الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبادرة «عونك يا وطن» تستحق الدعم والمؤازرة

أحمد جميل شاكر

الخميس 19 تموز / يوليو 2012.
عدد المقالات: 1442
مبادرة «عونك يا وطن» تستحق الدعم والمؤازرة * أحمد جميل شاكر

 

في الوقت الذي يطالب فيه كل موظف وعامل ومواطن بحقوقه وتحسين أوضاعه، ونشهد الاعتصامات والمسيرات، يطل علينا نفر من أبناء الوطن، آثروا أن يرفعوا راية تقديم واجباتهم نحو بلدهم، وأن يعطوا من وقتهم وجهدهم لجمع الأموال اللازمة لدعم المشاريع التي تعود على الوطن والمواطن بالخير،ويضيئوا شمعة في الليل الحالك بدلاً من البقاء طوال الوقت في لعن الظلام، حتى أن التبرعات زادت حتى الآن عن المليون دينار.

لقد أسعدني إطلاق مبادرة عونك يا وطن عبر المحطة الفضائية لتلفزيون الحقيقة الدولية لجمع التبرعات لصندوق تنمية المحافظات، ومن يقف وراءها لإنجاحها، حيث أخذ الفريق الركن المتقاعد فاضل علي فهيد على عاتقه قيادة فريق ملتقى الخط الساخن الذي نظم هذه المبادرة والتي تضاف إلى مبادراته العملية بعيداً عن التنظير، وكيل التهم، حيث تبنى هذا الملتقى سياسة الحوار، والاستماع إلى الرأي والرأي الآخر، فاستضاف العديد من رموز الوطن للحديث عن القضايا المفصلية بكل صراحة ووضوح.

لقد آثر هذا النفر الطيب من أبناء الوطن أن لا ينتهي عطاؤهم لوطنهم بالإحالة إلى التقاعد كما هي حال الأغلبية، لكنهم وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وبصوت عال أعلنوا أن الأردنيين يرفضون ما يمكن أن يمس بلدهم بسوء وأن مسيرة البناء ستستمر، وأن هذا الشعب قادر على تخطي كل المحن والصعاب وكان على الدوام يخرج منها بعزة وقوة وكرامة.

لم يبخل بلدنا في العطاء يوماً، وأن الذين جنوا ثمار جهدهم وأصبحوا من أصحاب الاستثمارات الكبيرة، لم يكن ليتحقق لهم ذلك لولا ما حققه لهم وطنهم من أمن وأمان واستقرار وعدل ومساواة، وأنه قد آن الأوان في هذه الظروف أن يقدموا شيئاً لشعبهم وبلدهم، وذلك من خلال التبرع لصندوق تنمية المحافظات والذي سيأخذ على عاتقه توفير فرص العمل ويقيم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، وليكون الحل الأمثل لقضايا البطالة والفقر، التي نراها في العديد من المحافظات والمناطق النائية والتي طالها التهميش لسنوات طويلة.

لقد كان رئيس تجمع الخط الساخن الدكتور بركات عوجان مثلاً يحتذى عندما دعا كل شرائح المجتمع وفي هذا الوقت بالذات للالتفاف حول الوطن والوقوف سداً منيعاً في وجه التحديات التي تحيط به، خاصة وأن بلدنا عبر تاريخه الطويل واجه منعطفات صعبة إلا أن أبناءه المخلصين كانوا على الدوام يلتفون حوله ويفدونه بالمهج والأرواح وينتصرون لترابهم الوطني، وأن الأزمة المالية العالمية التي ما زالت تشتد يوماً بعد يوم، وتلقي بظلالها على المنطقة كلها، تستدعي منا جميعاً أن نتحمل مسؤولياتنا تجاه الآخرين من خلال دعم صندوق تنمية المحافظات، وأن الأولوية ستكون لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والفئات الأقل حظاً للوقوف في وجه المشاكل المادية وفي ظل تآكل الرواتب.

بالعمل وحده نستطيع أن تتقدم إلى الأمام، وأن الشعارات والتنظير، والوقوف في صفوف المتفرجين لن تعود على أحد بالخير، وأن ملتقى الخط الساخن أخذ على عاتقه إدارة هذه الأموال بكل شفافية ومصداقية بعيداً عن الروتين والإجراءات الحكومية، وأن الجميع سيلمس على أرض الواقع ماذا يمكن عمله إذا ما تم تقديم العون والتبرعات لصندوق تنمية المحافظات، وهذا بالطبع لا يغني عن ملاحقة المفسدين أو الذين نهبوا أموالنا ومقدراتنا، وأن أحداً لا يرضى بأقل من عودتها إلى خزينة الدولة ومستحقيها.

التاريخ : 19-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش