الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطوات التنظيم في وزارة الصحة ..تنظيم كراج السيارات!!

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2017. 09:55 مـساءً
كتبت ـ كوثر صوالحة

من الصعب ان تجلس اكثر من ساعة الا ربعا امام مبنى وزارة الصحة وانت ممنوع من الدخول  من قبل افراد الشركة الموجودة في الخارج لان التعليمات تقضي بعدم الدخول الى الوزارة اذا لم يكن معك ( ستكرز) يؤهلك للدخول وهو قرار بدء العمل به  منذ بداية العام .

الرفض جاء من البوابة الرئيسية  لنتجه الى البوابة الثانية لنواجه بالرفض ايضا لابد من وجود بطاقة تؤهلكم للدخول هذه هي التعليمات .

 اخبرنا الواقفين على البوابة اننا صحفيون ولا نملك اي ستكرز ولا نعلم عنه ليردوا «ليس لدي تعليمات لا بصحفيين ولا غيرو ممنوع الدخول الا بستكرز» وبالطبع دخلت سيارات وخرجت سيارات ونحن واقفون امام الباب نتصل  لينقذنا احد من الوزارة ويسمح لنا بالدخول الى الوزارة برفقة زميلي احد الحراس اخبرنا ان نقوم بوضع السيارة بشكل مزدوج للدخول ليهاجمنا احد الحراس ويفتح صوته بطريقة جنونية

 واخيرا اتانا الفرج وتحدث احد العاملين بالوزارة مع البوابة وسمح لنا بالدخول واخبرنا ان من على الباب يتحملون الخطا لاننا طالبنا بتسهيل مهمة الصحفين وايضا طلبنا منهم عدم طلب الهوية انتهت المعاناة ودخلنا .

لنفاجا بايقافنا مرة اخرى على الباب الداخلي للوزارة  وتطلب الهويات لامشكلة في الموضوع الا ان من يقوم بتسجيل الاسماء بدء باعطاءنا ارشادات حول الالتزام وضرورة تنفيذ المعلومات واذا مش عاجبنا لنخبر الوزير هذه تعليماته ثم نستمع الى هجوم كاسح من احد الموظفين على الصحافة والصحفيين 

 موظفو الوزارة قالوا انها اجراءات تنظمية  في الوزارة الا انني لم اجد اي احد يقف على الباب الا نحن هناك سيارات دخلت وخرجت وتحيات اديت اما نحن فتعرضنا  الى سيل من التوبيخ الغير مبرر والغير  مفهوم ولا نسمع الا انها تعليمات الوزير الذي منذ تسلمه الحقيبة اعلن انه لن يتعامل مع الصحفيين .

وزارة الصحة متفقون على مبدا تنظيمها ولكن لايبدء التنظيم بهذا الشكل اذا اردنا التنظيم فلنبدء من الداخل لا من الخارج تنظيم الدخول الى مواقف السيارات ضروري اذا ما كان هناك تنظيما اصلا ولكن ليس الاساس ايها الوزير .

التنظيم يبدء من تنظيم العمل قبل تنظيم الدخول والخروج الى الوزارة ويبدءمن التعامل الجيد من الكوادر الموجودة في الوزارة التنظيم يبدء من النظافة التي يجب ان تكون على الاقل مصانة في وزارة تدعى انها الوزارة صاحبة الولاية على الصحة في المملكة مكاتب وسخة ارضيات متشحة بالسواد حمامات من الصعب التحدث عنها وفي كل الطوابق بما فيها طابق الوزير شخصيا 

 التظيم يبدء من اجتثاث الفساد في وزارة الصحة ورفدها بالاخصائين او المحافظة على الاخصائين الموجودين فيها التنظيم يبدء بالاهتمام في تنظيم مهنة الطب التي باتت مهنة تبتعد عن الانسانية لتصل الى حدود الجشع والمادة  فكيف يمكن لطبيب او طبيبة امتلاك سبع عيادات في مجمع واحد وبتخصصات مختلفة لا تمت الى تخصصه بصلة  التنظيم يبدء بمراقبة  التخصصات الموجودة على لوحات الاطباء  مراقبة العطاءات من الادوية والمستلزمات الطبية  السوق يتحدث عن فوضى في استخدام الاجهزة الطبية الا تعلم ايها الوزير ان كل من هب ودب   بات خبيرا في استخدام اجهزة الليزر ومواد التجميل الاتعلم انها موجودة في النوادي الرياضية تستخدم من قبل اناس غير متخصيصين التظيم يبدء من مراكز الطوارئ المنتشرة والتي تضع كافة التخصصات على لوحاتها بمافيها الدقيقة مراكز تختص بالتجميل والفلير والقلب والشرايين والباطنية والاطفال وتدخل الى المركز تجد طبيبا عام واحد فقط .

 التنظيم لا يعني ايقاع مجازر من  الاحالات على التقاعد وافراغ وزارة الصحة من اصحاب التخصصات من اجل التعاقد مع اطباء من القطاع الخاص  من ستحضر من القطاع الخاص الطبيب الناجح ام من لايزال يبحث عن فرصة .

 التنظيم يعني المسؤولية يعني العمل المشترك يعني الانجاز على ارض الواقع التنظيم يعني  وضع خطط تنفيذية فورية على ارض الواقع لا يمكن للتنظيم ان يبدء من خارج المنزل بل من داخله فاذا نظم الداخل نظم الخارج تلقائيا .

 رحلة مكوكية نضعها امام المسؤولين ونقول نحن اول من يسعى الى التنظيم  ويدعو اليه 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش