الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عن باصات المدارس الخاصة

نزيه القسوس

الاثنين 12 آذار / مارس 2012.
عدد المقالات: 1760
عن باصات المدارس الخاصة * نزيه القسوس

 

مهما كتبنا عن باصات المدارس الخاصة فلن نعطي الصورة الحقيقية عن هذه الباصات والممارسات التي يقوم بها بعض أصحاب المدارس الخاصة وبعض سائقي هذه الباصات فبعض المدارس تحتاج إلى عشرة باصات على سبيل المثال لإحضار الطلاب من منازلهم إلى المدرسة لكن الباصات الموجودة عندها ستة باصات فتحشر في الباص الواحد أكثر من الحمولة المقررة بكثير وينطلق سائقو هذه الباصات وهم يسابقون الريح حتى يستطيعوا جمع الطلاب قبل بدء الحصص المدرسية فهذه الباصات تقوم برحلتين أو أكثر في الصباح وبعد إنتهاء الدوام المدرسي حتى يتمكن سائقوها من جمع الطلاب أو الطالبات من منازلهم.

ولأن عدد الباصات لا يكفي قياسا على عدد الطلاب لذلك فإن هذه الباصات تبدأ بجمع الطلاب اعتبارا من الساعة السادسة صباحا أو قبل ذلك حتى تتمكن من جمع الطلاب أو الطالبات ضمن الوقت المحدد وهذا ينعكس سلبا على هؤلاء الطلاب والطالبات الذين يضطرون للنهوض من نومهم الساعة الخامسة صباحا ليكونوا في انتظار الباص المدرسي.

سائقو هذه الباصات هم دائما في عجلة من أمرهم لذلك عندما يصلون إلى منزل أحد الطلاب أو الطالبات ولا يجدونهم واقفين بانتظارهم على باب المنزل أو على رصيف الشارع فإن منبهات هذه الباصات القوية جدا تبدأ بالزعيق وتزعج الحي بأكمله ومن لم يعجبه ذلك فليشرب ماء البحر الميت لأنه لا توجد رقابة حقيقية على هذه الباصات وعلى المدارس التابعة لها.

أما إذا تحدثنا عن الباصات نفسها فبعضها قديم جدا ويحتاج إلى الصيانة لأن الدخان الأسود الذي تنفثه من عوادمها يجعل الجو ملبدا ويضطر الناس إلى استنشاقه حتى وهم داخل منازلهم.

موضوع الباصات المدرسية موضوع قديم جديد ومن يشاهد هذه الباصات في فترة الصباح الباكر يذهل من السرعة التي يقود بها سائقو هذه الباصات باصاتهم لأنهم يجب أن ينقلوا الطلاب والطالبات إلى مدارسهم ضمن الوقت المقرر ولأن الباص الواحد قد يقوم بجولتين أو ثلاث جولات حتى يتمكن من جمع جميع الطلاب وذلك كله بسبب نقص الباصات.

والسؤال الذي نسأله هو: ما هو دور مديرية التعليم الخاص في هذه المسألة أم أن قانون التربية والتعليم لا يسمح لهم بالتدخل في موضوع الباصات المدرسية كما يقول مسؤولو الوزارة دائما عندما نكتب عن أي خلل يتعلق بالمدارس الخاصة؟.

إذا كان قانون التربية والتعليم لا يسمح لوزارةالتربية أن تتدخل في الأقساط المدرسية التي إكتوى بها الناس كما أنه لا يسمح بالتدخل في أعداد الباصات التي تقوم بنقل الطلاب ولا يسمح بالتدخل في الرقابة على المقاصف المدرسية أو الرواتب التي تعطى للمدرسين والمدرسات فلماذا إذن هذا القانون ولماذا لا يعدل حتى تكون وزارة التربية مسؤولة مسؤولية مباشرة عن هذه المدارس؟.

موضوع باصات المدارس الخاصة بحاجة إلى معالجة من الجهات المختصة ولا نريد أن نسميها لأننا قد نسمع في أحد الأيام عن كارثة تسبب بها أحد هذه الباصات.

التاريخ : 12-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش