الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أيضا وأيضا عن شركة الفوسفات

نزيه القسوس

الخميس 15 آذار / مارس 2012.
عدد المقالات: 1760
أيضا وأيضا عن شركة الفوسفات * نزيه القسوس

 

ما تزال تداعيات التصويت على ملف الفوسفات تتفاعل بين المواطنين وستظل هذه القضية تطفو على السطح لفترات طويلة قادمة.

وما تزال دموع النائب أحمد الشقران رئيس لجنة التحقيق النيابية الخاصة بشركة الفوسفات والتي شعر الناس أنه ذرفها من القهر تجرح ضمائر كل المواطنين الشرفاء فهذا النائب الذي يمثل ضمير مواطنيه الذين أوصلوه إلى المقعد النيابي تفاجأ بزملائه الذين صوتوا ضد إحالة ملف شركة الفوسفات إلى القضاء لأن هناك شبهات بأن خصخصة هذه الشركة شابها غموض و فساد لذلك يجب أن يقول القضاء كلمته في هذا الملف.

والسؤال الذي يطرحه كل مواطن هو: لماذا صوت عدد من النواب ضد إحالة ملف الفوسفات إلى القضاء مع أن التقرير الذي أعدته لجنة التحقيق النيابية وضع النقاط على الحروف وبين أن هناك فسادا في عملية بيع الشركة التي تعد من مؤسسات الوطن المهمة والتي ترفد الخزينة كل سنة بملايين الدنانير وهذا التقرير أوصى بإحالة الملف إلى القضاء؟.

الإجابة على هذا السؤال لن يحظى بها المواطنون من السادة النواب الذين صوتوا ضد إحالة الملف إلى القضاء لذلك فهم يحاولون إستنتاج الإجابة من الظروف والحيثيات التي رافقت هذه القضية وهذه الاستنتاجات لن تكون بالتأكيد في صالح هؤلاء النواب لأنها قد تكون أحيانا استنتاجات قاسية.

هيئة مكافحة الفساد أحالت الملف الأول الخاص بهذه الشركة إلى المدعي العام والمتعلق ببعض الشبهات في موضوع النقل والتأمينات وهنالك ملفان آخران ستحيلهما هذه الهيئة تتعلق بتجاوزات مالية وهيئة مكافحة الفساد لم تحل هذه الملفات إلى القضاء إلا بعد تحقيقات مطولة وبعد أن تأكدت أن هناك شبهات فساد والقضاء هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في البت بهذه القضية.

أحد النواب وهو السيد أنور العجارمة أعلن أنه قدم استقالته من المجلس احتجاجا على نتيجة التصويت على ملف شركة الفوسفات وهنالك بعض النواب الذين هددوا بالاستقالة لكنهم عدلوا عن هذه الاستقالات وقد أحسنوا صنعا لأن الاستقالات ليست هي الحل فالمجلس يجب أن ينجز قوانين الإصلاح سواء الموجودة بين يديه أو التي ستحول إليه خلال هذا الشهر أو الشهر القادم كما أن هناك بعض المواطنين الذين يطالبون بحل هذا المجلس وهذه المطالبات يجب أن يعاد النظر فيها لأن هناك مهام يجب أن تنجز قبل حل المجلس.

التاريخ : 15-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش