الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس الأميركي والوعود التي لم تتحقق

نزيه القسوس

الجمعة 3 كانون الأول / ديسمبر 2010.
عدد المقالات: 1751
الرئيس الأميركي والوعود التي لم تتحقق * نزيه القسوس

 

عندما كان الرئيس الأميركي باراك أوباما يقود حملته الانتخابية للفوز برئاسة الدولة الأميركية كان شعاره الرئيسي في هذه الحملة التغيير وقد استطاع أن يفوز بأغلبية كبيرة لأن سلفه الرئيس جورج بوش كان قد ورط بلاده في حربين على العراق وافغانستان كما أن الانهيار الاقتصادي بدأ في عهده.

بعد فوز أوباما بمنصب رئيس الولايات المتحدة أطلق وعودا جديدة حول القضية الفلسطينية وقال بأنه يجب أن تكون هناك دولة فلسطينية مستقلة الى جانب دولة اسرائيل وشجب الاستيطان الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة وقال أن هذا الاستيطان غير شرعي بل ذهب الى أبعد من ذلك حين رفض ما تسميه اسرائيل بالتوسع الطبيعي للمستوطنات وعين مبعوثا خاصا له ليقود مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين ثم ألقى خطابه المشهور في جامعة القاهرة والذي وجهه الى العالمين العربي والاسلامي وأكد فيه على نفس الوعود السابقة.

بعد ذلك بدأت الزيارات الماراثونية لمبعوثه الشخصي السيناتور جورج ميتشل الى الشرق الأوسط حيث بدأ جهوده الدبلوماسية من أجل تحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين لكن هذه الجهود اصدمت بالتعنت الاسرائيلي ولم يستطع هذا المبعوث التقدم خطوة واحدة الى الأمام لكن بعد ضغط شديد من الادارة الأميركية أعلن بنيامين نتنياهو عن وقف الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة لمدة تسعة أشهر باستثناء مدينة القدس من أجل استئناف المحادثات مع الفلسطينيين وعندما بدأت هذه المحادثات انتهت مهلة وقف الاستيطان في السادس والعشرين من شهر أيلول الماضي فأوقف الفلسطينيون المفاوضات لأن الاسرائيليين رفضوا تمديد وقف الاستيطان ولم يستطع الرئيس الأميركي ولا ادارته اقناع رئيس الوزراء الاسرائيلي تمديد فترة وقف الاستيطان ولو لمدة شهرين وقد جاءت الأنباء بأن ادارة الرئيس أوباما وعدت نتنياهو بتزويد اسرائيل بما قيمته ثلاثة مليارات دولار من الأسلحة بما فيها طائرات اف 35 المتطورة اذا ما وافق على وقف الاستيطان لمدة ثلاثة أشهر فقط.

يقول المراقبون السياسيون أن ادارة الرئيس باراك أوباما هي من أكثر الادارات الأميركية التي خضعت للابتزاز الاسرائيلي وأن بنيامين نتنياهو يبتز هذه الادارة ابتزازا غير مسبوق كما أنها تخضع للمطالب الاسرائيلية حتى بدون أي عناء من الاسرائيليين ويتذكر هؤلاء المراقبون أن الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الأب هدد بوقف مساعدات مالية لاسرائيل عام 1991 بقيمة أربعمائة مليون دولار عندما علم بأن هذه المساعدات ستستغل في اقامة مستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أما قصة التغيير الذي وعد به أوباما ناخبيه أثناء حملته الانتخابية فيبدو أنها مثل قصص الروايات اذ لم يستطع حتى الآن أن يغير شيئا وها هي الموازنة الأميركية تعاني في عهده من عجز مالي غير مسبوق.

الرئيس الأميركي دفع ثمن وعوده التي لم يستطع تحقيقها فبعد أن كانت استطلاعات الرأي العام الأميركي تشير الى شعبيته الكبيرة جدا فقد تدنت هذه الشعبية الآن بعد سنتين من حكمه وقد عاقبه الشعب الأميركي في الانتخابات النصفية الأخيرة حيث خسر حزبه بسببه واحدا وستين مقعدا في مجلس النواب وستة مقاعد في مجلس الشيوخ وتسعة مقاعد من حكام الولايات.

يستطيع أي مسؤول أن يطلق الوعود كما يشاء لكنه ان لم يحقق ولو جزءا من هذه الوعود فانه بالتأكيد سيدفع الثمن.

[email protected]





التاريخ : 03-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش