الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تيريزا ماي تكشف خريطة الطريق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

  لندن - ألقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس خطابا عرضت فيه استراتيجيتها للمفاوضات المرتقبة مع الاتحاد الأوروبي بغية خروج بلادها منه، ويتوقع أن تكشف فيه عن رغبتها في قطيعة كاملة مع التكتل. وأعطت ماي في خطابها اشارات جديدة بأن بلادها تتجه نحو ما يطلق عليه محللون تسمية بريكست «متشدد» أو بريكست «واضح وصريح» رغم المخاوف من آثاره الاقتصادية، بعدما سرت تكهنات عن عملية انفصال «رمادية» أو «لينة».

 وبحسب مقتطفات من خطابها وزعتها رئاسة الحكومة مسبقا على الصحافة، أعلنت ماي «شراكة جديدة منصفة (...) وليس وضع عضو جزئي أو شريك للاتحاد الاوروبي يضعنا في منزلة ما بين داخل الاتحاد وخارجه».  وشددت رئيسة الحكومة المحافظة على بناء مملكة متحدة «منفتحة على العالم» توقع اتفاقاتها التجارية الخاصة مع دول من الكومنولث والدول الآسيوية الكبرى والولايات المتحدة.  وألقت ماي خطابها الذي تطرقت خلاله إلى جميع تفاصيل استراتيجيتها بشأن بريكست قبل في قصر «لانكاستر هاوس» وسط لندن.   وبعد حوالي سبعة أشهر على تصويت البريطانيين التاريخي لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، لم يعرف عن نوايا رئيسة الوزراء سوى صيغة غامضة أعلنتها حين قالت «ماذا يعني بريكست؟ حسنا، بريكست يعني بريكست»، من غير أن توضح شروط الانسحاب المزمع.

 والمؤشر الوحيد الواضح حتى الآن هو تعهدها بالشروع في آلية الطلاق بحلول نهاية آذار، لتبدأ عندها سنتان من المفاوضات مع بروكسل بحسب المادة 50 من معاهدة لشبونة.  وكانت ماي أعلنت في وقت سابق انها ترغب في الحد من الهجرة من الاتحاد الأوروبي والابقاء على «افضل وصول ممكن» للشركات البريطانية الى السوق الأوروبية الموحدة.أ.ف.ب 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش