الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« الرواد الكبار» يواصلون تقديم امسيات فن الزمن الجميل

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الثاني / يناير 2017. 08:26 مـساءً

  الدستور - حسام عطية
ثمن « الرواد الكبار « ومحبيهم من محبي أغاني الزمن الجميل الشفاء العاجل والسلامة لقلب زميلهم الفنان الكبير الذي يرقد على سرير الشفاء في المدينة الطبية اثر عملية « لقلبه « تكللت بالنجاح وهو الان في فترة النقاهة ويزوره رفاقه بمشوار الفن ، وان يكون بينهم في العاجل لمتابعة أمسياتهم ولقاء عشاقه ومحبيه والتي تقام مساء كل ثلاثاء من كل أسبوع.
وعلى هامش أمسية « الرواد الكبار « افضت لنا سنديانة الأغنية الأردنية  وصوته العذب والجميل الفنانة الكبيرة والقديرة سلوى العاص لـ « الدستور « بانه سوف تشارك في فعاليات مهرجان «الربيع» برعاية إذاعة «صوت الريّان» في العاصمة القطرية الدوحة، وتحديداً في «سوق واقف» القديم الذي يُعرف بطابعه التراثي والشعبي مع فرق معان وفرقة البيدر الفلسطينية حيث سيكون لهما بيت شعرأردني يستقبلون فيه زوار المهرجان، وخصوصاً أنه أي المهرجان يضمّ نخبة من أبرز النجوم العرب أمثال محمد عبده وكاظم الساهر وماجد المهندس وشيرين عبد الوهاب وجورج وسوف وعاصي الحلاني وأحلام وخالد عبد الرحمن وراشد الفارس وغيرهم، إلى جانب مجموعة من أبرز النجوم القطريين. وصلة الموشحات، بدأتها الفرقة كالعادة بدأت ب» دولاب»، وحوارات موسيقية بين الفنانين صخر حتر ود. اميل حداد، وحسن الفقير، وعيسى البلة، وضابط الايقاع، ثم وصلة الموشحات» ياهلالا، وياشادي الالحان، وصحت وجدا، ويامن لعبت به شمول».
بدوره غنى مقدم الفرقة الفنان نبيل الشرقاوي أغنية تصدى لها الحضور بالرقص والتصفيق ، كلماتها ، غنّي لي شوي شوي .. غنّي لي وخد عيني، خليني أقول ألحان .. تتمايل لها السامعين، وترفرف لها الأغصان .. النرجس مع الياسمين، وتسافر لها الركبان .. طاويين البوادي طي، شوي شوي .. شوي شوي .. غني لي غني .. وخد عيني، مع تقسيمان على الناي قدمها الفنان الكبير «حسن الفقير» نالت اعجاب الحضور.
بدورها سنديانة الأغنية الأردنية وصوتها العذب والجميل الفنانة الكبيرة والقديرة سلوى العاص  اطربت جمهورها ورقصتهم عندما غنت لهم اغنية ، ريدها ريدها .. كيف مااريدها، طفلةٍ يا هلي .. والعسل ريقها، ريدها .. ريدها ، وتبعتها سلوى بموال يسعد مساكم ياعز احبابنا ، لتعود وتشعل حماس عشاقها عندما غنوا معها غندرة مشي العرايس غندرة ، جديلي يم الجدايل ، وختمتها باغنية ين ع رام الله، وين ع رام الله ،وأنت يا مسافر وين ع رام الله، ما تخاف من الله، كويت قليبي ما تخاف من الله.
استاذ أو شيخ المقامات الفنان الكبير رضوان المغربي غنى ساعة ما بشوفك جنبي ما اقدرش أدراي وأخبي، أبكي من فرحة قلبي، وانسى العذاب، يانور عيوني زادت شجوني دبل جفوني، كتر الغياب، طيفك دا تملي شاغلني ماأطرح ما أروح يقابلني، أجي أضمه يخايلني أتاريه أوهام، صعبان علي كتر الأسية ارحم شوية، وبلاش خصام، ساعة ما بشوفك جنبي ما اقدرش أدراي وأخبي.
مسك الختام كان  مع عندليب الأردن عطالله هنديلة الذي اطرب عشاقه  باغاني عبدالحليم، حيث غنى « بحلم بيك أنا بحلم بيك وبأشواقي مستنّيك»، و ختمها باغنية «جانا الهوى»
بدوره الفريق الاداري المشرف على امسيات الرواد الكبار بقيادة فراس الدعجه وجعفر فراج ومحمد القصبة وبيان الكايد ما زال هذا الفريق رغم برودة الطقس يقدم عمله ويبذل العطاء المتميز لتوفير ادنى سبل الراحة لاعضاء فرقة الرواد الكبار والسهر على راحة الحضور والجميع حتى يستمتع الكل باجمل الامسيات لهم الشكر والتحية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش