الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التنمية بين التركيز وفقدان البوصلة

خالد الزبيدي

الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2012.
عدد المقالات: 1854
التنمية بين التركيز وفقدان البوصلة * خالد الزبيدي

 

يبدو اننا نعاني من تشتت الاهتمام للمشاريع الكبرى في البلاد سواء في العاصمة او العقبة الاقتصادية اوالمحافظات الاخرى، وسبب هذا التشتت حالة الجدل حول معالجة الفساد الذي ظهر عنوة على السطح واصبح مادة شعبية، واذكى ذلك الحراك الشعبي، حتى وصلنا مرحلة لانحسد عليها، حيث فضل اصحاب القرارات الاستثمارية في القطاعين الحكومي والخاص سياسة سكن تسلم.

وزاد الوطأة نقص السيولة وتباطؤ التمويل المصرفي للمشاريع لاسيما الريادية، منها مشاريع تطوير منطقة العبدلي التي يسير بعضها كما السلحفاة، والبعض الآخر شبه متوقف ويحتاج بعضها لمبالغ محدودة لجسر عملياتها تمهيدا لدخول مرحلة التشغيل والانتاج بما يوفر المزيد من فرص العمل المؤقتة والدائمة، وإخراج الاستثمارات من شرنقة طال امدها واضر اصحابها والمالية العامة والاقتصاد الكلي.

من جهة أخرى نجد عدداً مهماً من المشاريع الريادية بخاصة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تسير بسلاسة وتحرز تقدما مهما دون الاعلان عن ذلك خوفا من الحاسدين والمتربصين الساعين لجني اموال غير عادلة وغير منصفة، ومن هذه المشاريع مشروع مرسى زايد الذي تنفذه شركة المعبر التي انجزت البنية التحية لمشروع منطقة الراحة السكنية ودخلت مرحلة البنية الفوقية، حيث يسير العمل في المشروع حسب الجداول الزمنية، وتعتمد الشركة على اموالها الخاصة مباشرة، وينتظر ان يشكل هذا المشروع اضافة نوعية لمنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

اما مشروع الشركة «سانت ريجيس عمان وريزيدنس سانت ريجيس عمان» يسير هو الآخر بشكل مريح وسيقدم ثراء جديدا للعمران في العاصمة قرب تقاطع الدوار الخامس ويحتل موقعاً إستراتيجياً قريباً من المركز التجاري للمدينة وأسواقها الرئيسة، ويعتبر هذا الموقع علامة فارقة ومعلماً بارزاً من معالم الأفق المعماري في المملكة.

وفي نفس السياق يعتبر مشروع أيلة/ «العقبة مشروع تطوير وتنمية وطنياً ريادياً يقدم نموذجاً ناجحاً للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وهو عنوان من عناوين الإنجاز «للعقبة الخاصة» حيث تعمل الادارة العليا لايلة بجدٍ وثبات للمحافظة على صدقية الإنجاز على أرض الواقع بالرغم من الأزمات المالية والاقتصادية العالمية وتداعياتها التي ألمَت بالمنطقة خلال السنوات الاربع الماضية.

فقد قطع المشروع شوطا متقدما في اعمال البنية التحتية، وانجزت الشركة تعبئة البحيرات الصناعية والبالغة مساحاتها 750 دونما وفق اعلى المعايير، وباشرت في تجهيز منطقة الجولف لاند التي تعد الافضل في الاردن وعلى المستوى الاقليمي، وتجاوزت النفقات الاستثمارية حتى تاريخه نحو نصف مليار دينار.

هناك قائمة من المشاريع الريادية والحيوية تحتاج لرعاية حقيقية بعيدا عن الجدل المخل والمعطل للتنمية، والعمل على حشد كافة الامكانيات الفنية والمالية لتسريع الانجاز، فالاردن قادر على النهوض بعيدا عن تشتيت الجهود، فالاصلاح السياسي معترف به ومصان وان السير فيه بتواز مع التنمية الاقتصادية، وان توفير بيئة صديقة للمستثمرين المحليين والعرب هو الخيار الافضل في هذه المرحلة بالذات بعد اخفاق كلفنا الكثير.



[email protected]

التاريخ : 17-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش