الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزارة الصحة وأدوية التنحيف

نزيه القسوس

الخميس 16 شباط / فبراير 2012.
عدد المقالات: 1760
وزارة الصحة وأدوية التنحيف * نزيه القسوس

 

بالرغم من الخدمات الصحية المهمة التي تقدمها وزارة الصحة للمواطنين من خلال مستشفياتها وعياداتها المنتشرة في جميع أنحاء الوطن إلا أن هذه الوزارة ما زالت مقصرة في بعض النواحي التي تهم صحة المواطنين خصوصا الإعلانات التي تنشر في صحفنا المحلية للترويج لبعض الأدوية التي من المفروض أن لا تصرف إلا من خلال وصفة طبية لأن لها أثر سلبي على صحة المواطنين.

من الأدوية التي يجري الترويج لها باستمرارمن خلال الصحف أدوية التنحيف وأدوية التنشيط الجنسي والأجهزة الخاصة بذلك وقد قام بعض المواطنين باستعمال هذه الأدوية فسببت لهم مضاعفات صحية كبيرة.

إن دور وزارة الصحة ليس دورا علاجيا فقط بل هو أيضا دور رقابي فهي الجهة الرسمية المسؤولة عن كل ما ينشر في الصحف من قضايا تتعلق ششركة أو تاجر بالترويج لمستحضر طبي استورده دون موافقة وزارة الصحة ولا يجوز لتاجر أعشاب أن يعلن عن بعض الأعشاب التي تشفي بعض الأمراض كما لا يجوز أبدا لبعض الأطباء أن يعلنوا عن إنجازات طبية حققوها من تلقاء أنفسهم ودون أن تتحقق هذه الوزارة من ذلك أو اللجان العلمية المتخصصة لأن الحال إذا استمرت على ما هي عليه فسيتجه بلدنا إلى فوضى صحية تكون نتيجتها أن يحقق التجار وأصحاب بعض المستودعات الأرباح على حساب صحة المواطنين.

الإعلانات المثيرة للانتباه والتي تتكرر في الصحف بشكل دائم هي الإعلانات الخاصة بأدوية التنحيف وقد أغرت هذه الإعلانات العديد من المواطنين والمواطنات البدناء باستعمالها وقد كاد البعض من هؤلاء أن يتعرضوا للفشل الكلوي أو تعرضوا ولا أحد يحاسب الجهات التي تبيع هذه الأدوية الضارة بصحة المواطنين.

لا تستطيع وزارة الصحة أن تتخلى عن دورها بحماية المواطنين من هؤلاء الناس الذين يروجون للأدوية ويبيعونها بدون وصفات طبية بل إن هذه الوزارة لا تسمح لأي صيدلي بصرف أي نوع دواء دون وصفة طبية مع أن الصيدلي إنسان متخصص بالأدوية ودرس مادته لمدة خمس سنوات في الجامعة فكيف إذن تسمح لتجار ببيع أدوية التنحيف التي تعرف بشكل أكيد أن لها أضرارا كبيرة على الصحة؟.

من حق المواطنين أن يطلبوا الحماية من وزارة الصحة ومن حقهم أن تكون هناك جهة رسمية تحميهم من شرور هؤلاء وهذه الوزارة يجب أن لا تتخلى عن مسؤولياتها.

لقد تلقت هذه الزاوية العديد من الشكاوى من مواطنين أغرتهم الإعلانات المنشورة في الصحف باستعمال أدوية التنحيف وقد تعرض هؤلاء المواطنون لمضاعفات صحية كبيرة كادت أن تسبب لهم أمراضا مزمنة لولا لطف الله ومراجعتهم السريعة للأطباء الذين ساعدوهم على تجاوز ما مروا به من مضاعفات مرضية.





[email protected]

التاريخ : 16-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش