الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوعزيزي تل أبيب!

حلمي الأسمر

الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2012.
عدد المقالات: 2514
بوعزيزي تل أبيب! * حلمي الأسمر

 

لم يزل كثيرون يعتقدون أن ثورات الربيع العربي «صنيعة إسرائيلية» أو في أحسن حالاتها من صنع الغرب ودعمه، والمعتدلون في هذا الباب يقولون أن هذه الثورات بدأت نظيفة في تونس ومصر ثم تلوثت في سوريا واليمن وليبيا، ومهما يكن من أمر فإن أكثر معارضي هذه الثورات قوة يسلمون أنها جاءت بـ «بعض» الخير في المشهد العربي، رغم أنهم لا يسلمون بالثمن الذي تدفعه الشعوب لقاء حريتها، باعتبار ان الآخرين «لعبوا» بالثورات وحرفوها عن مسارها، أو هم يحاولون ذلك على الأقل!

من السذاجة الاعتقاد أن تغييرات جذرية تشهدها المنطقة العربية بفعل ثورات شعبية يمكن أن تتم ودول العالم من أصحاب المصالح تجلس في مقاعد المتفرجين، لأن منطقتنا ظلت لمئات السنين مرتعا للطامعين، ولم تزل، لهذا فمن الطبيعي أن يدلي الجميع بدلوهم والشعب العربي يعيد كتابة تاريخه بيده..

إذاً، على أصحاب عقلية المؤامرة ان يتجاوزوا أوهامهم التي تربط الثورات بالاستعمار، او إعادة إنتاج سايكس/بيكو، وليس أدل على أن ثورات الربيع عربية المنشأ أن شعوبا أخرى بدأت بتقليدها بل استنساخها، واستلهام أساليبها في التغيير، إسرائيل تحديدا، المتهمة بأنها «تصنع» ثورات العرب(!) كانت ضحية منذ عام لحراك «شعبي» اجتماعي بلغ ذروته يوم السبت الماضي، (وهو موعد المظاهرات الأسبوعي/ مقابل الموعد الأسبوعي للتظاهر لدينا وهو يوم الجمعة !) ..

«الانتفاضة الاجتماعية» في إسرائيل، التي كانت تحتفل بمرور عام على انطلاقتها، دشنت هذا الاحتفال بإعادة إنتاج الحالة التونسية من قبل من سُمي «بوعزيزي تل أبيب» على حد تعبير الصحافة الإسرائيلية، وهو «المستوطن» الإسرائيلي موشيه سليمان في الـ 58 من العمر، الذي اضرم النار في نفسه خلال المظاهرة الأسبوعية المطالبة بالعدل الاجتماعي، التقارير الاعلامية الإسرائيلية قالت أنه موشيه دخل إلى المستشفى وهو في حالة خطيرة ، وترك رسالة اتهم فيها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير المالية شتاينيتس بالمسؤولية عن حالته المذرية، حيث قال أنه كان تعرض لـ «سكتة دماغية» ولم يتلق أي مساعدة من الدولة، بينما ذكرت صحيفة معاريف صباح الأحد أن رسالة موشيه أوضحت إن «دولة» إسرائيل نهبته وأنه ليس لدية الأموال الكافية لشراء الأدوية التي يحتاجها، بينما أوضح راديو صوت إسرائيل أن موشيه هو من سكان حيفا، كان يعاني ضائقة اقتصادية بسبب ديون لمؤسسة التأمين الوطني، وقد قامت الدولة بمصادرة شقته ثم بمصادرة شقة والدته.

تحتاج القراءة الاستبطانية للحدث إلى أكثر من مقال، ولكن ما هو مؤكد، أن ثورات الربيع العربي ألهمت حتى أعداءها، الذين بدوا أنهم أكثر الجهات تضررا وذعرا منها، ليس لجهة استنساخ «شعوبهم» للثورة فقط (حراكات نيويوروك/ وول ستريت مثلا) بل لجهة أن هذه الشعوب العربية ركبت قطار الحرية، الذي ستكون محطته الأخيرة القدس الشريف، بإذن الله!

بقيت كلمة، الأنظمة العربية واجهت حراكات شعوبها تارة بالنار وأخرى بالهراوات والقنابل الدخانية، وثالثة بالاستجابة الإلتفافية المجزوءة، حكومة نتنياهو واجهتها بالخضوع لمطالب الناس، عبر تشكيل لجنة خبراء اقتصاديين برئاسة البروفيسور مانوئيل تراختنبرغ، وضعت برنامجا مدروسا للتغيرات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد. لرفع الظلم عن الجهات الأكثر معاناة، وتبنت الحكومة توصيات اللجنة وبدأت تطبيقها!

التاريخ : 17-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش