الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأصدقاء الثلاثة

يوسف غيشان

الثلاثاء 15 حزيران / يونيو 2010.
عدد المقالات: 1908
الأصدقاء الثلاثة * يوسف غيشان

 

إذا سارت الأمور على خير ، سوف يصدر هذا المقال بينما أنا والعزيزان موسى حجازين وأحمد حسن الزعبي قد وصلنا الى الأراضي اللبنانية بالباص السياحي الذي حجزنا فيه وانطلق مساء الاثنين من عمان.

بالمناسبة انا لم اغادر الاردن منذ عام 1981 اي بعد منعي من السفر قبل حوالي ثلاثة عقود ، لم يكن المنع دائما ، لكني منعت نفسي من السفر بقية السنوات من عام 1991 حتى الان ، ربما بداعي الكسل او الطفر او عدم الرغبة.

لكني لم استطع مقاومة احمد الزعبي وهو يقول: (اذا ما سافرت هاليومين رح اطق) فهرعنا ، موسى وأنا لمرافقته على سبيل النخوة. وفي الحقيقة فإن هذه الرحلة الوحيدة في حياتي ، اذ ان سفراتي السابقة جميعها كانت للدراسة فقط لا غير ، ولم اسافر قط سوى الى سوريا ولبنان والإسكندرية ، لذلك فإني أعتمد في فقه الرحلات على صديقي موسى الذي يطير بين الفينة والأخرى ، بينما الزعبي غشيم مثلي.

ترى.. ما الذي يصل بساخر الى ان يطق اذا لم (يهج) من البلد ولثلاثة ايام لا غير؟؟؟ ربما يعود بنا الموضوع الى قصة ان الساخر مثل الوردة التي يكون منظرها وعبيرها الساخر في الخارج بينما الأشواك بداخلها تأكل من روحها ببطء ، او الى موضوعة ان الساخر مثل طائر الشوك.. ذلك العصفور الصغير الذي لا يطلق اجمل الحانه الا وهو داخل شجرة الشوك يشدو بينما الأشواك تنغرز في جسمه والدماء تصبغ ريشه.

بالمناسبة.. نحن ثلاثي يجسد الوحدة الوطنية ، فموسى متدين مسيحي يقوم بكامل واجباته ونذوره الدينية ويحرص على ايام صيام اضافية ، واحمد متدين مسلم لا يتورع عن القيام بالصلاة بمواعيدها اينما كان ، بينما انا يساري علماني ، لكن النقاشات بيننا تقوم على الاحترام المتبادل والمحبة الدائمة ، وكم اتمنى لو يتم تعميم هذا النموذج على مكونات المجتمع الاردني.

يكفيني حديثا عن الذات.. اكيد زهقتوا.. تمنوا لنا العودة بالسلامة،،.

[email protected]



التاريخ : 15-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش