الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ديوان المظالم .. وهذه الملاحظات

أحمد جميل شاكر

الأربعاء 4 تموز / يوليو 2012.
عدد المقالات: 1442
ديوان المظالم .. وهذه الملاحظات * أحمد جميل شاكر

 

بقدر ما يكون المؤشر البياني لعدد الشكاوى المقدمة إلى ديوان المظالم في تناقص، فإن ذلك يشير إلى تحسن الإدارة العامة وأدائها.

ديوان المظالم استطاع خلال فترة وجيزة أن يكون القاضي العادل، ويعمل على استعادة حقوق العشرات وحل العديد من القضايا الفردية والجماعية حول التظلمات الإدارية والطلبات الخدمية، أو طلب المساعدة، أو الإعفاء المالي أو التعويضات، أو القضايا المتعلقة بالتعديل الوظيفي، أو الترتيب التنافسي في التعيينات، وعمل بكل شفافية، حتى أن من كان يقدم الشكوى يجد جواباً مبرراً عليها، يقنع صاحبها، ويخرج مرتاحاً.

لقد جاءت زيارة رئيس الوزراء إلى ديوان المظالم ولقائه برئيسه عبد الإله الكردي وكبار العاملين فيه بمثابة دعم لهذا الديوان، ورسالة إلى الوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات العامة بضرورة التعاون مع عمل الديوان بما يسهم في معالجة الإجراءات والقرارات والممارسات الخاطئة وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وأنه لا عذر لمن «يطنش» أو يتباطأ بالرد، أو يعتقد بأنه غير ملزم بالإجابة على أي استفسار عن أداء وزارته، أو أنه لا يتحمل أي نقد، أو حتى مجرد ملاحظة.

في كل الدراسات والأبحاث عن العنف المجتمعي وحتى العنف الجامعي، كان موضوع تحقيق العدالة يقفز إلى الصدارة سواء عند التوظيف، أو الترفيع، أو القبول في الجامعات أو المساواة في المكتسبات، والحصول على الخدمات.

لقد فتح قانون ديوان المظالم الحق في الرقابة على الإدارة العامة يشقيها المدني والعسكري من خلال تلقي الشكاوى المواطنين على إدارتهم أو متلقي الخدمة مهما كانت جنسيتهم على الإدارة، لأن كل من يطأ هذا التراب فهو صاحب حق، يجب أن يناله.

لقد كان السيد الكردي صريحاً عندما أكد لرئيس الوزراء بأن تقديم الشكوى ليست طلب إحسان أو مساعدة بل هي حق للمواطن في إطار علاقته مع الدولة وأن الشكوى لا تستهدف شخصاً بعينه، بل تستهدف قراراً أو إجراءً أو ممارسة خاطئة يجب تصويبها لأن الإدارة العامة والمواطن في قارب واحد لخدمة الوطن الغالي.

ديوان المظالم مطالب بالمزيد من حملات توعية المواطنين، والموظفين بالطرق والوسائل المتبعة لإيصال شكواهم، كما أنه يقوم على عاتقه بذل كل الجهود لإدخال مادة في منهاج طلبة التاسع الأساسي توضح دور ديوان المظالم، وكذلك في الجامعات لإدراجها ضمن المساقات، لأن الديوان أحد وسائل التفريغ للاحتقانات والعمل على حلها.

الديوان مطالب بوضع كل ثقله لتبسيط المعاملات في أي وزارة أو دائرة، وكشف النقاب عن أي تشريعات تضع العراقيل أمام المواطنين عند مراجعاتهم لمكاتب الإدارة العامة، خاصة في المناطق التي تشهد اكتظاظاً، وازدحاماً مثل المراكز الطبية، والمستشفيات الحكومية، حيث الفوضى في الحصول على المواعيد لمراجعة الأطباء، والمماطلة والتسويف في إجراء العمليات الجراحية، وكذلك ما يعانيه المواطن والزائر من إجراءات غير مبررة، وهدر لوقته في المراكز الحدودية البرية ومطار الملكة علياء الدولي وأنه يجب أن يتواجد في أي مكان يشكل عنق الزجاجة في خدماته، وإجراءاته حتى ولو لم يتلق أي شكوى.

التاريخ : 04-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش