الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هنا عمان!

ماهر ابو طير

الخميس 5 آب / أغسطس 2010.
عدد المقالات: 2609
هنا عمان! * ماهرابوطير

 

اترك زاويتي اليوم لقارئ من المفرق ، وحين يترك الكاتب زاويته لقارئ ، فهو لا يفعل ذلك طلبا للراحة.القصة فقط اعتراف علني انه لولا القارئ لما كان هناك الكاتب.

يقول اكرم شرف الخالدي من المفرق.."انا مستمع للاذاعة الاردنية ومن هواة الراديو منذ سنين طويلة ومن هواة المراسلة قبل ان يصلنا النت ، والاذاعة الاردنية صوت الوطن ولسانه بات بثها ضعيفا في اغلب مناطق المملكة ، فهي لا تتعدى شرق معان الى حدود المدورة ، وقد خاطبت دائرة الهندسة ومدير الارسال مرارا و تكرارا.ايضا الارسال والبث للاذاعة لا يتعدى مدينة المفرق في احسن الظروف ، والصفاوي لا يصلها بث ، والطريق الدولي عبر "الحرة الاردنية" حتى قرية الرويشد لا يوجد فيها بث ، ومنطقة الرويشد بها جهاز بث ضعيف جدا اف ام لا يتعدى بثه في احسن الظروف عشرين كيلومترا في كل اتجاه ، والحدود الاردنية العراقية تبعد ثمانين كيلومترا شرق حدود الكرامة وننقطع عن العالم ولا نسمع اذاعة بلدنا اذاعة عمان.وعود دائرة الهندسة كثيرة في حل مشكلة البث وضعفه ، وبعد ان توقفت معظم موجات الارسال الطويلة توقفت آخر موجة تبث من عجلون وهي موجة 801 وهي اخر موجات اذاعة المملكة الاردنية الهاشمية الرئيسة. وعندما اتصلت بأحد المسؤولين قال لي ان الموجة تكلف 200الف دينار بسبب كلفة الكهرباء.هذه اذاعة وطن يجب أن لا يتم تحويلها الى محطة محلية وتغلق موجاتها تباعا بحجة التكلفة ، ولنتأمل ماتفعله اذاعة صوت العرب والاذاعات السورية وباقي الاذاعات العربية والناطقة بالعربية الى اين يصل بثها ونحن نغلق موجات البث تباعا.كما الغي بث عمان اف ام من شمال المملكة وتم احلال اذاعة اربد الكبرى مكانها ، كما ان الموقع الالكتروني لموسسة الاذاعة والتلفزيون الاردني لا يبث موجة البرنامج العام.والقمر المصري نايل سات لايبث اذاعة عمان مع الفضائية الاردنية.من حق المواطن الاردني سماع اذعة عمان الرائعة "ام الاذاعات" واذاعات ال اف ام الحالية نحن غير معنيين بها وبما تبث ولا يجوز اغلاق الموجات المتوسطة والطويلة.

ومن "ابن البلد" في المفرق الى من يهمه الامر ، وهنا نستذكر فقط أرث الاذاعة الاردنية التاريخي ، وهو الارث الذي قاد الرأي العام ، وكرس التماسك الوطني في ظروف قاسية وصعبة مرت على البلد ، حين كانت الاذاعة الاردنية تحارب بالكلمة في وجه العاتيات التي هبت على الاردن ، وفي وجه "الكلام المسموم" المسال ضد الاردنيين.

من "الدرة" جنوبا الى "الطرة" شمالا نريد ان نسمع "هنا عمان" ، هذا اذا لم نطمع بأن تكون اذاعة المملكة في كل فضاء عربي ، وهو طمع مشروع لانه يوصل كلمتك وينقل رأيك ، ولايترك الفضاء لرواية واحدة فقط.

[email protected]



التاريخ : 05-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش