الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في الانتظار!

حلمي الأسمر

الأربعاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2012.
عدد المقالات: 2514
في الانتظار! * حلمي الاسمر

 

لا احد يكاد يسمع أحدا في بلادنا، كأننا نعيش في جزر مقفلة تستعصي على التواصل، الكل يقول، ولا أحد يقول شيئا، ما يرشح من هنا وهناك من سيناريوهات المستقبل يثير الذعر والهلع، كل طرف يجتهد في وضع تصوراته ويتحدث بـ «معلوماته» الخاصة من مصادره الخاصة، و»تسريباته» من هنا وهناك، وفي الأثناء تكاد تصمت الدولة بمؤسساتها كافة، فلا تقول ما يجري، وما تخطط له!.

ثمة في الشارع السياسي كم وفير من التصورات والتقولات والسيناريوهات، والتنبؤات أيضا، سوق الأسعار مثلا يشتعل بالتغيرات والتقلبات، هناك حديث عن رفع أسعار الكهرباء والمياه و «عليق» المواشي، وحتى رفع الدعم عن الخبز، أو تقليصه إلى الحد الأدنى، وصولا إلى حديث أكثر خطورة عن سعر الدينار ، تشعر أن السياسة المتبعة هنا هي سياسة «حافة الهاوية» مع ما يصاحبها من عدم يقين، ووقوف حال الناس(!) واضطراب كل شيء!

نريد أن نسمع من أحد موثوق ما يجري في البلد، وإلى أين يمضي، حالة الضباب وغياب المصدر الموثوق للأخبار يصاحبها عادة اشتعال للشائعات والتقولات والتفلسفات، حتى قصة الانتخابات وموعدها المعلن، لم تكن تسلم من التشكيك، رغم التأكيد تلو التأكيد أنها ستجري في موعدها ، أشعر أننا نعيش منعرجا خطيرا/ حسب تعبير أهلنا في المغرب العربي، ولا يبدو في الأفق ما يبعث على الاطمئنان، كأننا نقيم على ظهر سفينة تتقاذفها الأمواج من كل ناحية!.

عشنا طويلا ولم نزل في حالة «انتظار» .. انتظار ما سيحصل في سوريا، وما سيحصل في مصر، وإلى من سيؤول الحسم في معركة الدستور وحكم الإخوان، حسنا، نحن نتأثر بما يجري، ولكن أين نحن من هذا كله؟ هل نحن جهة تتلقى ما يجري فقط، ولا نشارك فيه؟ أليس لنا من دور غير «الانتظار»؟ أين دور الأردن المحوري، الذي كان لاعبا أساسيا في كل ما يجري؟ هل نقيم في «المحطة» انتظارا للقطار القادم؟ ماذا لو لم يأت؟ لم لا يكون لنا مبادراتنا؟ أم أن هناك تحركات ما تجري ولا يفصح عنها؟ .

مر الأردن بمراحل شديدة الخطورة، وفي كل مرة تجاوزها بسلام، هذه المرة نشعر أن «عدم اليقين» هو سيد المرحلة، وسياسة حافة الهاوية هي المعتمدة، والكلام يخص كل الأطراف، بلا استثناء، معارضة وموالاة وصناع قرار، وهذا وضع لن يحتمله الأردنيون طويلا، وليس بمقدور بلد صغير كبلدنا أن يتعايش معه لفترة طويلة، وهنا مكمن الخطر الشر المستطير!.



[email protected]

التاريخ : 05-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش