العقبة وعلى رأسها رئيس سلطة منطقة العقبة الخاصة ناصر الشريدة الذي أولى متابعات «الدستور» الصحفية اهتماما خاصا، لكننا ارتأينا كذلك ان نكتب عن الانجاز والفضاء المضيء واخترنا اليوم الخميس من كل أسبوع لنكتب قصة اخبارية عن انجاز وجمالية في العقبة الخاصة كانت بدايتها مع شارع الحمامات التونسية، واليوم سنكتب قصة نجاح اخرى تضاف لهذه السلسلة المضيئة للعقبة سطرها مركز الزوار في منطقة رم الطبيعية لنقول للقراء إن في العقبة ثمة فضاءات مضيئة تستحق النشر والاشارة اضافة الى استمرارنا في اكمال سلسلة الحلقات السابقة عن القضايا العالقة.

وفي التفاصيل يشكل مركز الزوار السياحي المقام على بوابة رم الطبيعية قصة نجاح تستحق أن يكتب عنها لما آلت إليه الحياة السياحية في وادي القمر بعد أن أصبح المركز علامة مضيئة وبوابة معلومات وإرشادات  للباحثين عن تاريخ وادي القمر وتفاصيل تنوع الحياة فيه علي مر الأزمنة .

وساهم المركز منذ تأسيسه في تنشيط وزيادة الحركة السياحية بمنطقة رم حيث وصل عدد زوارها 83 ألف زائر من مختلف الجنسيات الأوروبية خلال العام الماضي إضافة إلى زيادة عدد مركبات الجمعيات السياحية  ذات الدفع الرباعي المستعملة في نقل السياح الأمر الذي  انعكس على تحسين وزيادة المردود الاقتصادي لأهالي المنطقة الذين  يعمل أغلب سكانها في قطاع السياحة  وفقاً لإدارة مركز الزوار.

 مدير منطقة رم.. ناصر الزوايدة، قال (للدستور )، إن مركز الزوار انشيء على الطريق الرئيسي لقرية رم  وهو عبارة عن سبعة مباني ضخمة صممت لتكون على نمط أعمدة الحكمة السبعة أشهر المناطق السياحية في (وادي رم) والتي قام لورنس العرب بتسمية كتابه الشهير نسبة لها وقد روعي في تصميم المركز الابعاد والمتطلبات البيئية واهمها عدم التأثير على المنظر الجمالي الطبيعي للمنطقة (التلوث البصري ) وتبلغ مساحته 2934 متر مربع ويحتوي عل مكاتب ومركز استقبال الزوار ومبنى إدارة المحمية إضافة إلى المطاعم والمواقف والمحلات وغرفة الاجتماعات وقاعات تعريفية تعطي الزائر معلومات عن رم والحضارات المتعاقبة عليها بأسلوب جذاب ومؤثر عن طريق عرض أفلام ترويجية للمنطقة.

 وأوضح الزوايده أن مركز الزوار الذي بدا العمل فيه أواخر عام2004 يهدف إلى توفير مركز لإدارة النشاطات السياحية والبيئية في المنطقة، ويلعب المركز دوراً هاماً في تسويق وترويج المنطقة وتنظيم دور المركبات والجمال بطريقة عادلة ويعمل كنقطة رئيسيه للتحكم في دخول الزوار للمنطقة من خلال رسوم رمزيه يذهب ريعها لصندوق تنمية المنطقة وبعض الجمعيات السياحية. 

واستعرض مدير المنطقة إنجازات مركز الزوار والتي تمثلت في تحسين تنظيم دوار السيارات والجمال.. مشيرا للنتائج الايجابية من خلال تعميم مبدأ المساواة في الحصول على دور في النقل السياحي داخل المنطقة وزيادة عدد السيارات العاملة في النقل السياحي داخل المنطقة  مما انعكس على تحسن المستوى الاقتصادي  لأبناء المجتمع المحلي.

 إضافة إلى إعداد تقارير تقييم القيمة العلمية البيئية والثقافية وتقرير حالة الحفاظ (SOC) في منطقة وادي رم وتقديمه لمنظمة اليونسكو.ومناقشة تقييم القيمة العلمية البيئية والثقافية وتقرير حالة الحفاظ  (SOC) في منطقة وادي رم في الاجتماع الدولي رقم ( 40 ) في الفترة من ( 10-20 / 7/2016، وكانت النتائج ايجابية واثنت المنظمات الدولية ( IUCN ICCOMS , UNESCO ) على التقدم الملموس في ادارة الموقع وجهود الاستجابة لاستدامته والحفاظ عليه .  والانتهاء من اعداد المراجعة الثانية لخطة الادارة باللغة الانجليزية للأعوام 2015- 2019 وترجمتها للغة العربية.والاستمرار في التقييم الاولي بعد تنفيذ أول عملية إطلاق في البرية للبدن  كمرحلة اولى  من مشروع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لاقلمة وإطلاق البدن تمهيدا لتنفيذ الاطلاق في المرحلة الثانية وحصول مشروع سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان لاطلاق المها العربي في منطقة وادي رم على المرتبة الاولى  في مسابقة جائزة الدانة للتميز في دولة الامارات العربية المتحدة.

 ومناقشة واعتماد النسخة النهائية للخطة التجارية لمنطقة وادي رم ( Business Plan )الممولة من خلال مشروع دمج التنوع الحيوي في القطاع السياحي في الاردن(  UNDP )  مع الجهات الشريكة ( وزارة السياحة، جمعية الادلاء السياحيين، وزارة البيئة، RSCN ، المجتمع المحلي، اصحاب المخيمات السياحية، وسائل الاعلام ).

ومناقشة التقرير الرابع والخامس والانجازات التي تمت في  دراسات النطاق العازل ( BUFFER ZONE  ) لمحمية وادي رم الممولة من خلال مشروع دمج التنوع الحيوي في القطاع السياحي في الاردن(  UNDP ).

اضافة الى تنفيذ مشروع المسارات البيئية السياحية في مناطق مختلفة داخل المحمية بالتعاون مع منظمة IUCN  وتحديدها على خرائط ( GIS ).واعتماد الشروط المرجعية لتطوير مكاتب الاستقبال وقاعات العرض والفيلم الترويجي في مركز الزوار الممولة من خلال مشروع دمج التنوع الحيوي في القطاع السياحي في الاردن( UNDP ).  

واشار الزوايدة الى  الانتهاء من تنفيذ المرحلة الاولى للمسوحات الاثرية والنقوش الصخرية في محمية رم بالتعاون مع دائرة الاثار العامة ومشروع دمج التنوع الحيوي في القطاع السياحي في الاردن (UNDP  ) لاستكمال متطلبات الشق الثقافي من ملف التراث العالمي وتسجيل (2486) موقعها وتوثيقها على قاعدة بيانات (GIS ).

اضافة الى تنفيذ مشروع الحديقة البيئية ومتابعتها بشكل مستمر في المدارس لرفع الوعي البيئي لدى الطلاب عن طريق التجربة العملية.واعداد وثيقة مشروع وحدات الاستزراع بالتعاون مع مشروع سمو الشيخ محمد بن زايد لاقلمة واطلاق البدن  البدن لإعادة تأهيل الغطاء النباتي في المنطقة من خلال طلبة المدارس.

وتنفيذ المهرجان البيئي السنوي في منطقة وادي رم وبرنامج الملتقى الصيفي مع صغار السن ومجموعة من المحاضرات البيئية مع اندية حماية الطبيعة في المدارس المستهدفة في البرنامج التعليمي وعددها 16 ناديا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش