الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شكرا دولة الرئيس، برجاء المتابعة!

حلمي الأسمر

الأحد 4 آذار / مارس 2012.
عدد المقالات: 2514
شكرا دولة الرئيس، برجاء المتابعة! * حلمي الاسمر

 

سررت جدا يوم الخميس الماضي، فيما كان الزائر الأبيض يجلل أرضنا بهاتف يخبرني برغبة رئيس الوزراء بمد يد المساعدة للمواطن الذي كنت نشرت قصته ذلك اليوم، بعد أن تقطعت به السبل جراء دخوله الإسلام، حيث لم يمنع الطقس العاصف ذلك اليوم رئيس الوزراء ومستشاره الإعلامي من متابعة ما ينشر في الصحافة من قضايا وهموم الناس في بلادنا..

مصدر السرور الآخر وردني من قبل، عبر رسالة من مواطن نشرت قصته هنا، وتمت متابعتها بحمد الله.. حيث أخبرني أحد المعلمين الذين أطلقوا صرخة تظلم ضد احدى المدارس لأنها لم تصرف رواتب لموظفيها، حيث أخبرني هذا المعلم أن لجنتين من وزارة العمل والتعليم الخاص زارتا المدرسة وأمهل المدير العام حتى 12 آذار المقبل لتسوية الأمور وإعطاء الحقوق إلى أصحابها...

ليس بعيدا عن أجواء الرواتب والتأخر في صرفها، جاءتني قضية مشابهة، ولكنها خاصة بأحد المستشفيات الخاصة، وتفوح منها رائحة تعسف وظلم كبيرين، وقد حاولت مرارا وتكرارا الاتصال بإدارة المستشفى لسماع وجهة نظرها في هذه القضية، إلا أن هاتفهم لم يرد، علما بأن اسم المستشفى موجود لدي، وأمسك عن نشره أملا في حل القضية، بدون «تشهير»!.

تقول الرسالة: نحن موظفون نعمل في مستشفى «.....» الخاص من ممرضين وموظفين وعمال ولا نتقاضى راتبا منذ ثلاثة شهور او اكثر، حيث يرفض صاحب المستشفى ومساعدوه صرف اي راتب لاي موظف رغم أنهم يعرفون اننا فقراء وضعفاء وليس لنا وسيلة لأخذ مستحقاتنا، ولا نجرؤ على تقديم شكوى لأي مسؤول لأن ادارة المستشفى تقوم بفصل الموظف الذي يشتكي ضاربة بعرض الحائط كل القوانين والاعراف. ويسأل صاحب الرسالة بحرقة: اين نذهب يا سيدي فوالله حالنا يبكي واوضاعنا تصعب حتى على الكافر كما يقولون وعلينا ديون كثيرة ولم ندفع ايجار بيوتنا منذ اكثر من ثلاثة شهور مع ان المستشفى يعمل كثيرا ومليء بالمرضى ويضغطون علينا كي نعمل باكثر من طاقتنا.

وختم بملحوظة مؤلمة ايما إيلام: نعتذر لعدم كتابة اسماءنا او ارقام هواتفنا لأننا نعلم ان المدير الفني في المستشفى لديه وسائل لمعرفة الاسماء ولديه قدرة وسلطة للانتقام من كل من يجرؤ على تقديم شكوى، وقد قام بفصل اربع ممرضات من العمل دون خوف او رحمة مدعيا انه صاحب سلطة ويعرف الكثير من المسؤولين الذين يزودونه بالأسماء----- لنا الله وحده ياسيدي!!.

كم هو مؤلم أن تقرأ مثل هذا المحتوى من الوقائع، ونحن بدورنا نحول هذه الشكوى الى من يعنيه الأمر، وخاصة رئيس الوزراء ووزيري العمل والصحة!.

ملحوظة خارج النص:

رسالة غير معنونة وردتني تعليقا على مقال حول فاتورة الكهرباء تقول: شكرا جزيلا على مقالك الذي لامس هم المواطن بشكل مباشر، سؤالي لك سيدي: هل تعلم ان موظفي قطاع الكهرباء كافة يدفعون فقط ربع الفاتورة وتستطيع التأكد من ذلك!! اي بمعنى آخر انا وانت ندفع الثلاث ارباع المتبقية من الفاتورة. هناك مقولة احترمها : ظلم الجميع عدل، نحن نحتاج اما عدالة للجميع أو ظلم للجميع، هل هذه المعلومة صحيحة؟.

التاريخ : 04-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش