الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بضائع ليست بمواصفات أردنية

نزيه القسوس

الأحد 19 شباط / فبراير 2012.
عدد المقالات: 1762
بضائع ليست بمواصفات أردنية * نزيه القسوس

 

نفترض بأن أي بضاعة يستوردها التجار الأردنيون أن تكون خاضعة للمواصفات الأردنية أو العالمية وليست خاضعة لمواصفات الدولة التي استوردت منها ولا يمكن استعمالها الا في تلك الدولة مثل الأجهزة الكهربائية على سبيل المثال أو طباخات وأفران الغاز وسنضع رسالة مواطن أردني أرسلها لهذه الزاوية بين يدي مدير المواصفات والمقاييس ليعرف تفاصيل الموضوع الذي نتحدث عنه.

يقول هذا المواطن في رسالته بأنه توجه الى أحد محلات الأدوات المنزلية واشترى طباخ غاز وعندما حمله الى المنزل وحاول تركيبه وجد أن الفتحة الموجودة فيه والتي تدخل في الخرطوم الواصل من الأسطوانة كبيرة ولا يمكن للخرطوم أن يدخل فيها فحمله وعاد للمحل لاعادته اليهم لكنهم رفضوا ترجيعه وقالوا له بأنهم سيقومون هم بتركيبه فوافق على ذلك وعاد الى المنزل مع أحد عمال المحل فقام هذا العامل بحف طرف الخرطوم من الداخل الى أن توسعت فتحته (وبالطبع أصبح طرف الخرطوم رقيقا ويشكل خطرا كبيرا اذ يمكن للغاز أن يتسرب من خلاله) ثم حاول تسخين طرف هذا الخرطوم بالنار لكي يصبح طريا ويدخل في فتحة الغاز لكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل فعادوا الى المحل وقبلوا ترجيع الطباخ.

ويمضي المواطن في رسالته قائلا بأنه توجه الى محل ثان واشترى طباخا آخر وعاد الى المنزل وجهزه من أجل الاستعمال وعندما حاول تجريبه اندلعت النار من أسفل هذا الطباخ ولولا أنه أسرع في اغلاق أسطوانة الغاز لحدث ما لم تحمد عقباه.

هذا الذي حدث مع هذا المواطن يمكن أن يحدث مع أي مواطن آخر ونحن في الأردن لدينا مواصفات لأفران الغاز وللطباخات وهذه المواصفات أصبحت معروفة للكل فلا يجوز استيراد أنواع من الطباخات لا يمكن للخراطيم الموجودة عندنا وهي بنفس القياسات أن تدخل في فتحات هذه الطباخات ولا يجوز التخليص على هذه الطباخات والسماح بادخالها اذا لم تكن مواصفاتها مطابقة للمواصفات الأردنية.

يشكو الكثير من المواطنين الذين يشترون بعض الأجهزة الكهربائية من أن بعض هذه الأجهزة رديئة النوعية وأنها تتعطل بعد استعمالها بفترة قصيرة بل ان بعض هذه الأجهزة لا تعمل على الاطلاق ويضطرون لاعادتها مباشرة الى المحلات التي اشتروها منها وأحيانا يرفض أصحاب هذه المحلات اعادتها بحجة أنها كانت سليمة عندما خرجت من المحل.

دائرة المواصفات والمقاييس موجودة من أجل أن لا تدخل الى بلدنا أية بضاعة لا تخضع للمواصفات الأردنية لكن مع الأسف الشديد فان هناك بضائع تدخل الى بلدنا وهي لا تحمل المواصفات الأردنية ولا ندري كيف سمح لهذه البضاعة أن تدخل وتدفع الرسوم الجمركية المقررة ثم تباع في المحلات التجارية والمتضرر من ذلك هو المواطن الأردني.

مرة أخرى نقول بأنه لا يجوز أن تدخل أي بضاعة الى بلدنا لا تنطبق عليها المواصفات الأردنية.

ونقول لدائرة المواصفات والمقاييس ان أسماء المحلات التجارية التي تستورد طباخات الغاز التي كتبنا عنها موجودة لدينا ان ارادتها.



[email protected]

التاريخ : 19-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش