الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلمة طيبة : المسجد .. منطلق النور

حسين الرواشدة

الجمعة 5 آذار / مارس 2010.
عدد المقالات: 2559
كلمة طيبة : المسجد .. منطلق النور * حسين الرواشدة

 

هل تريد ان تتخلص من مشاكلك؟ لا يوجد اي احد في العالم الا ويتمنى ذلك.. لكن ما هي الوصفة اللازمة لتحقيق هذه الامنية؟ البعض يراها في "المال" فيجتهد طيلة عمره للوصول الى الثراء ، لكنه حين يصل يقتنع اكثر بأن مشاكله ازدادت وتعقدت اكثر واكثر ، آخرون يرونها في العمل ، فيملأون كل فراغهم بشتى انواع العمل لينشغلوا به عن مشكلاتهم ، لكن سرعان ما يدركهم التعب.. ومع مرور العمر لا يقطفون الا المرض..

في اليابان -مثلا - اهتدى بعض الناس الى وصفة جديدة قدمها لهم :العبّاد" في احد المعابد ، حيث يكتبون على ورقة كل ما يعترضهم من مشكلات ثم يذهبون الى المعبد ويلقون بأوراقهم في "الحمام" وبعدها يشعرون بأن المسألة قد انتهت وانهم خالون تماما من اية مشكلة.

في بلاد اخرى ، يلجأ الاشخاص الذين ضاقوا ذرعا بمشكلاتهم واصطدموا بجدار اليأس الى "الانتحار" فيتخلصون -والعياذ بالله - من حياتهم.. باعتبار ان الموت هو الحل.

لا يوجد اي سبيل للتخلص من مشكلاتنا الا من خلال "الدين" فالايمان الذي يولّد قيم اليقين والقناعة والحب والحياة الهنية والطمأنينة النفسية قادر على حل مشكلات الانسان ، مهما كبرت ، تصور انك اخطأت او تعرضت لمشكلة كبيرة ، او لمصيبة عظيمة ، ثم مددت يدك الى الله بالاستعفار او التوبة او الدعاء ، الا تشعر بان اثقال صدرك كلها قد نزلت من فوق كتفيك ، الا تحس بان الهموم التي اثقلت صدرك قد انكشفت او هي في طريقها الى الزوال؟

لدي اقتراح ، يمكن لأحدنا حين تنتابه لحظة فزع ، او تداهمه مشكلة ، ان يتوضأ ويذهب الى المسجد ، ويصلي ما شاء له ربه ان يصلي ، ثم يرفع يديه الى السماء ويناجي ربه بالدعاء او التوبة او طلب كشف "الغمة" والهم.. لو فعلنا ذلك -ولنجرب - لما كنا بحاجة الى البحث عن اي وسيلة اخرى لحل مشكلاتنا او التخلص من هواجسنا ومخاوفنا واضطراباتنا النفسية.

نعم ، المسجد بما فيه من صلاة وجماعة وقراءة قرآن ، هو المكان الافضل للتخلص من مشكلاتنا ، واذا كان اخواننا اليابانيون قد ذهبوا الى معبدهم ، وتصوروا ان كتابة مشكلاتهم على ورقة والقاءها في الحمام كفيل بحلها ، فان لدينا مكانا اطهر ووسيلة افضل ويقينا واضحا ، يمكن لنا ان نجربها سواء على مستوى الخلاص الفردي او على مستوى خلاصنا كجماعة وامة..

باختصار ، المسجد هو وصفة الحل لنا كأفراد وكجماعات.. فمنه انطلق الدين ، ومنه ينطلق النور والخير وكل ما يسعد الانسان.



التاريخ : 05-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش