الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إضراب المعلمين .. إلى متى؟

نزيه القسوس

الأربعاء 15 شباط / فبراير 2012.
عدد المقالات: 1760
إضراب المعلمين .. إلى متى؟ * نزيه القسوس

 

ليس من حق المعلمين أن يستمروا بإضرابهم خصوصا أن العمل الذي يقومون به هو رسالة سامية هدفها إعداد عشرات الآلاف من الشباب ليكونوا لبنات صالحة تكمل مسيرة الوطن.

نحن مع أية مطالبات منطقية تقوم بها أية فئة تشعر أنها مظلومة أو أن لها مطالب تطالب بتحقيقها لكن المعلمين حصلوا على كل العلاوات التي طالبوا بها ولم تقصر الحكومة بل إن هذه العلاوات التي حصلوا عليها ستصرف على حساب بعض بنود الموازنة الأخرى لأن هذه الموازنة تعاني من عجز غير مسبوق كما أن وزير تطوير القطاع العام أعلن أكثر من مرة أن حصة المعلمين من الأموال الخاصة بهيكلة الرواتب هي حوالي اثنين وستين بالمئة.

العلاوة التي تقررت للمعلمين هي مئة بالمئة وهذه العلاوة ستصرف على مدى ثلاث سنوات لأن موازنة الدولة لا تتحمل صرفها مرة واحدة وقد أصبحت هذه العلاوة حقا مكتسبا للمعلمين لا تستطيع أية حكومة التلاعب بها تحت أي ظرف كان، لكن المعلمين يصرون على صرفها مرة واحدة وهم يعلمون أن هذا الإجراء مستحيل للأسباب التي ذكرناها ويواصلون إضرابهم بل إننا قد سمعنا أن بعض المعلمين يحرضون الأهالي على عدم إرسال أبنائهم للمدارس كما سمعنا أن معظم المعلمين لا يريدون الاستمرار في الإضراب لكن فئة من هؤلاء يصرون على المضي به.

إن استمرار الإضراب هو بالتأكيد مسألة غير منطقية أبدا وليس في مصلحة الوطن ونحن نتوقع من الإخوة المعلمين المضربين الذين نعتبرهم الصفوة أن يكونوا دائما في صف الوطن وأن يكونوا منطقيين وواقعيين في مطالباتهم لأنهم يعرفون الظرف الاقتصادي الصعب الذي يمر به الوطن ويعرفون أن صرف العلاوة التي تقررت لهم مرة واحدة هو من سابع المستحيلات فلماذا إذن يصرون على المضي بإضرابهم ولماذا لا يحكمون العقل والمنطق ويضربون عرض الحائط بكل المناشدات التي وجهت لهم وعلى رأسها مناشدة رئيس الوزراء للعودة لمدارسهم.

والسؤال الذي نسأله للإخوة المعلمين المضربين هو: ألا يؤنبهم ضميرهم عندما يشاهدون أبناءهم وإخوتهم من طلاب وطالبات التوجيهي وهم خارج فصول الدراسة وهم يعرفون أن كل حصة لا يأخذونها ستكون على حساب المواد التي يدرسونها والتي ستنعكس سلبا على الامتحانات التي سيقدمونها في الفصل الثاني وبالتالي على معدلاتهم التي تؤهلهم لدخول الجامعات؟.

نحن من على هذا المنبر نناشد الإخوة المعلمين العودة إلى مدارسهم وأن يحكموا المنطق والعقل وأن يتقوا الله في هؤلاء الطلاب والطالبات الموجودين الآن خارج مدارسهم وإذا كانوا يعتقدون أنهم مظلومون فهنالك طرق وأساليب للحوار وكما يعرفون فإن الحوار هو لغة الحضارة فلماذا لا نلجأ له لحل أي إشكال مهما كان نوعه؟.



[email protected]

التاريخ : 15-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش