الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهداؤنا الأبرار

نزيه القسوس

الأحد 29 كانون الثاني / يناير 2012.
عدد المقالات: 1766
شهداؤنا الأبرار * نزيه القسوس

 

الشهادة هي قمة التضحية والفداء والشهيد هو الإنسان الذي يضحي بروحه وهي أعز ما يملك في سبيل الذود عن حياض الوطن ليحمي تراب هذا الوطن ويحمي شعبه لذلك فقد أعلمنا رب العالمين أن الشهداء مأواهم الجنة مع الخالدين.

لقد قدمت قواتنا المسلحة آلاف الشهداء في المعارك التي خاضها أبطالها دفاعا عن ثرى هذا الوطن الطهور كما قدمت مؤسساتنا الأمنية أيضا مئات الشهداء من رجالها الأبرار الذين كانوا يلاحقون المجرمين والخارجين على القانون من أجل حماية المواطنين من شر هؤلاء ومن إجرامهم الذي لا يعرف حدودا في بعض الأحيان وهؤلاء الشهداء من قواتنا المسلحة الباسلة ومن أجهزتنا الأمنية سيظلون خالدين في قلوبنا وفي نفوسنا وستسجل أسماؤهم في سجلات الشرف والكرامة ويظلون مصدر اعتزاز لنا جميعا ولن ننساهم أبدا.

لكن البعض يعتقد بأن شهداءنا الأبرار لم يأخذوا حقهم الطبيعي من التكريم فعلى سبيل المثال لماذا لا تُطلق أسماؤهم على بعض شوارعنا وبعض مؤسساتنا؟. لقد اطلق بعض شهادائنا على بعض الشوارع والمؤسسات.. ولكن لماذا لا نطلق أسماء كل شهدائنا على بعض المنشآت العسكرية والأمنية أو بعض السرايا والكتائب العسكرية والأمنية حتى يتذكرهم زملاؤهم دائما ونتذكرهم نحن أيضا؟. ولماذا لا تدخل في مناهجنا المدرسية بعض قصص البطولات التي قام بها هؤلاء الشهداء الأبطال؟. ألا يستحق الضابط الذي طلب من كتيبته قصف الموقع الذي كان فيه هو وبعض رجاله بالمدفعية في منطقة جنين أثناء حرب عام 1967 عندما حوصر من قوات العدو ورفض الاستسلام؟.

هناك عشرات بل مئات القصص عن بطولات غير مسبوقة قام بها شهداؤنا الأبرار سواء على أسوار القدس أو في باب الواد أو على نهرالأردن أو في معركة الكرامة أو داخل الأردن من قبل شهداء أجهزتنا الأمنية وهذه القصص يجب أن توثق وأن يعرفها أبناؤنا الطلاب لتكون أمثالا تحتذى لأجيال المستقبل في كيفية التضحية والبذل والفداء.

إننا نقف اليوم على أعتاب الاحتفال بمئوية الدولة الأردنية والشهداء الأبرار لهم كل الفضل في إرساء دعائم دولتنا الفتية عندما قدموا أرواحهم رخيصة للذود عن هذه الدولة وعن مكتسباتها وإنجازاتها لذلك فهم يستحقون منا كل تكريم عرفانا منا بفضلهم وتضحياتهم بأرواحهم العزيزة.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار سواء كانوا من قواتنا المسلحة الباسلة أو من أجهزتنا الأمنية الشجاعة وبارك الله بكل الأيدي الخيرة المعطاءة التي تعطي هذا الوطن الطيب بدون حساب وستسجل أسماء هؤلاء الشهداء بأحرف من نور في الدنيا وفي الآخرة وسيظلون عنوانا لنا ولجميع الأجيال القادمة ولن ننساهم أبدا ونتمنى أن تأخذ هذه الملاحظة ما تستحق من اهتمام من جميع المعنيين كما نتمنى أن تصدر قيادة القوات المسلحة وقيادة الأمن العام كتبا تتضمن أسماء شهدائنا الأبرار وقصص شهادتهم حتى تقرأها الأجيال القادمة وتخلد سيرهم العطرة.

[email protected]

التاريخ : 29-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش